الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام ناجح لجلسات حلقة العمل لتأهيلية الأولى لمدربي ومشرفي المراكز
ختام ناجح لجلسات حلقة العمل لتأهيلية الأولى لمدربي ومشرفي المراكز

ختام ناجح لجلسات حلقة العمل لتأهيلية الأولى لمدربي ومشرفي المراكز

فهد الرئيسي:تطوير مستمر لمراكز إعداد الناشئين والارتقاء بمستوى مخرجاته

اختتمت مساء امس الاول جلسات حلقة العمل التأهيلية الأولى لمدربي ومشرفي مراكز إعداد الناشئين بعد ان استمرت أعمالها على مدى ثلاثة أيام متتالية بقاعات مجمع السلطان قابوس الرياضي وسط مشاركة ما يقارب من ١٢٠ مدربا من مراكز الناشئين في لعبات الكرة الطائرة واليد والهوكي وألعاب القوى حيث شهد اليوم الثالث والأخير توزيع شهادات المشاركة على المدربين وتكريم المتحدثين والمنظمين.
وكان حفل افتتاح حلقة العمل قد شهد مشاركة كبيرة من مدربي ومساعدي ومشرفي المراكز بمحافظات السلطنة بحضور سعادة الشيخ رشاد بن احمد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية ومدراء العموم وأعضاء اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز أعداد الناشئين .
وكانت أولى جلسات حلقة العمل التأهيلية الأولى لمدربي ومشرفي مراكز إعداد الناشئين قد انطلقت صباح يوم الخميس بقاعة المحاضرات بديوان عام الوزارة حيث استهل فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة الرئيسية لمراكز اعداد الناشئين حفل افتتاح حلقة العمل من خلال تقديمه عرضاً تضمن لمحة عن تطور مراكز إعداد الناشئين حيث أكد على ان مشروع مراكز إعداد الناشئين يعد أحد البرامج الاستراتيجية الرائدة التي تقيمها الوزارة من واقع اختصاصاتها ذات العلاقة بنشر وتوسيع الممارسة الرياضية في مختلف الرياضات وتوفير المقومات المثلى لبناء منتخبات وطنية قادرة على تمثيل السلطنة ورفع علمها عاليا في الاستحقاقات الرياضية الدولية بما يعكس العناية الموصولة التي يوليها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس المعظم بأبنائه وبناته من الشباب الرياضيين.
وأضاف الرئيسي في كلمته ان برنامج مراكز إعداد الناشئين يهدف إلى توسيع الممارسة الرياضية في سن مبكرة في مختلف الرياضات لإيجاد قاعدة من الرياضيين الناشئين لرفد الأندية والمنتخبات باللاعبين الواعدين والاستكشاف المبكر للرياضيين ذوي الاستعدادات والقدرات العالية باعتماد المعايير العلمية المعتمدة وكذلك تسخير كافة الإمكانات المتاحة لإعداد الرياضيين المقبولين بالمراكز من خلال توفير مقومات التدريب العصري وما يرافق ذلك من الإحاطة باللاعب على مختلف المستويات الفنية والرياضية والاجتماعية والطبية.
وأكد الرئيسي على أن الوزارة تنفذ الوزارة برنامج “مراكز إعداد الناشئين” في كنف التعاون والتنسيق مع الاتحادات الرياضية، في مختلف المجمعات الرياضية المنتشرة في أرجاء السلطنة حيث ويبلغ عدد المسجلين بهذه المراكز لعام 2015 في حدود 600 رياضي موزعين على 31 مركزا في (6) رياضات وهي ألعاب القوى والسباحة وكرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة والهوكي، ويشرف على تدريبهم 62 مدربا ومدربا مساعدا في مختلف الاختصاصات. وأكد فهد بن عبدالله الرئيسي على ان الخطة شملت أهدافا متصلة بتوسيع أعداد الرياضيين ليبلغ في نهاية الخطة وفى عام 2018 – بحول الله – ما يفوق 3000 رياضي وذلك من خلال الزيادة في أعداد المسجلين والتوسع في الرياضات المستهدفة وبتمديد الزمن التدريبي للاعبين وكذلك رفع مستوى المسابقات الرياضية لتكون النواة الأساسية للرياضيين الذين يمكنهم الالتحاق ببرامج أكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية فور فتح أبوابها وانطلاق مرحلتها التشغيلية فقد قامت الوزارة بتقييم علمي دقيق لعمل المراكز، تُوّج بوضع خطة عملية تمتد على مدار خمس سنوات لتأهيل المراكز وتطوير نظام عملها بما يحقق الأهداف المنشودة.

أول منهاج عماني تدريبي
وشهد حفل افتتاح أعمال حلقة العمل التأهيلية الأولى لمدربي ومشرفي مراكز إعداد الناشئين تدشين أول منهاج عماني في تدريب الكرة الطائرة وكرة اليد كرة السلة والهوكي والسباحة وألعاب القوى حيث اشرف على إعداده مجموعة من الخبراء والمختصين في تلك الألعاب بحيث تتواءم محاوره النظرية والعملية مع المنظومة الدولية لاتحادات الألعاب الرياضية.
وأهدت اللجنة المشرفة على مشروع مراكز إعداد الناشئين نسخة من الإصدار الأول لمعالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وكذلك لسعادة الشيخ رشاد بن احمد بن محمد بن عمير الهنائي وكيل الوزارة خلال التدشين.
وفي هذا الصدد ذكر الرئيسي ان المناهج التدريبية تم وضعها من قبل كوكبة متميزة من الفنيين من مآرب متنوعة من مدربي المنتخبات الوطنية الأولى ومدربي المراكز وخبراء بالاتحادات الرياضية المعنية وذلك في توافق تام مع المعايير المعمول بها بالاتحادات الدولية وأضاف نفخر بهذا الإنجاز وسعيد بأن يتم توزيع هذه المناهج منذ انطلاقة الحلقة وبهذه المناسبة المرتبطة بعمل المدربين وتنفيذ هذه المناهج المعتمدة والخاصة بمراكز إعداد الناشئين.
جلسات حلقة العمل والحصص التدريبية
وشهد يوم الجمعة اليوم الثاني من حلقة العمل انطلاق الجلسة الثانية للدكتور جوران ماركوفيتش تحت عنوان المقاربات الحديثة لتطوير السرعة الهوائية القصوى لسن 12 – 14 سنة من التقييم. إلى التطوير والتي شهدت إقبالا كبيرا من مدربي المراكز حيث اتسمت بالنقاش وتبادل وجهات النظر بين المشاركين كما قدم الدكتور عبدالحميد الكيتاني محاضرة تحت عنوان الطرق المتبعة للوقاية من الإصابات الرياضية بحضور المدربين وأعضاء اللجنة الرئيسية
وانطلقت الجلسات التخصصية لمدربي ومشرفي المراكز في الكرة الطائرة وكرة اليد والهوكي وألعاب القوى وذلك صباح يوم الجمعة من خلال المحاضرة التي ألقاها الدكتور نبيل قمادة بقاعة الترفية بشؤون المنتخبات تحت عنوان التوجهات الحديثة للتدريب واللاهوائي للطفل : عرض لأهم البحوث العلمية الدولية المنشورة .
كما باشرت الحلقات التخصصية تباعا وبذات التوقيت بقاعات مجمع قابوس الرياضي من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الخامسة عصراً حيث حاضر في لعبة الكرة الطائرة شهاب الدين الريامي من خلال ثلاث حصص تناولت الحصة الأولي: الألعاب التمهيدية للكرة الطائرة للصغار فيما ركزت الحصة الثانية على التوافق الحركي – سرعة التوافق الحركي وتدريبات الاتزان الأساسي والحصة الثالثة على التدريبات المركبة (البدني والمهاري)

فيما تولى إدارة حلقة العمل التخصصية في كرة اليد الدكتور نبيل طه آل شهاب من مملكة البحرين الشقيقة والتي عقدت بقاعة المحاضرات بالمجمع حيث حملت الحلقة عنوان التوافق وتدريبات سرعة التوافق في كرة اليد التدريبات المركبة(البدني والمهاري ) في كرة اليد والتكنيك والتكتيك في كرة اليد( 10-14 سنة) واشرف الدكتور ماجد البوصافي على إدارة ورشة ألعاب القوى من خلال محاور التدريبات التوافقية والمركبة في ألعاب القوى والعمليات التدريبية في ألعاب القوي وعلاقتها بنمو جسم الإنسان والتطبيقات العملية لألعاب القوي
فيما كانت ورشة الهوكي بإدارة الكابتن اوليفر كورتز من خلال الحصة الأولي والتي حملت عنوان التوافق وتدريبات سرعة التوافق عقبتها الحصة الثانية تحت محور التدريبات المركبة(البدني والمهاري ) والتكنيك والتكتيك في لعبة الهوكي ( 10-14 سنة)

الورشة التخصصية للإداريين
وشهد اليوم الأخير انطلاق حلقة العمل المشرفين الإداريين لمراكز إعداد الناشئين بقاعة الترفيه بمركز شؤون المنتخبات حيث تولى سالم بن سعيد المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات وجمعة بن خميس الكعبي مدير المنتخبات الوطنية لكرة القدم سابقا إدارة تلك الورشة من خلال استعراض للتجارب الميدانية في هذا المجال .
وقدم الكعبي في الورشة عرضا لأهمية توفر صفات مهمة في الإداري الناجح منها التخطيط والمبادرة لتنفيذ المهام في أقل وقت وتكلفة وجمع فريق العمل في جو من التآلف والتعاون المثمر وأهمية الاجتماع الدوري بفريق عمله وبحث معيقات العمل و المبادرة والمسارعة لتنفيذ مهام العمل .

كما قدم فهد بن عبدالله الرئيسي خلال تلك الحلقة عرضا لأهم التحديات الإدارية اللوجستية في إطار العمل بقطاع الناشئين وأكد الرئيسي على ان تنظيم ورش العمل وتطبيق أحدث الدورات التدريبية التأهيلية الدولية أمر مهم من شأنه الإسهام في خلق كوادر فنية تتمتع بالمنهجية الاحترافية والدفع بها للعمل على تطوير قطاع الناشئين وخلق قاعدة وطنية واسعة من المدربين والمشرفين .

د. نبيل طه آل شهاب : سعيد بالمشاركة في بلدي الثاني
كما تحدث المحاضر الدولي الدكتور نبيل طه ال شهاب والذي اشرف على حلقة العمل التخصصية لمدربي الكرة الطائرة موجها للقائمين على مشروع مراكز إعداد الناشئين على دعوته ومنحة الفرصة لتقديم آخر المستجدات في قطاع تدريب كرة اليد وأشاد نبيل طه بالتزام الدارسين وتفاعلهم في المحاضرات النظرية والتدريبات العملية متمنيا لهم التوفيق في عملهم ومذكرا الجميع بأهمية الاستمرارية في تحصيل المعلومة الجديدة وأن يسعى كل مدرب للاجتهاد لتشكيل الشخصية الخاصة به والتي تميزه عن الآخرين من خلال العمل الجاد .

شهاب الدين الريامي :تطوير مستمر للمراكز
وأشاد عضو اللجنة الرئيسية المشرفة على المراكز والمحاضر الدولي شهاب الدين الريامي بالتطوير المستمر لبرنامج مراكز إعداد الناشئين والارتقاء بمستوى مخرجاته مما ينعكس بالإيجاب على المراكز ويجعلها مراكز نوعية قادرة بأن تكون بمثابة النواة الحقيقة لأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية من ناحية، وبأن تمثل رافعة هامة من روافع المنظومة الرياضية ككل وأضاف الريامي سعيد جداً بالمشاركة جنب الى جنب مع الأساتذة المتحدثين في حلقة العمل وانتهز هذه الفرصة لتقديم تمنياتنا لكافة مدربي المراكز في الكرة الطائرة بالتوفيق في عملهم والاستمرارية في تعلم كل ماهو جديد في علم التدريب .

د. جوران ماركوفيتش : أهمية تنمية مهارات المدربين
وأعرب الدكتور جوران ماركوفيتش عن سعادته الغامرة بالمشاركة في حلقة العمل التأهيلية الأولى لمدربي ومشرفي المراكز مقدما شكره الجزيل للقائمين عليها على حسن الضيافة والاستقبال والتنظيم الذي تميزت به اعمال حلقة العمل وأكد ماركوفيتش على أهمية تنظيم مثل هذه الدورات التدريبية الأساسية التي تستهدف تنمية مهارات المدربين بشكل دوري ليتناسب والمتغيرات الحديثة لعلوم التدريب .

علي النجار : استفادة كبيرة في حلقة العمل التخصصية
فيما توجه المدرب علي النجار من مركز شمال الباطنة بالشكر للقائمين في مراكز إعداد الناشئين لمنحه فرصة المشاركة بتلك الدراسات مشيدا بما قدمه المحاضرين من معلومات مفيدة مؤكدا على استفادته الشخصية هو وكل زملائه المدربين لاسيما على صعيد الالتزام والجدية التي تميزت بها الدراسات فضلا عن تنوع الموضوعات التدريبية مختتما كلمته بتوجيه الشكر للمحاضرين .

ياسر العميري : إعمال حلقة العمل تتوافق مع الأطر الأكاديمية
وقدم مدرب كرة اليد الكويتي ياسر العميري والذي حضر من دولة الكويت الشقيقة خصيصا للمشاركة في إعمال حلقة العمل امتنانه للمنظمين والمتحدثين في الورشة مؤكدا على ان المحاور التي طرحت بالجلسة لبت معظم الحاجات التدريبية والتي انطلقت من إطار أكاديمي علمي محكم متوافق مع ما يقدم لدارسين بالجامعات والمعاهد الأكاديمية الدولية .

وائل السيد : الشكر للجنة لدعمها للعملية التدريبية
وتحدث المدرب وائل السيد موجها شكره للجنة المشرفة على مشروع مراكز إعداد الناشئين على الدعم المتواصل لتعزيز العملية التدريبية من خلال التعاون المستمر مع أصحاب الخبرة الأكاديمية كما توجه بالشكر لمحاضري الدورة مشيدا بما قدموه للدارسين من معلومات قيمة كما أثنى السيد على أداء المدربين مشيدا بما أبدوه من التزام وتفاعل مطالبا الجميع بالعمل وتطبيق ماتعلموه والحرص على الاستفادة من كل جديد في العملية التدريبية متمنيا التوفيق للجميع.

إلى الأعلى