الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ارتياح وتوجيه وتأكيد على الثوابت

ارتياح وتوجيه وتأكيد على الثوابت

يأتي اجتماع مجلس الوزراء والذي تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وترأسه يوم أمس في توقيت دقيق مع بداية شهر نوفمبر واستعدادات البلاد للاحتفال بالعيد الوطني الـ45 المجيد، تلك المناسبة العزيزة على قلب كل عماني والتي على قيمتها الوطنية العظيمة فإنها تمثل لحظة تأمل وتفكر في ما تحقق من إنجاز وما نطمح إليه لاستكمال مسيرة النهضة المباركة.
ومن هنا حمل اجتماع مجلس الوزراء رسائل ارتياح تمثلت في ما أبداه جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ من تثمين لجهود الأجهزة المعنية في توفير الحماية والاستعداد للأنواء المناخية المتوقعة وأيضا ما تحقق عبر إنجاز انتخابات مجلس الشورى للفترة الثامنة والجهد الذي بذل لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني الكبير الذي حظي بإقبال من قبل المواطنين.
كذلك حمل اجتماع مجلس الوزراء رسالة أخرى تمثلت في التوجيهات التي أسداها العاهل المفدى بأهمية التعاطي مع الأوضاع الاقتصادية العالمية واتخاذ الاجراءات الاحترازية المتوازنة للحد من تأثيرها على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالسلطنة مع تحقيق معدلات من النمو والنجاح لمواصلة مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة.
ومن ضمن التوجيهات السامية أيضا إيلاء المزيد من الاهتمام بقطاع التعليم والثقافة بالسلطنة لما له من دور في بناء الأجيال المؤهلة القادرة على تحمل مسؤولية العمل الوطني مع التشديد على دور الإعلام المقروء والمسموع والمرئي في نشر الوعي وحث المواطنين على المشاركة في العمل الهادف لخدمة الوطن.
أما ثالث الرسائل التي حملها اجتماع مجلس الوزراء أمس فكانت التأكيد على الثوابت العمانية في العلاقات مع دول الجوار .. تلك العلاقات الراسخة والوطيدة في ظل متغيرات ومستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، ليبقى النهج الدبلوماسي العماني قائما على التعاون والتنسيق المشترك لما فيه الخير لكافة شعوب المنطقة التي تتمنى السلطنة لها المزيد من الأمن والاستقرار.

المحرر

إلى الأعلى