الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / أندية محافظة مسقط تكثف جهودها لتفعيل برامج مسابقة الأندية للإبداع الشبابي
أندية محافظة مسقط تكثف جهودها لتفعيل برامج مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

أندية محافظة مسقط تكثف جهودها لتفعيل برامج مسابقة الأندية للإبداع الشبابي

العيسائي:المسابقة فعّلت دور الأندية كمؤسسات مجتمعية وأوجدت حراكا ثقافيا واجتماعيا وفنيا بها.
ممثلي أندية محافظة مسقط:المسابقة بمجالاتها المختلفة استقطبت الشباب من الجنسين .. والإقبال تضاعف عن النسختين الماضيتين

تكثف أندية السلطنة جهودها لتفعيل المرحلة الأولى من النسخة الثالثة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي التي انطلقت فعالياتها بالأندية في الأول من أكتوبر الماضي حيث تركزت الجهود في استقبال طلبات المشاركين للمنافسات في مجالات المسابقة السابعة عشرة التي تستمر فعالياتها التنافسية بالأندية حتى 31 من شهر ديسمبر القادم، وفي هذه الزاوية نستعرض جهود اللجنة الرئيسة للمسابقة في زيارة المحافظات والالتقاء بالأندية لتحفيزها وتوضيح كافة الجوانب التي تسهل عملية مشاركة الشباب كما نستطلع بعضا من جهود أندية محافظة مسقط لتفعيل هذه المسابقة في نسخنها الثالثة .
في البداية أشاد خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة بجهود المديريات ودوائر الشؤون الرياضية بالمحافظات في تحفيز الأندية على المشاركة ، وعلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها الأندية الرياضية للترويج للمسابقة وحث الشباب من الجنسين للمشاركة فيها وذلك لإيمانهم العميق بأهمية المسابقة وما تتضمنه من مجالات تستهدف الشباب، مضيفا أن المسابقة أتت استكمالا للنجاح الذي لاقته المسابقة في النسخة الماضية، والحراك الكبير الذي أحدثته المسابقة في مختلف شرائح المجتمع، مضيفا أن المسابقة في هذا العام وفي نسختها الثالثة تأتي بحلة جديدة بعدما استفادت اللجنة من الملاحظات التي طرحتها اللجان الشبابية بالأندية عن النسخة الماضية.
وأضاف بان تم تقسيم الفئات العمرية الراغبة في المنافسة إلى فئتين بهدف إتاحة الفرصة للشباب بكافة فئاتهم على المشاركة والمنافسة لنيل إحدى جوائز المسابقة، وإعطاء فرصة كبيرة لأبناء المجتمع للمشاركة في هذه المسابقة وإظهار مواهبهم وإبداعاتهم.

تحفيز الأندية
وأشار العيسائي بأن اللجنة الرئيسية كثفت من زياراتها للمحافظات والالتقاء بالأندية لتشجيعها وتحفيزها على المشاركة الفاعلة، مؤكدا أن مشاركة الأندية في مختلف أنشطة وبرامج الوزارة التي تطرحها ومنها مسابقة الأندية للإبداع الشبابي سيمنحها نقاط ستسهم في زيادة حظوظها للفوز بإحدى جوائز مسابقة كأس جلالة السلطان للشباب، مضيفا أن الزيارات كانت فرصة للتعريف بالمسابقة وشروطها عن كثب إلى جانب إتاحة الفرصة لإزالة بعض الغموض والرد على التساؤولات التي تطرحها الأندية بشكل مباشر.

وأكد خليفة العيسائي أن النسخة الثالثة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي تعد امتدادا للنجاحات التي حققتها النسختين الماضيتين ومنطلقا أسهم في توسيع مجالاتها لبعض الفئات لتسجل بذلك حراكا ثقافيا ورياضيا وفكريا وفنيا واسعا في الأندية والمحافظات المختلفة عززت من دور الأندية كمؤسسة مجتمعية مفتوحة للجميع، حيث شهدت المشاركات توسعا ملحوظا في أعداد المشاركين في النسختين الماضيتين حيث سجلت النسخة الأولى مشاركة 2600 فيما ارتفع العدد في النسخة الثانية إلى 4884 مشاركا، وهذا يؤكد دور الأندية في استقطاب المواهب المختلفة للمشاركة والجهود التي تقوم بها اللجان الشبابية فيها، حيث أن النسخة الثالثة تستهدف هذه النسخة 17 مجالا موزعة على فئتين عمريتين، حيث استحدثت للفئة الأولى للأعمار من سن 12 سنة إلى 15 سنة في هذه النسخة 3 مجالات تمثلت في مسابقة الشطرنج والتصميم الرقمي والمسابقة الثقافية، لتضاف بذلك إلى المجالين السابقين الإلقاء الشعري والفنون التشكيلية، في حين ضمت الفئة الثانية للأعمار من سن 16 سنة وحتى 30 سنة عدة مجالات هي ( التصوير الضوئي والفنون التشكيلية والإخراج السينمائي والتصميم الرقمي (أفضل موقع الكتروني) والقصة القصيرة والبحوث والمسرح والشعر بمجاليه الفصيح والشعبي والمسابقة الثقافية والشطرنج والتعليق الرياضي) وتم فيها تقنين الشروط الفنية لبعض المجالات، وتفعيلا لدور الأندية وتحقيق أهداف المسابقة وغاياتها فإن المشاركات لا تقبل إلا من خلال الأندية على أن يشارك المتسابق في مجال واحد فقط من مجالات المسابقة ويمثل ناديا واحدا فقط في جميع مراحل المسابقة، وان لا يكون العمل المرشح للمسابقة قد تمت المشاركة به سابقا أو تم نشره، وعلى المتسابق الالتزام بالموعد المحدد لتسليم العمل المشارك به في المرحلة الأولى (1أكتوبر إلى 31 ديسمبر 2015م) حسب مواعيد الاستلام التي تحددها اللجان الشبابية بالأندية، أما بالنسبة للنتائج فأن نتائج المسابقات على مستوى النادي تعتمد من اللجنة الشبابية بالنادي وقراراتها نهائية، وأن نتائج المسابقات على مستوى المحافظة وعلى مستوى السلطنة تعتمد من اللجنة الرئيسية و قراراتها نهائية.

شوطا كبيرا

وقال ربيع بن سعيد بن فاضل أولاد ثاني رئيس اللجنة الشبابية بنادي بوشر النادي قطع شوطا جيدا للمشاركة في مختلف مجالات المسابقة من خلال صياغة إعلان خاص بالمسابقات الموجودة بالبرنامج وتوزيعه في مناطق الولاية المختلفة ومن خلال الفرق الأهلية المنتمية للنادي والمتواجد بالولاية كما تم التواصل مع العديد من الكليات الموجودة بمحيط الولاية حيث أن طلاب الكليات هم ضمن الفئة المستهدفة لهذا البرنامج الذي يأتي في إطار تعزيز دور النادي كمؤسسة مجتمعية وبالتالي إنجاح البرامج التي تنفذها وزارة الشؤون الرياضية ومنها برنامج مسابقة إبداعات شبابية، موضحا ان التحفيز واللقاءات بالمواهب سيتمر من أجل تشجيعها على المشاركة وذلك للخروج بأفضل النتاجات من أجل المشاركة بها على مستوى المحافظة.

وأضاف بأن النادي سيقوم بالتنسيق مع الفنيين المتخصصين في كل مجال للقيام بعملية التقييم للأعمال وتصعيد الفائزين في كل مسابقة على مستوى النادي إلى الوزارة للمشاركة على مستوى المحافظة، حيث سيتم تجميع الأعمال وعرضها بقاعة النادي وبحضور مندوبي الوزارة والمشاركين في المسابقات والمقيمين للأعمال ثم البدء في المسابقات وتقيم الأعمال المشاركة في مختلف المجالات .

مسابقة مهمة
وأكد سعيد الهادي نائب رئيس نادي أهلي سداب رئيس اللجنة الشبابية بالنادي على أهمية المسابقة في نسختها الثالثة وقال: إنها تكرس مفهوم الناي كمؤسسة مجتمعية حاضنة للجميع الشباب بمختلف اتجاهاتهم وميولهم الرياضية والثقافية والفكرية والفنية والعلمية، وتأتي مسابقة الأندية للإبداعات الشبابية كواحدة من المسابقات المهمة التي تعزز هذا الجانب نظرا لما تمثله من ثراء فكري وثقافي وما تحمله من أهداف سامية تسهم في تعزيز المواهب المختلفة وتوجد بيئة مواتية للتنافس الشريف بين الأندية.
وأضاف بأن نادي أهلي سداب قام بعدة خطوات منذ طرح المسابقة في حلتها الثالثة وقامت بتشكيل لجنة لمتابعة النتاجات والترويج للمجالات المختلفة للمسابقة من خلال الفرق الأهلية والجمعيات التطوعية والكليات والمدارس المنتشرة في ولاية مطرح ومن خلال قنوات التواصل الاجتماعية الحديثة وذلك بهدف الوصول إلى كل الشرائح المستهدفة من الجنسين، ونتيجة لذلك بدأت اللجنة فعليا في استقبال عدد من المشاركات حيث تواصل اللجنة عمليات الاستقبال حتى نهاية الفترة المحددة لذلك.

تحفيز
وقال محمد بن خلفان المشرفي أمين سر نادي قريات لقد قام النادي بتشكيل لجنة خاصة لمتابعة المسابقة حيث قامت اللجنة بالإعلان عن المسابقة ومجالاتها وشروطها عبر عدة وسائل منها البوسترات التي تم توزيعها في الأماكن العامة بالولاية وفي المدارس والمساجد وعبر الفرق الأهلية التابعة للنادي كما تم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مثل الواتساب والفيس بوك والتويتر والانستجرام لنشر المسابقة، وتعزيزا للمشاركات وتحفيزا لجهود الفرق الأهلية والمدارس قام النادي باستحداث جوائز مالية تشجيعية للفائزين من المدارس والفرق الأهلية التي تشارك بعدد أكبر من المتسابقين وممن يحصد أفرادها على مراكز متقدمة، ونتيجة لذلك ولله الحمد وجدت اللجنة إقبالا كبيرا للمشاركة من الشباب التي فاقت النسختين الماضيتين. وأضاف بأن اللجنة بدأت في استقبال المشاركات في المجالات المختلفة للمسابقة ولا زالت الجهود مستمرة لتحفيز الشباب على المشاركة واستقبال المشاركات التي تستمر حتى نهاية شهر ديسمبر والتي ستقوم بعدها لجان التقييم المتخصصة لكل مجال بتقييم النتاج وإرسال نتاجات الحاصلين على المركز الأول للمشاركة بهم على مستوى محافظة مسقط.
نقاط التقييم
يذكر أن اللجنة الرئيسية للمسابقة قامت بوضع الشروط الفنية لمجالات المسابقة في الفئتين العمريتين وبما يتناسب مع المراحل السنية للفئة العمرية الاولى ففي مسابقة الشعر ( الفصيح ، الشعبي ) و( الإلقاء ) (12 – 15 ) سنة فقد تضمنت شروط مجال الشعر الخلو من الأخطاء الإملائية والإلقاء أمام اللجنة وان تكون موزونة ، فيما تضمنت المسابقة الثقافية تكوين فريق من ثلاثة أفراد ، وحددت أسئلة المسابقة في الشأن المحلي متضمنة مجالات السياحة والشخصيات العمانية والجغرافية والمعالم العمانية والتاريخية والمشاريع التنموية والمعلومات العامة، أما مسابقة الفنون التشكيلية فمن اشتراطاتها المشاركة بعملين كحد أقصى ، وان تكون الأعمال المقدمة حديثة الإنتاج ولم يسبق المشاركة بها في مسابقات مماثلة ، وأن تكون الأعمال من إبداع المشارك في أي مجال من مجالات الفنون التشكيلية ( الرسم ، النحت ، الخط العربي الخ )، وأن لا تزيد مقاسات الاعمال المشاركة عن (60 ×60 )سم ، كما أوضحت اللجنة شروط منافسات مسابقة الشطرنج وطريقة احتساب النقاط والجولات وتوقيت كل جولة، وتضمنت مسابقة التصميم الرقمي مجالات تصميم الملصقات (الإعلانات ) والتشكيلات الحروفية حيث تتضمن شروطها حرية المشارك في اختيار البرنامج في التصميم Photoshop illustrator Flash او اي برنامج أخر، وان يكون من إنتاجه.
أما الشروط الفنية لمجالات المسابقة للفئة العمرية الثانية (16 – 30 ) سنة فقد تضمنت عدد من الشروط ففي مسابقة المسرح ينبغي ان تكون الفرقة منتسبة لأحد الأندية، ويفضل ان يكون النص لكاتب عماني ويعكس قضايا الشباب والمجتمع ، وان لا يكون النص المشارك به قد تم تمثيلة أو عرضه في مسابقة ، وان يكون معتمدا من وزارة التراث والثقافة، وان لا يزيد عدد افراد الفرقة (الممثلين وطاقم العمل) عن (20) فرد، وان تتراوح مدة العرض المسرحي المشارك ما بين ( 30 –50 ) دقيقة.
وتضمنت شروط مسابقة الشعر (الفصيح ، الشعبي ) الألقاء أمام اللجنة وان تخلو من الأخطاء الإملائية وان تكون موزونة، وتضمنت شروط مسابقة التصوير الضوئي أن تكون الصور المقدمة حديثة ومن تصوير المشارك ولم يسبق المشاركة بها، وأن تقدم الصور مطبوعة محددت بذلك مقاسات كل صورة، أما المسابقة الثقافية فقد تضمنت شروطها تشكيل فريق من ثلاثة متسابقين فيما ستكون مواضيع المسابقة العامة وتشمل أسئلة في الشأن العماني والخليجي والعربي والدولي .
وتضمنت مسابقة الفنون التشكيلية مشاركة المتسابق بعملين كحد أقصى ، وان تكون الأعمال احديثة اولم يسبق المشاركة بها، وتنحصر المشاركة الرسم أو الخط العربي على الخطوط الخمسة الاساسية وهي (الثلث ـ النسخ ـ الفارسي ـ الديواني ـ الرقعة )، وتضمنت شروط مسابقة القصة القصيرة التزام المشارك بالعناصر الفنية للقصة القصيرة وان يكون النص من إبداعه، وأن لا تقل كلمات القصة عن ( 500 ) كلمة ولا تزيد عن (2500 ) كلمة، وان لا يكون قد سبق نشر المشاركة أو الاشتراك بها، وان خلو النص من الأخطاء اللغوية والإملائية. وتضمنت شروط مسابقة الشطرنج كما أوضحت اللجنة شروط منافسات مسابقة الشطرنج وطريقة احتساب النقاط والجولات وتوقيت كل جولة، وحددت اللجنة ثلاثة مواضيع لمسابقة البحوث هي الاستخدام الامثل لمواقع التواصل الاجتماعي وتفعيل الجمعيات العمومية للأندية و دور الفرق الاهلية في خدمة المجتمع، واشترطت أن يكون العمل جديدا ولم يسبق المشاركة به أو نشره، وأن يقدم البحث باللغة العربية مع مراعاة السلامة اللغوية والإملائية، وأن يلتزم المشارك بشروط البحث العلمي من أدوات ومناهج علمية موثقة .
وتناولت شروط مسابقة الإخراج السينمائي أن يحمل العمل قضايـا الشبـاب في السلطنــة، و أن يكون العمل المشارك من إنتـــاج عام 2014- 2015، وان يكون قياس الفيديو: Full HD 1920 X 1080، وأن توجد للقصة سيناريو واضح ذو مدخل وبناء مبدع.، وتضمنت مسابقة التصميم الرقمي ( أفضل موقع الكتروني ) أن يحتوي الموضوع على عناوين تهم الموضوع وانشاء صفحة للبحث عن الانشطة أو الفعاليات وصفحة اخرى لإدارة الموقع وأخرى للتقارير وأن يتم تفعيل الميزة التفاعلية في الموقع من الطرفين الجهة والمجتمع.
أما شروط مسابقة التعليق الرياضي فهي أن يقوم المشارك بإعداد مقطع التعليق في أي رياضة فردية أو جماعية، وأن لا يتجاوز مدة التعليق عن ( ثلاث دقائق) ولا يقل عن دقيقة، وأن يقدم المقطع في قرص مدمج للجنة التقييم.

إلى الأعلى