الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في سباق الجولة الثانية لبطولة الإمارات للكارتينج.. الأخوان الرواحي أولا بفئة دي دي 2 وشهاب الحبسي ثانيا في الميني
في سباق الجولة الثانية لبطولة الإمارات للكارتينج.. الأخوان الرواحي أولا بفئة دي دي 2 وشهاب الحبسي ثانيا في الميني

في سباق الجولة الثانية لبطولة الإمارات للكارتينج.. الأخوان الرواحي أولا بفئة دي دي 2 وشهاب الحبسي ثانيا في الميني

محمد الحبسي يتوج بلقب الجولة الثانية في بطولة الإمارات للكارتينج
حمد الوهيبي:تتويج مستحق لمتسابقي السلطنة الذين أثبتوا تألقهم خليجيا

واصل أبطال السلطنة سيطرتهم على المراكز الأولى في سباق الجولة الثانية من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج والتي أقيمت فعالياتها على حلبة الفرسان بأبوظبي، حيث تألق أبناء السلطنة وتمكنوا من احتكارهم للمراكز الأولى، فقد تمكن متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات محمد بن أحمد الحبسي من احتلال المركز الأول في فئة المايكرو، بينما تمكن متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله بن سليمان الرواحي من احتلال المركز الأول في فئة دي دي 2 بينما جاء أخوه سند بن عبدالله الرواحي في المركز الثاني في نفس الفئة، وحصل متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات شهاب بن أحمد الحبسي على المركز الثاني في فئة الميني، بينما حل متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات خالد بن إبراهيم الوهيبي في المركز الرابع في فئة الجونيور.
بطل هذه الجولة والنجم الصاعد في رياضة الكارتينج المتسابق في فريق الوهيبي للسيارات وفي رياضة الكارتينج محمد بن أحمد الحبسي شارك في فئة الميني دخل الجولة الثانية من البطولة بقوة وبعزيمة الكبار، ففي التجارب التأهيلية لهذه الفئة حل الحبسي في المركز الثاني بعد أن ترك المركز الأول للمتسابق علي الشامسي وجاء في المركز الثالث المتسابق جيرجيو زوين. أما في السباق الأول فلم يترك متسابق في فريق الوهيبي للسيارات محمد بن أحمد الحبسي الفرصة لأي متسابق من احتلال الصدارة بعدما تمكن من فرض نفسه بقوة واستطاع من تقديم أداء جيد له في هذا السباق، وجاء الترتيب العام في السباق الأول بحلول متسابق في فريق الوهيبي للسيارات محمد بن أحمد الحبسي في المركز الأول وجاء في المركز الثاني المتسابق علي الشامسي بينما حصل على المركز الثالث المتسابق جيرجيو زوين.
السباق الثاني وقبل النهائي لم يكن الحظ بجانب المتسابق محمد الحبسي بعدما تعرض لحادث منذ اللفة الأولى مما أبعده عن المراكز الأولى والذي حل في المركز السادس، وجاء في المركز الأول المتسابق أليكس كورنر بينما حل في المركز الثاني المتسابق جيرجيو زوين، وحصل على المركز الثالث المتسابق أوسكار أيريلي. السباق الثالث والنهائي في هذه الفئة والذي توج بلقبه متسابق في فريق الوهيبي للسيارات محمد بن أحمد الحبسي بعدما استطاع الحفاظ على مقدمة السباق منذ البداية واثبات نفسه بقوة وسط المشاركة القوية والمنافسة الكبيرة التي تلقاها من قبل المشاركين الأجانب في هذه الفئة، وجاء الترتيب النهائي لهذه الفئة بتتويج محمد الحبسي بالمركز الأول وحل ثانيا المتسابق علي الشامسي وحصل على المركز الثالث المتسابق أليكس كورنر.

فئة الميني

المتسابق الآخر في فريق الوهيبي لرياضة السيارات شهاب بن أحمد الحبسي والذي يشارك في فئة الميني فقد حل في المركز الثاني في هذه الجولة بعدما كان قد توج بلقب الجولة الأولى. شهاب الحبسي بدأ الجولة الثانية بالتجارب التأهيلية والتي جاء فيها في المركز الأول تاركا المركز الثاني للمتسابق زيجي كارمن وحل في المركز الثالث المتسابق لاتشن روبنسون. السباق الأول في هذه الفئة تبادل شهاب الحبسي المراكز بينه وبين المتسابق زيجي كارمن، حيث جاءت المنافسة بشكل كبير وعلى أشدها والتي حسمها المتسابق زيجي كارمن في المركز الأول وحل متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات شهاب بن أحمد الحبسي في المركز الثاني، بينما حصل على المركز الثالث المتسابق جيمي دي. السباق الثاني وقبل النهائي تراجع شهاب الحبسي للمركز الخامس بعد سلسلة من الحوادث التي وقعت للمتسابقين في هذا السباق منذ بدايته، وجاء الترتيب العام بحصول المتسابق زيجي كارمن في المركز الأول وحل في المركز الثاني المتسابق ليمي كريستال بينما حصل على المركز الثالث المتسابق سيم كونمبكس. السباق الثالث والنهائي استطاع المتسابق شهاب الحبسي من التقدم منذ البداية وتقديم أفضل عطاء له في هذه الجولة واثبات نفسه بجدارة والوصول لمنصات التتويج وهذا ما حصل عليه بعدما استطاع من التقدم على أغلب المتسابقين ،وكان قريبا من الاستحواذ على المركز الأول إلا أنه أنهى السباق والجولة كاملة في المركز الثاني تاركا المركز الأول للمتسابق سيم كونمبكس، وحل في المركز الثالث المتسابق ليم كريستال.

فئة الجونيور

متسابق فريق الوهيبي لرياضة السيارات خالد بن إبراهيم الوهيبي هو الآخر شارك في هذه الجولة من البطولة في فئة الجونيور والتي بدأ بالتجارب التأهيلية والتي جاء فيها في المركز السادس. بينما في السباق الأول تراجع خالد الوهيبي للمركز الثامن بحكم المنافسة الكبير بين المشاركين في هذه الجولة من أصحاب الخبرة الواسعة في هذه الرياضة. وفي السباق الثاني وقبل النهائي استطاع فريق الوهيبي لرياضة السيارات من التقدم بشكل جيد في هذا السباق وكاد أن يحتل المركز الثالث إلا أنه أحتل المركز الرابع بفارق بسيط جدا عن صاحب المركز الثالث. وفي السباق الثالث والنهائي لهذه الجولة حافظ المتسابق خالد الوهيبي على مركزه الرابع ولم يستطع التقدم بشكل أكثر من هذا المركز لينهي الجولة الثانية من البطولة في المركز الرابع.

فئة دي دي 2

ففي فئة دي دي 2 والتي شارك فيها متسابقا عمان للكارتينج الأخوان سند بن سليمان الرواحي وعبدالله بن سليمان الرواحي، فقد استطاع نجم الفريق عبدالله وأخوه سند من وضع بصمتيهما بقوة بعدما تمكنا من احراز المركزين الأول والثاني في هذه الجولة، ففي التجارب التأهيلية حصل عبدالله الرواحي على المركز الثاني بينما جاء سند الرواحي في المركز الثالث. وفي السباق الأول ظل عبدالله الرواحي في المركز الثاني بينما تراجع سند إلى المركز السابع. وفي السباق الثاني وقبل النهائي تألق البطل عبدالله الرواحي واستطاع احراز المركز الأول بجدارة واستطاع أخوه سند الرواحي من احتلال المركز الثالث. السباق الثالث والنهائي لهذه الجولة واصل نجما الفريق تألقيهما بقوة واستطاع عبدالله الرواحي الفوز بلقب الجولة الثانية من البطولة محتلا المركز الأول وجاء أخوه سند الرواحي في المركز الثاني.

دعم المواهب المجيدة

وبعد نهاية سباق الجولة الثانية من البطولة عبر المدرب والمتسابق الدولي بطل الراليات حمد بن سعيد الوهيبي بالمستوى الذي قدمه متسابقو السلطنة في هذه المنافسات، حيث قال: حظيت منافسات الجولة الثانية من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج والتي أقيمت فعالياتها على حلبة الفرسان بأبوظبي بالمنافسة الكبيرة بين المتسابقين، حيث أن رياضة الكارتينج تحظى بشعبية كبيرة من قبل الجماهير، معتبراً أن هذا الموسم يُعَدُ استكمالا للجهود التي يبذلها فريق الوهيبي لرياضة السيارات في تأهيل المواهب المجيدة في رياضة المحركات وتأهيليهم بالطريقة الصحيحة للوصول إلى العالمية خلال السنوات القادمة.
وأشار المدرب والمتسابق الدولي إلى أن رياضة الكارتينج أصبحت في تحسن كبير واختلاف عما هي عليه وذلك بفضل تكاتف الجهود والتعاون الدائم بين كافة الأطراف المعنية بهذه الرياضة سواء في السلطنة أو في دول مجلس التعاون الخليجي، وبلا شك أن فريق الوهيبي لرياضة السيارات يحرص كل الحرص على الارتقاء بتطوير رياضة المحركات بصفة عامة في السلطنة، خاصة وأن هذه الرياضة تحظى بشعبية كبيرة من قبل الشباب، لافتاً إلى أن الفريق يوفر المناخ الملائم والمناسب لهؤلاء الشباب بمواصفات عالمية. وأضاف حمد الوهيبي: أبطال السلطنة أثبتوا جدارتهم بشكل كبير في البطولات التي يشاركون فيها ووصولهم إلى منصات التتويج في بطولة الإمارات للكارتينج يعتبر دليلا على رقي وتطور هذه الرياضة، كما أن فريق الوهيبي لرياضة السيارات يسعى لدعم الشباب الواعدين في رياضة المحركات بمختلف أنواع الدعم سواء الفني أو اللوجستي والتدريبي بمختلف أنواعه، كما أن الوصول إلى النهائيات الكبرى في هذه الرياضة والتي تجمع أفضل المتسابقين من مختلف دول العالم يعتبر شيئا ايجابيا لمتسابقي السلطنة.
وأضاف المدرب والمتسابق الدولي بطل الراليات حمد بن سعيد الوهيبي: لقد شهدت منافسات بطولة الإمارات “روتكس ماكس” للكارتينج حضوراً مميزاً في جولتها الأولى والثانية من قبل الجماهير التي تابعت السباقات في مختلف الفئات، معتبراً أن أبطال السلطنة عملوا بجهد مضاعف منذ بداية البطولة وأثبتوا أنهم قادرون على الوصول للنهائيات الكبرى للكارتينج، كما أن الفوز بلقب أي جولة أو بطولة يعطي المتسابق دفعة معنوية كبيرة نحو مواصلة تحقيق الألقاب الفردية، كما يكسب المتسابق أيضاً دفعة معنوية كبيرة في رفع اسم السلطنة في المشاركات الدولية التي يشارك فيها، وكما نرى أن المستوى الذي قدمه المتسابقون في الجولتين الأولى والثانية من هذه البطولة يُعد زخماً جيدا نحو مواصلة تطوير رياضة الكارتينج في السلطنة، ونتوقع أن تكون منافسات الجولة الثالثة على أشدها وفي أعلى مستوى لها.
وقال الوهيبي: متسابقو فريق الوهيبي لرياضة السيارات حققوا المأمول منهم بعد نهاية الجولة الثانية, وأنا سعيد جدا بهذا المستوى الذي يقدمه هؤلاء المتسابقون لأنهما يثبتون للجميع أنهم يسعون إلى تحقيق الفوز بلقب البطولة, وحول الجولات المتبقية من البطولة قال: بالطبع الجولات المتبقية من البطولة ستكون أصعب وأكثر إثارة من التي سبقتها ولكن نحن كفريق نمشي بثبات ووفق خطة مدروسة ولدينا تفاؤل وآمال بالحفاظ على هذا الأداء والبقاء في الصدارة, وإن شاء الله سنعمل على تهيئة كافة الظروف لهما في الجولة القادمة وهي الجولة الثالثة على حلبة دبي , كما أن المنافسة التي لقيها المتسابقون في هذه الجولة تؤكد على قوة المنافسة في الجولات المتبقية وأن الفرق الأخرى ستكون بالمرصاد لنا ولن تهدأ عن محاولات لانتزاع الصدارة منا ولكننا سوف نثبت للجميع بأننا قادرون على تحقيق ما نصبو إليه رغم الإمكانيات المتواضعة المتوفرة لدينا، ولكن الحماس الكبير الذي يتمتع بها متسابقو الفريق هو دافع حقيقي وجيد لمواصلة الصدارة.
وحول تأهيل المواهب الناشئة في رياضة الكارتينج قال الوهيبي: يشارك في الفريق العديد من المواهب التي من المتوقع أن تشكل علامة بارزة في هذه الرياضة مستقبلا، وتعمل هذه المواهب في هذه البطولة على الاحتكاك مع متسابقين ذوي خبرة وكفاءات عالية والتي كان لها الأثر الكبير في الارتقاء بمستوى المتسابقين، واليوم تفتخر السلطنة بما وصل إليه فريق الوهيبي لرياضة السيارات من مستوى جيد وانجازات مستمرة لرفع علم السلطنة في العديد من الفعاليات والمحافل الخليجية. وأردف الوهيبي عن أهمية هذه التجمعات الخليجية حيث قال: بلا شك أن هذه المشاركة تزيد من خبرة متسابقي الفريق في مثل هذه التجمعات الخليجية، وبكل تأكيد سيعمل أبطال الفريق على محافظتهم على الصدارة وكذلك في نفس الوقت الاستفادة والاحتكاك بالفرق القوية في هذه الرياضة، والفريق حاليا يعمل بشكل جيد ويطمح إلى تقديم كل امكانياته المتوفرة من أجل المحافظة على المراكز التي حصل عليها في الجولتين الماضيتين، وبلا شك أن المشاركة في هذه البطولة تشكل مادة دسمة للمتسابقين والتي من خلالها يبذل جميع متسابقي الفريق أفضل ما لديهم للوصول إلى منصة التتويج والمنافسة ليست بالسهلة ولكننا قادرون على التحدي وبذل أقصى ما لدينا ونتمنى أن يحالفنا الحظ في المنافسة بقوة في الجولات المتبقية في هذه البطولة والمحافظة على البقاء في منصة التتويج.

تتويج مستحق
قال بطل الجولة الثانية في فئة المايكرو محمد بن أحمد الحبسي: الحمد لله تمكنت من الحصول على المركز الأول في الجولة الثانية من هذه البطولة وهذا يعزز رصيدي في الترتيب العام, وأيضا هذا الفوز المستحق سيعزز من فرصة حصولي على المركز الأول في الترتيب العام للبطولة, وإن شاء الله سأعمل على تقديم أفضل ما لدي من امكانيات خلال الجولة الثالثة المقبلة والتي ستقام في دبي خلال الفترة 20 – 21 من الشهر الجاري, ولابد لي من مواصلة التدريبات اليومية لكي أتمكن من الفوز بلقب الجولة المقبلة ومن أجل الوصول إلى المركز الأول في الترتيب العام والحصول على لقب بطولة الإمارات (روتكس ماكس) وكذلك من أجل التأهل إلى النهائيات الكبرى للكارتينج، وبلا شك أنا سعيد جدا بالحصول على المركز الأول لفئة الميني وسعادتي لا توصف بالفوز بلقب الجولة الثانية من البطولة, وقد قدمت مستوى جيدا وكان أدائي ثابتا مراحل السباق على الرغم من المنافسة الكبيرة التي كنت أتلقاها من المتسابقين في بعض مراحل السباق ولكنني تمكنت من الصمود وتقديم مستوى طيب في الجولة.
وأضاف الحبسي: في الواقع الجولة الثانية من هذه البطولة حملت الكثير من الاثارة والمنافسة بشكل كبير بين المشاركين وخاصة أن هناك العديد من المتسابقين من دولة أوروبية وهذا أعطى نكهة رائعة للبطولة من حيث الاستفادة والاحتكاك بحكم أن لديهم خبرة طويلة في هذه الرياضة, كما أن التدريبات اليومية على يد المدرب والمتسابق الدولي بطل الراليات حمد بن سعيد الوهيبي ساهم بشكل كبير في تدريب مستواي الذي أطمح إلى تقديم أفضل ما أملك من امكانيات ورفع علم السلطنة في هذه البطولات، كما أن فريق الوهيبي لرياضة السيارات يعمل على تشجيع الشباب العماني بالانخراط في مزاولة رياضة المحركات وممارستها بشكل أوسع من أجل تشكيل قاعدة عريضة في هذه الرياضة، وأقدم الشكر إلى المدرب حمد الوهيبي على وقوفه معي بشكل دائم في رياضة الكارتينج وقدم لي مختلف أنواع الدعم المعنوي والتدريبي والبدني والتأهيلي في هذه الرياضة.

إلى الأعلى