الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مشروع تجديد ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس ببوشر في طي النسيان
مشروع تجديد ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس ببوشر في طي النسيان

مشروع تجديد ملاعب التنس بمجمع السلطان قابوس ببوشر في طي النسيان

بتكلفة قرابة 700 ألف ريال عمانى
اتحاد التنس واللاعبون أكبر المتضررين وتغييرات في المشروع دون علم الاتحاد..!!

كتب – بدر الزدجالي:
مرت أكثر من أربعة أشهر منذ إزالة أرضيات ملاعب التنس السبعة بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في عملية التجديد لتلك الملاعب التي تنفذها وزارة الشؤون الرياضية بعد تلف ارضية الملاعب التي لم تتحمل عوامل الطقس ولم تكمل الفترة الزمنية الحقيقية لها ومنذ تلك الفترة مع إزالة أرضية الملاعب لم تحرك الشركة المنفذة للمشروع ساكنا في اكمال عملية البناء المقرر له ان ينتهي خلال بداية العام القادم رغم الاتفاق مع الاتحاد العماني للتنس على انتهاء المشروع مع بداية العام القادم وتركت ملاعب التنس دون مراجعة او مراقبة من قبل وزارة الشؤون الرياضية للاسراع بعملية التشييد والتي ستؤثر وبشكل كبير على برامج اتحاد التنس للعام القادم من المسابقات المحلية والاستضافات الدولية.
وبدأت عملية المفاوضات بين الاتحاد العماني للتنس ووزارة الشؤون الرياضية لاكثر من عامين على إنشاء ملاعب جديدة تخدم تطور اللعبة في السلطنة والدخول في شكل جديد من الاستضافات الدولية والتي تحتاج إلى معايير دولية حسب النظم المعمول بها من قبل الاتحاد الدولي للتنس في استضافة اية بطولة وتم تأجيل البدء في المشروع لاكثر من مرة بعد إن كان اخرها بعد الانتهاء من استضافة السلطنة لدورة رياضة المرأة الخليجية والتي اقيمت خلال شهر ابريل على ان يتم البدء في المشروع بعد الانتهاء من تلك الدورة الا ان الشركة المنفذة للمشروع اجلت هي الاخرى البدء في المشروع مرة اخرى حتى لقرابة اربعة اشهر وعادت الشركة الى ارض المشروع بازالة جميع الملاعب في شهر قبل اربعة اشهر تقريبا ولم تبدأ المرحلة الثانية من المشروع بتشييد الملاعب رغم علم وزارة الشؤون الرياضية بتفاصيل التأخير وسعى الاتحاد الى تدارك هذا التاخير بإرسال العديد من المخاطبات الى وزارة الشؤون الرياضية لعملية الاسراع في انهاء المشروع ولكن دون جدوى.
تغييرات دون علم الاتحاد
وعلم الوطن الرياضي بان وزارة الشؤون الرياضية والشركة المنفذة للمشروع قامت بتغيير خرائط المشروع دون علم الاتحاد بتلك التفاصيل رغم الاتفاق السابق على شكل المشروع للملاعب والذي يحتوي على ستة ملاعب بالاضافة الى ملعب رئيسي مع المدرجات واضافة بعض المرافق منها دورات المياه وغرفة للحكم العام وبعد الاتفاق مع الاتحاد حول الشكل النهائي عادت الوزارة والشركة في تخطيط المشروع من جديد دون علم الاتحاد وتفاجأ حينها الاتحاد بتلك التغييرات التي تم الاتفاق عليها.
تكلفة عالية للمشروع
وتبلغ تكلفة المشروع قرابة 700 الف ريال ويرى الجميع بالاتحاد بان تلك التكلفة عالية جدا في بناء مشروع ملاعب التنس وكان بالامكان يتم بهذا الملبغ انشاء مرافق اكثر للمشروع رغم توفر بعض المرافق لملاعب التنس من الاضاءة وكذلك السياج وعدد اخر من المرافق .
تأثير تأخر المشروع
وتأخر مشروع انشاء ملاعب التنس سيرمي بظلاله على انشطة اتحاد التنس للموسم للعام القادم حيث سيضطر الاتحاد الى الغاء الكثير من البرامج من انشطته المحلية التي اعتاد على اقامتها بالاضافة الى تدريبات لاعبي المنتخبات الوطنية والذين يتدربون على ملاعب التنس بالقرم واكمال بعض البرامج على ملاعب السيب بالاضافة الى الغاء الاستضافات التي كان من المقرر ان يقيمها الاتحاد خلال العام القادم حيث اعتاد الاتحاد على استضافة عدد من البطولات الدولية بين الحين والاخر والتي حققت رواجا جيدا للسلطنة في الاستضافات السابقة.

إلى الأعلى