الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بلدي مسقط يشكل فريق لدراسة الاستفادة من بقايا الأطعمة في المطاعم والمقاهي ويناقش مع وزارة الأوقاف الدور المنوط لها في تنظيم موسم الحج
بلدي مسقط يشكل فريق لدراسة الاستفادة من بقايا الأطعمة في المطاعم والمقاهي ويناقش مع وزارة الأوقاف الدور المنوط لها في تنظيم موسم الحج

بلدي مسقط يشكل فريق لدراسة الاستفادة من بقايا الأطعمة في المطاعم والمقاهي ويناقش مع وزارة الأوقاف الدور المنوط لها في تنظيم موسم الحج

عقد المجلس البلدي بمحافظة مسقط أمس اجتماعه التاسع من السنة الثالثة للفترة الأولى، وذلك برئاسة معالي المهندس محسن بن محمد بن علي الشيخ وبحضور الأعضاء ، وقد استضاف المجلس وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ممثلة بالمديرية العامة للوعظ والإرشاد والمديرية العامة لشؤون المساجد ومدارس القرآن ، حيث قدم ممثلو الوزارة بيانا اشتمل على عدد من المحاور، كان أبرزها تقديم نبذة حول الوزارة، والتعريف بمسؤولياتها التي تعنى بالاهتمام بالقيم الدينية في بناء المواطن والإشراف على جميع ما يتعلق بالأمور الدينية داخل السلطنة ، كما تم استعراض الهيكل التنظيمي للوزارة ، والرؤية العامة لبعض أنشطتها ، كما تم التطرق إلى مجموعة من القطاعات التي تتبناها الوزارة كقطاع الجوامع والمساجد وما يختص بإدارة شؤونها كتلقي طلبات المواطنين والمؤسسات وغيرها لبناء المساجد أو إعادة بنائها أو توسعتها أو إضافة ملحقات بها والبتّ فيها وإصدار التصاريح وفق الشروط والمواصفات المطلوبة ، إلى جانب تلقي الطلبات المتعلقة بإقامة شعائر صلاة الجمعة وإصدار الموافقات الخاصة بها وفق الأنظمة المتبعة وفي هذا المجال تم إدخال النظام الإلكتروني بهدف الحصر والتوثيق والأرشفة ، أما قطاع الأوقاف فيتولى الإشراف على ممتلكات الأوقاف بكافة أنواعها الخيرية والأهلية ، إلى جانب أوقاف المساجد ومدارس القرآن الكريم ، ووضع الخطط والمشروعات الكفيلة بحسن إدارة تلك الممتلكات ورعايتها وتنمية مواردها، كما تم التطرق إلى قطاع الحج والعمرة واختصاصاته كالإشراف على تنظيم أمور الحج في السلطنة ، وتطوير أنظمة الحج والعمرة بما يتلاءم مع متطلبات الحج لدى السلطات في المملكة العربية السعودية ، وكذلك خدمة الحجاج في موسم الحج ، وفي هذا الشأن تشير الوزارة إلى أن السلطنة تعد أول دولة تطبق نظام بطاقة الحج الذكية ، كما عرجّ ممثلو الوزارة إلى اختصاصات قطاع تعليم القرآن الكريم والتي تتضمن الإشراف على مدارس القرآن الكريم ووضع اللوائح الخاصة بتنظيمها ، وتطوير مناهج القرآن الكريم التي تدرس في تلك المدارس ، وفي هذا الشأن تم تدشين النظام الإلكتروني لتعليم القرآن الكريم عن بعد ؛ الأمر الذي يؤكد حرص الوزارة على التحول نحو الحكومة الإلكترونية ، لاسيما وأن الوزارة قامت بتدشين عدة تطبيقات ذكية من بينها التقويم العماني ، ومواقيت الصلاة ، والمكتبة العمانية الرقمية ، وتطبيقيات كل من الحج ، ورمضان، وآخر متعلق بالزكاة ، كما تم التأكيد من خلال العرض على الحضور النشط للوزارة في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، وتعد فعالية “الحواضر والبوادي” من الفعاليات التي تنظمها الوزارة وتشرف عليها، حيث ترتكز فكرة المشروع على تنظيم فعاليات خاصة للحواضر وأخرى للبوادي في مختلف محافظات وولايات السلطنة وذلك بالتنسيق مع الوحدات الحكومية ذات الصلة والشركات والأفراد والمجتمع حيال تنفيذ الآليات الخاصة بالمشروع ، وقد تم أخيرا استعراض إحصائيات عامة لأعداد الجوامع والمساجد المنتشرة في ولاية محافظة مسقط.
الصناعات الحرفية
وعلى صعيد آخر أوصى المجلس بمخاطبة الهيئة العامة للصناعات الحرفية للتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بتضمين بعض الحِرف والصناعات العمانية الأصيلة في المناهج الدراسية ،والتنسيق مع بلدية مسقط في إمكانية أن يتم تأجير المحلات التجارية الخاصة بالمباني الحكومية في سوق مطرح إلى المواطنين من أصحاب الصناعات والحرف العمانية وبأسعار رمزية ، إلى جانب العمل على الاستفادة بشكل أكبر من جمعيات المرأة العمانية من خلال تكثيف الدورات التدريبية والتأهيلية والبرامج الخاصة بالحرف النسائية ، وأكد المجلس على أهمية زيادة الترويج للمنتجات الحرفية العمانية بشكل أكبر من خلال إقامة المعارض المحلية والدولية وتذليل كافة المعوقات التي تعترض إبراز المنتج بالشكل المطلوب ، وتسويق المنتجات الحرفية من خلال المنافذ الحدود البرية والجوية للسلطنة ، كما أوصى المجلس بمخاطبة وزارة التجارة والصناعة بشأن دراسة إنشاء شركة محلية تعنى بتوفير التربة البيضاء الخاصة في صناعة الخزف والفخاريات، وذلك في ظل وجود كميات كبيرة من هذه التربة في أراضي السلطنة، بالإضافة إلى مخاطبة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بالنظر في إمكانية تدشين قناة تلفزيونية تعنى بالموروثات والحرف التقليدية والفنون الشعبية العمانية، وقام المجلس كذلك بتكليف لجنة الشؤون العامة بدراسة الوضع العام لسوق مطرح لإيجاد السبل من أجل تشجيع المواطنين على العمل في المهن الحرفية وزيادة عدد المحلات العاملة في هذا المجال بحضور المختصين من الجهات المعنية، وتأتي هذه التوصيات على ضوء البيان الذي قدمته الهيئة العامة للصناعات الحرفية خلال استضافتها في اجتماع المجلس الثامن والذي تم التصديق عليه خلال هذا الاجتماع الحالي.
الرؤية المستقبلية لاستراتيجية مسقط
وتعد التوصيات المتعلقة بموضوعات شكوى أهالي بلدة المسفاة الغربية من الزحف الصناعي على المخطط السكني، ومذكرة أمانة سر المجلس البلدي حول إعداد الرؤية المستقبلية لاستراتيجية مسقط من التوصيات التي اعتمدها المجلس في الاجتماع السابق وتم التصديق عليها في هذا الاجتماع، حيث كان قد أوصى بإحالة تلك الموضوعات إلى لجنة الشؤون العامة لدراستها بصورة تضمن إيجاد الإجراءات المناسبة لتنفيذها، ومن تلك الموضوعات كذلك مذكرة أمانة سر المجلس البلدي حول المساهمة المجتمعية التي تضمنت المذكرة بعض المقترحات المقدمة بشأن تشجيع القطاع الخاص على المساهمات المجتمعية، بهدف معالجة أهم القضايا التي يعانيها المجتمع من خلال نظام التحفيز والتنظيم كتكريم المساهمين من المسؤولين، وتشجيعهم لبذل المزيد، وإيجاد شراكة فاعلة بين مؤسسات المجتمع المدني ، والشركات الوطنية والأجنبية , بحيث تتولى الشركات الدعم المالي للمبادرات التي تتولاها جهات الاختصاص من مؤسسات المجتمع المدني، وفي السياق نفسه تم التصديق على توصية المجلس بإحالة خطاب بشأن رسوم ومخالفة الوقوف بالمواقف العامة الخاضعة للعدادات إلى لجنة الشؤون العامة، يشار إلى أن الخطاب تضمن مقترحا لتعديل الرسوم والغرامات وذلك في إطار الحرص على تنظيم عملية الوقوف بالمواقف الخاضعة لرسوم العدادات.
تنظيم تجوال شاحنات الخردة والحديد في الأحياء السكنية
ومن ناحية أخرى، استعرض المجلس خلال الاجتماع توصيات لجانه الثلاث وذلك لاعتمادها، حيث جاءت توصيات لجنة الشؤون العامة بشأن مقترح تنظيم تجوال شاحنات الخردة والحديد في الأحياء السكنية تقتضي بدراسة المقترح في اجتماع يضم أعضاء الفريق المكلف بدارسة نشاط جمع وتداول الخردة والآثار السلبية الناتجة عنها، وبالنسبة إلى موضوع تحديد أماكن لإقامة دورات مياه عمومية فإن اللجنة أوصت بتكليف لجان الشؤون البلدية بولايات محافظة مسقط لدراسة واقتراح الأماكن المناسبة لإقامة دورات مياه في الأماكن العامة، والأماكن السياحية في كل ولاية، وتحديد مدى إمكانية إقامة تلك المرافق الخدمية كجزء من المساهمة المجتمعية من القطاع الخاص، ومخاطبة وزارة التجارة والصناعة بشأن محطات تعبئة الوقود في محافظة مسقط وضرورة توفير دورات مياه عامة في المحطات للجنسين ، مع الاهتمام بنظافتها وقابليتها للاستخدام العام في كل الأوقات، واعتبار ذلك من شروط العامة لمزاولة النشاط، ومخاطبة بلدية مسقط متمثلة في إدارة الاستثمار والدخل لموافاة أمانة سر المجلس البلدي بالمواقع المقترحة لإقامة دورات المياه في محافظة مسقط، وتقديمهم لعرض تفصيلي لفكرة خصخصة خدمة إنشاء دورات مياه ثابتة أو متنقلة بالأماكن العامة وعرض هذه الفكرة كفرصة استثمارية للقطاع الخاص، وفيما يتعلق بموضوع تخصيص أماكن لممارسة هواية ركوب الدراجات الرباعية فقد أوصت اللجنة بمناقشة هذا الموضوع في اجتماع يحضر فيه المختصين مع دراسة تحديد مواقع للرياضات المائية والرملية بمحافظة مسقط ، لأجل إيجاد ضوابط لتنظيم مزاولة هذه الرياضات ، وتحديد دور كل جهة من الجهات الحكومية، وكانت اللجنة قد أوصت بشأن بعض الممارسات السلبية في المقابر العامة بمخاطبة بلدية مسقط لتطوير مرافق وخدمات المقابر العامة من خلال تحسين مداخل المقابر ومخارجها لسهولة الوصول إليها، ووضع اللوحات الإرشادية بالضوابط الواجب اتباعها، لمعالجة بعض التصرفات السلبية، والمحافظة على حرمة المقابر من العبث والتخريب ، أو من دخول الحيوانات السائبة أو من الممارسات التي قد تسيء لحرمة القبور.
الاستفادة من بقايا الاطعمة في المطاعم والمقاهي
فيما كانت توصيات لجنة الشؤون الصحية والبيئية والاجتماعية تتعلق بمقترح الاستفادة من بقايا الاطعمة في المطاعم والمقاهي، حيث تمثلت توصية اللجنة في تشكيل فريق لدراسة مقترح الاستفادة من بقايا الأطعمة في المطاعم والمقاهي؛ ليتولى الفريق وضع الضوابط والاشتراطات الصحية الخاصة بالمقترح السابق الذكر بما يضمن الاستفادة من تلك الأطعمة ووصولها إلى المستحقين بجودتها، وفيما يخص موضوع البيع العشوائي في الطرقات ومحطات تعبئة الوقود والأماكن العامة فقد تمت التوصية بتشكيل فريق لدراسة الموضوع بحيث يتم موافاة المجلس البلدي بما يتوصل إليه الفريق من نتائج ودراسات.
وأحال المجلس موضوعي استخدام مكبرات الصوت في المناسبات حتى ساعات متأخرة من الليل في الأحياء السكنية، ومقترح غرف الانتظار في مواقف سيارات الأجرة إلى لجنة الشؤون العامة لدراستها واتخاذ الاجراء المطلوب بشأنها.

إلى الأعلى