الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / إنهاء التأهب بعد زوال التأثيرات المباشرة لـ (تشابالا).. وظفار تسجل أعلى كمية أمطار
إنهاء التأهب بعد زوال التأثيرات المباشرة لـ (تشابالا).. وظفار تسجل أعلى كمية أمطار

إنهاء التأهب بعد زوال التأثيرات المباشرة لـ (تشابالا).. وظفار تسجل أعلى كمية أمطار

مسقط ـ (الوطن) ـ العمانية:
أعلنت اللجنة الوطنية للدفاع المدني إنهاء حالة التأهب في المنظومة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة بناء على البيان الصادر من الهيئة العامة للطيران المدني بشأن ابتعاد الإعصار المداري (تشابالا) عن سواحل السلطنة واستبعاد التأثيرات المباشرة على محافظتي ظفار والوسطى، فيما سجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في محافظة ظفار.
وتشيد اللجنة الوطنية للدفاع المدني بجهود المنظومة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة وجميع الجهات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص والأفراد على الجهود الخيرة التي بذلت في تقديم العون والمساندة للتعامل مع التأثيرات المتوقعة للحالة المدارية.
كما تشيد اللجنة بالتجاوب الذي لمسته من المواطنين والمقيمين في التقيد بالإرشادات والنصائح الصادرة من الجهات المختصة.
داعين الله العلي القدير أن يحفظ عمان وسلطانها ـ أعزه الله ـ وشعبها والمقيمين على أرضها وأن يديم نعمه عليها إنه سميع مجيب الدعاء.
إلى ذلك أعلنت اللجنة الداخلية لإدارة الحالات الجوية الاستثنائية عن انتهاء احتمالات التأثير المباشر للحالة المدارية (تشابالا).
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة أمس برئاسة سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني.
وتوضح تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة توافق جميع مخرجات خرائط الطقس والنماذج العددية العمانية والعالمية الى استمرار تحرك الإعصار المداري ( تشابالا) الى الغرب باتجاه الجمهورية اليمنية الشقيقة .. حيث أنه يضعف تدريجيا إلى إعصار مداري من الدرجة الأولى على أن يعبر مركزه سواحل الجمهورية اليمنية الشقيقة في المنطقة الواقعة بين محافظتي حضرموت وشبوة خلال 24 ساعة القادمة كعاصفة مدارية.
كما ينبه المركز الوطني إلى استمرار هيجان البحر على سواحل محافظتي ظفار والوسطى خلال اليوم ويصل أقصى ارتفاع للموج من 3 الى 5 أمتار مع استمرار تدفق السحب وهطول الأمطار المتفاوتة الغزارة قد تكون رعدية أحيانا على محافظة ظفار واجزاء من محافظة الوسطى.
وأعربت اللجنة الداخلية لإدارة الحالات الجوية الاستثنائية عن شكرها لجميع الجهات الحكومية والأهلية المعنية التي تكاتفت جميعا أثناء الاستعداد لتأثر أجواء السلطنة بالحالة الجوية الاستثنائية راجية من الله أن يحفظ عمان وقائدها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وكل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة.
إلى ذلك سجلت محطات قياس هطول الأمطار التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار في محافظة ظفار حيث بلغت (18 ملم) بولاية رخيوت، وفي محافظة الوسطى بلغت (11 ملم) بولاية الجازر نتيجة تعرض أجواء بعض محافظات السلطنة بحالة من عدم الاستقرار الناتجة عن تمركز الاعصار المداري ( تشابالا ) غرب بحر العرب مع تحركه بالاتجاه الغربي والجنوب الغربي، حيث أدى إلى هطول أمطار متفاوتة الغزارة.
وجرى على إثر هذه الأمطار كل من وادي سوقرة بولاية الجازر بتدفق مرتفع، ووادي رخيوت بولاية رخيوت ، ووادي سدح بولاية سدح بتدفق متوسط.
من ناحية أخرى أصدر المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار تعميما بتعطيل الدراسة في المدارس التابعة لمكتب الإشراف التربوي برخيوت اليوم الثلاثاء بناء على الظروف المناخية التي تمر بها ولايتا ضلكوت ورخيوت.
وكانت الدوريات المشكلة من قبل بلدية ضلكوت وبالتعاون مع الشباب المتطوعين قامت أمس بالعمل على إزالة العوائق التي خلفتها الأمطار بهدف تسهيل حركة المرور على الطرق العامة والتي تخترق اجزاء كبيرة من الجبال الشاهقة.
وقد شهدت ولاية ضلكوت منذ الصباح الباكر هطول امطار مصحوبة برياح نشطة ادت الى اقتلاع بعض الأشجار المحيطة بالطرق العامة .. كما بدأ بعض المواطنين بالعودة الى منازلهم في مركز الولاية.
يأتي ذلك فيما يقترب الاعصار شابالا من السواحل الجنوبية الشرقية لليمن بعدما ادى الى اصابة 200 شخص في جزيرة سقطرى، بحسب ما افاد مسؤولون يمنيون.
وسجلت بعد ظهر أمس رياح شديدة في جنوب شرق اليمن وأمواج عاتية ضربت شوارع مدن عدة كالمكلا والشحر في محافظة حضرموت، وميناء بلحاف النفطي في محافظة شبوة المجاورة، بحسب ما أفاد مسؤول محلي يمني وسكان.
وقال مسؤول في مدينة المكلا فضل عدم كشف اسمه “الاعصار يقترب من مدينتنا ونحن نخشى وقوع كارثة”.
اضاف أن “عائلات نزحت من المناطق الساحلية والسكان يتحضرون لمواجهة تأثير الإعصار” في المدينة التي يسيطر تنظيم القاعدة على أجزاء واسعة منها منذ ابريل.
وأدى الإعصار الى اصابة 200 شخص على الأقل في جزيرة سقطرى الواقعة في المحيط الهندي قبالة السواحل اليمنية.
وقال عمدة حديبو كبرى مدن الجزيرة سالم زاهر “أصيب أكثر من 200 شخص، وتضررت عشرات المنازل بسبب المياه والأمواج”.

إلى الأعلى