الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / القانون والناس

القانون والناس

حوكمة قطاع التعليم… من خلال المجالس الاستشارية الطلابية في مؤسسات التعليم العالي

نعاود الحديث في المواضيع التي ناقشها مجلس التعليم في اجتماعه الثالث لعام 2013م والتي كان من أهمها مسودة الاستراتيجية الوطنية للتعليم 2040، والتي يهدف من خلالها تحقيق نظام فاعل لإدارة وحوكمة قطاع التعليم في السلطنة… ويأتي قرار معالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي رقم (71/2014) بإصدار الدليل التنظيمي للمجالس الاستشارية الطلابية في مؤسسات التعليم تجسيدا لمفهوم حوكمة التعليم بما يحقق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتعليم 2040، لذا ارتأينا من الأهمية قراءة مضامين وأبعاد هذا القرار ولكن قبل ذلك يستلزم منا- أولا- بيان مفهوم الحوكمة، ونقصر هنا ببيان المفهوم الإداري لها، كون الاستراتيجية الوطنية تهدف لإدارة وحوكمة التعليم… يعرف البعض الحوكمة من خلال هذا المنظور بأنها “الإجراءات المستخدمة بواسطة ممثلي أصحاب المصلحة في المنظمة، فهي تعني “مجموعة من العلاقات والمصالح المتشابكة التي تربط المؤسسة التعليمية ورجال الإدارة بالمؤسسة نفسها والمؤسسين وغيرهم من أصحاب العلاقة، وبمعنى أدق تعني الحوكمة “انضباط في أداء العمل، انضباط في السلوك والأخلاق بما يحقق العدالة لجميع أطراف المؤسسة التعليمية.”. وقد بينت المادة (18) من الدليل التنظيمي للمجالس الاستشارية الطلابية أهداف المجلس… وبتحليلنا لهذه المادة، نجد أولا: الأهداف وإن تعددت معانيها إلا أنها متفقة في مضامينها وجميعها تحقق مصلحة الطرفين منتسبي المؤسسة التعليمية (الطلاب) والمؤسسة ذاتها. ثانيا: يمكننا أن نعلن أن أهداف المجلس حوت معظم المبادئ- إن لم يكن جميعها- التي جاء بها المفهوم الإداري للحوكمة من خلال:
(1) المعاملة العادلة: فالدليل يرسي ويغرس في الطالب دعائم مبادئ الشورى، مع إقامة نظام إداري سليم يكفل المساواة ما بين الطلاب من خلال الخدمات التي تقدمها لهم المؤسسة التعليمية. هذه الخدمات المقدمة لهم هم ذاتهم (من خلال المجلس) من يسموها ويرسموها ويقيمونها بما يحقق مصلحتهم، وهذا ما أكد عليه المبدأ الثالث من مبادئ الحوكمة (المعاملة العادلة والمتساوية بين جميع الأطراف).
(2) الشفافية والإفصاح: ويعتبر هذا المبدأ من المبادئ التي ركز عليها الدليل الاسترشادي لأنه بدون الإفصاح والشفافية في المؤسسة التعليمية لن تكون هناك فرصة مناسبة لتنفيذ المبادئ الأخرى. ولذلك يمكن القول بأن هذا المبدأ هو (روح المبادئ) حيث متى ما تعزز مبدأ الشفافية لدى الطلاب من خلال إبداء الرأي المتزن والنقد البناء تتوافر الثقة المتبادلة بينهم وبين مؤسساتهم التعليمية.
(3) تنمية القيم الروحية والمثل الأخلاقية لدى الطالب:… بلا شك أن الدليل يهدف في مجمله إلى تنمية القيم الروحية والأخلاقية من خلال تعويدهم على الانضباط في مؤسساتهم التعليمية وأن هناك مجلسا يراقب تصرفاتهم، هم من اختاروه بقناعتهم، مما يتولد لديهم شعور متبادل فيما بينهم (المجلس والطالب) يعمل الأول على تنمية القيم، ويعمل الثاني على تنفيذ تلك القيم اختيارا ورغبة وقناعة تامة.
(4) تزويد الطلاب بالمقومات الأساسية: لا شك أن الطالب بحاجة ماسة إلى أدوات من شأنها تقوية شخصيته… وهذا ما يؤكد عليه الدليل، فمن خلال المجلس يتعلم العضو العمل الجماعي، إدارة الإجتماعات، فن الإدارة، الحوار المتزن، إحترام الرأي الآخر، كلها أدوات تعد الطالب لحياة عملية ناجحة.
(5) ضمان وجود أساس فاعل مبني على التواصل والتعاون بين جميع الأطراف (الطالب، المؤسسة التعليمية، والمجتمع).
وهذا ما أكد عليه الدليل الاسترشادي في البند (ي) من المادة (18) “رفع مستوى الحياة الفكرية والفنية والاجتماعية والرياضية، وتعزيز آفاق التواصل وتفعيل قنوات الاتصال بينهم وبين المسؤولين داخل المؤسسة.”… فمتى ما وجد هذا التعاون، من المؤكد أن العملية التعليمية ومتطلبات نجاحها تكون أكثر وفرة من خلال متابعة قضايا الطلبة، والعمل مع إدارة المؤسسة لحلها وإشراك المجتمع من خلال التوعية… والعمل المشترك للقضاء عليها أو على الأقل التقليل منها. وما يعظم من أهمية الدليل التنظيمي للمجالس الإستشارية الطلابية تشكيل لجنة تسمى “لجنة المجالس الاستشارية الطلابية لمؤسسات التعليم العالي” مقرها وزارة التعليم العالي تضم في عضويتها ممثلين من مختلف الجهات المعنية ذات العلاقة بالعملية التعليمية، تتولى الإشراف على جميع المجالس الاستشارية الطلابية وبما يحقق أهدافها من خلال المبادئ والقيم الروحية التي تغرسها في نفوس أبنائها الطلبة…وأخيرا أعطى القرار استنادا للمادة (3) منه جوازية تعديله بناء على طلب يقدم من مجلس التعليم أو على مقترح مقدم من ثلاث مؤسسات تعليمية، مما يجعله قادرا على تلبية واحتواء المعطيات وبما يحفظ ديمومته. لمزيد من الإيضاح يمكن للقارئ الرجوع إلى القرار الوزاري رقم (71/2014)…

د. سالم الفليتي
أستاذ القانون التجاري والبحري المساعد- كلية الزهراء للبنات
محام ومستشار قانوني
كاتب وباحث في الحوكمة
والقوانين التجارية والبحرية والاتفاقيات الدولية
Salim-alfuliti@hotmail.com

إلى الأعلى