الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مواجهات عنيفة أمام سجن عوفر وجيش الاحتلال يطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز بكثافة
مواجهات عنيفة أمام سجن عوفر وجيش الاحتلال يطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز بكثافة

مواجهات عنيفة أمام سجن عوفر وجيش الاحتلال يطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز بكثافة

إصابات خلال اشتباكات في الخليل وطولكرم

القدس المحتلة ــ الوطن:
وقعت أمس مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وجيش الاحتلال الاسرائيلي أمام سجن عوفر العسكري خلال مسيرة سلمية انطلقت من بلدة بيتونيا باتجاه مدخل السجن. وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع ما تسبب بوقوع عشرات الإصابات. يأتي ذلك تزامنا مع وقوع عشرات الفلسطينيين جرحى خلال اشتباكات وقعت مع قوات الاحتلال في مدينتي الخليل وطولكرم بالضفة الغربية المحتلة. وذكرت مراسلة وكالة (وفا) الفلسطينية للأنباء، أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز بشكل كثيف تجاه المشاركين في المسيرة التى دعت لها القوى الوطنية والاسلامية في المحافظة نصرة للمسجد الاقصى المبارك وتنديدا باعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على ابناء الفلسطينيين. وفي السياق، أصيب ستة شبان فلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي في بلدتي صوريف وبيت أمر شما محافظة الخليل بالضفة الغربية. وحسب مصادر فلسطينية في بلدة صوريف أكّدت لوكالة (صفا) الفلسطينية أنّ شابين أصيب أحدهما بعيار حي في كتفه والآخر أصيب برصاصة مطاطية في رأسه، وجرى نقلهما إلى المجمع الطبي في صوريف لتلقي العلاجات الطبية. كما قدّمت طواقم إسعاف الهلال الأحمر في بيت أمر وحلحول العلاجات اللازمة للمصابين بالاختناق في المواجهات مع جنود الاحتلال. وتمكنت قوّات الاحتلال من سحب جيب عسكري تعرض للاحتراق الكامل في بلدة صوريف، بعد تعرضه لإلقاء زجاجة حارقة، ودفعت قوّات الاحتلال بعدد من الآليات والجرافات العسكرية إلى البلدة لإخلاء الجيب العسكري الذي أكّد شهود العيان فرار الجنود من داخله. وأثناء مرور القوة العسكرية من بلدة بيت أمر المجاورة، اندلعت مواجهات عنيفة مع قوّات الاحتلال في دوار صافا بالبلدة، أصيب خلالها أربعة شبّان بالرصاص المطاطي، ووصفت إصاباتهم بالطفيفة. كما قدّمت طواقم الهلال الأحمر العلاجات الطبية لعشرات المصابين بحالات الاختناق في المواجهات مع جنود الاحتلال الذين انسحبوا من بلدة صوريف عبر بلدة بيت أمر المجاورة. وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال على حاجز جبع قرب رام الله الشاب سائد عماد محمد الصليبي (19 عاما) وجرى نقله إلى جهة مجهولة.
على صعيد متصل، أصيب العشرات من الفلسطينيين بالرصاص المعدني وبالاختناق بالغاز، خلال مشاركتهم في مسيرة سلمية بالقرب من جدار الضم والتوسع العنصري غرب ضاحية شويكة شمال طولكرم. وأفاد مراسلنا نقلا عن شهود عيان، بأن جنود الاحتلال المتواجدين على البوابة أطلقوا الأعيرة المعدنية وقنابل الغاز بكثافة باتجاه المسيرة، ما أدى إلى إصابة الناشط خالد منصور برصاص معدني في البطن والساق، وميرفت أبو شنب أمين سر فدا في طولكرم، بعيار معدني في القدم، إضافة إلى العشرات بالاختناق بالغاز، منهم أمين سر حركة فتح في طولكرم مؤيد شعبان، وتم نقلهم إلى مستشفى الزكاة في طولكرم لتلقي العلاج.
وكانت المسيرة انطلقت من أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، بعد وقفة التضامن مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، بدعوة من اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان، وحركة فتح في إقليم طولكرم، وفصائل العمل الوطني، بمشاركة عدد من المتضامنين الأجانب، احتجاجاً على الاستيلاء على الأراضي وإقامة المستوطنات، واستنكاراً للاعتداءات والإعدامات اليومية التي يمارسها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

إلى الأعلى