السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إسرائيل تطوق الضفة وقواتها تشن حملة قمع ومداهمات
إسرائيل تطوق الضفة وقواتها تشن حملة قمع ومداهمات

إسرائيل تطوق الضفة وقواتها تشن حملة قمع ومداهمات

القدس المحتلة ــ الوطن:
أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مداخل عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة ومنعت الفلسطينيين من التنقل عبرها أمس الثلاثاء، في حين شنت حملة قمع ومداهمات بأنحاء متفرقة من الضفة المحتلة.
وبدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق المدخل الشمالي الشرقي لقرية عين يبرود شرقي مدينة رام الله ببوابة حديدية، ومنع الدخول إليها والخروج منها، وفقا لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا). وتسبب إغلاق المدخل إلى مضاعفة معاناة الفلسطينيين، الذين اضطروا إلى سلوك طرق وعرة وطويلة من أجل الوصول إلى أماكن عملهم وسكناهم. وفي مدينة جنين، سمح جيش الاحتلال الإسرائيلي للعمال والتجار فقط من عبور حاجز الجلمة العسكري شرقي المدينة، واستمر في إغلاقه أمام فلسطينيي 48 الراغبين في الدخول إلى جنين. واحتشدت قوات إسرائيلية على مفرق بلدة بلعا شرقي طولكرم، مساء امس الاول، عقب ورود أنباء عن إصابة أحد شبان البلدة بجروح خطيرة برصاص قوات الاحتلال في نتانيا داخل أراضي عام 48، بحجة الطعن.
من جهة اخرى، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي طرق رئيسة في حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بحجة إلقاء الحجارة. وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أغلقت عدة طرق وحاجز في حي رأس العامود بشكل كامل أمام المركبات، بحجة إلقاء الشبان الحجارة باتجاه الجنود المتمركزين بجانب الحاجز. وأوضح الشهود أن إغلاق الطرق أحدث أزمة مرورية خانقة، أدت لتأخير وصول الموظفين إلى أماكن أعمالهم والطلاب عن مدارسهم وجامعاتهم، لافتين إلى أن قوات الاحتلال أجرت تفتيشًا دقيقًا للمركبات على الحاجز. وتخدم الطرق التي أغلقها الاحتلال سكان بلدة سلوان البالغ عددهم 65 ألف نسمة، فضلًا عن مرور أهالي الأحياء والقرى والبلدات المجاورة، وتحديدًا من جبل المكبر والشيخ سعد وصور باهر، ما عطل الحياة الطبيعية لعشرات آلاف الفلسطينيين. وتواصل سلطات الاحتلال فرض سياسة العقاب الجماعي بحق السكان المقدسيين، من خلال نصب العديد من الحواجز العسكرية على مداخل الأحياء والقرى في القدس المحتلة، وإجراء تفتيشات استفزازية، ناهيك عن الاقتحامات الليلة والاعتقالات المستمرة.
إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 5 فلسطينيين بينهم طفلان من محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية. وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت من بلدة يطا جنوبا الطفلين، سند محمد سليم مغنم (14 عاما)، وحماد محمد حماد مغنم (13 عاما)، والشاب محمد عبد المعز طه (19 عاما). كما داهمت بلدة صوريف شمال غرب الخليل، واعتقلت الشاب محمد عامر حدوش (21 عاما)، ومروان محمد عبد القادر ابو فارة (20 عاما)، بعد تفتيش منزليهما والعبث بمحتوياتهما. واقتحمت قوات الاحتلال منزل الشهيد محمود غنيمات (20 عاما)، ومنزل الأسير الجريح مقداد محمد إبراهيم الحيح (21 عاما)، وقامت بالتصوير داخل المنزلين، وأجرت قياسات فيهما. كما اقتحمت منزلي الشهيدين عدي هاشم المسالمة (24 عاما) في بلدة بيت عوا، واياد خليل العواودة (27 عاما) في قرية المورق غرب الخليل، وقامت أيضا بتصوير المنزلين واجرت قياسات فيهما، وفتشت في مخيم الفوار منزل الفلسطيني سلامة محمد المقوسي. وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء امس الاول، شابا فلسطينيا من بلدة يطا جنوب الخليل، على معبر الكرامة. وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب حسين علي حسين الشواهين (25 عاما) على معبر الكرامة، واقتادته الى جهة غير معلومة. وفي مدينة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس الثلاثاء ، ثلاثة شبان من المدينة. والشبان هم: أسامة ناصر صلاح (19عاما) ، وبكر هلال السبع (18عاما) ، وفريد زياد الجمال (18عاما) . كما أصيب عدد من الفسطينيين،الليلة قبل الماضية, بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخلي بلدة السيلة الحارثية وزبوبا. وافادت مصادر فلسطينية، بأن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي على مدخلي السيلة الحارثية وقرية زبوبا غرب جنين، ما أدى إلى اصابة العديد من المواطنين الفلسطينيين بحالات الاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع. وفي مدينة رام الله، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس الثلاثاء، المدخل الشمالي الشرقي لقرية عين يبرود شرق رام الله ببوابة حديدية، ومنع الدخول إليها والخروج منها. وقال شهود عيان, إن جيش الاحتلال اقتحم القرية، وأطلق الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية، دون وقوع إصابات. وفي بيت لحم، أطلق مستوطنون، مجموعة من الكلاب الضالة في بلدة الخضر جنوب بيت لحم. وقال شهود عيان، بأن مستوطنا أطلق الكلاب من سيارته في منطقة “المقبرة” على المدخل الشرقي للخضر ولاذ بالفرار. وشهدت هذه المنطقة في الأيام الماضية مهاجمة مواطنين في المنطقة من قبل الكلاب. وفي مدينة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر امس الثلاثاء، شابين من المدينة. وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس، وداهمت عدة منازل واعتقلت الشابين أحمد شلبي ويعقوب استيتية من حي رفيديا.
وفي نتانيا أصيب الشاب زياد رضا (22 عاماً)، ليلة أمس الاول، بجروح خطيرة بعد اطلاق شرطة الاحتلال الرصاص عليه بزعم طعن مستوطن في نتانيا شمال تل أبيب. وادعت شرطة الاحتلال، أنها أطلقت الرصاص تجاه شاب فلسطيني بزعم طعنه مستوطنا في “نتانيا” وإصابته بجروح خطيرة، مشيرة إلى أن الشاب المصاب من سكان طولكرم وعمره (20 عاما).

إلى الأعلى