الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الفلسطينيون يطالبون بإعادة الوضع في الأقصى إلى ما كان عليه قبل عام 2000
الفلسطينيون يطالبون بإعادة الوضع في الأقصى إلى ما كان عليه قبل عام 2000

الفلسطينيون يطالبون بإعادة الوضع في الأقصى إلى ما كان عليه قبل عام 2000

القدس المحتلة ــ وكالات:
اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس ان السلطة الفلسطينية تعمل من اجل اعادة الوضع القائم في المسجد الأقصى في القدس المحتلة إلى ما كان عليه قبل عام 2000، اي تحت السلطة الكاملة للأوقاف الإسلامية. وقال عباس في كلمة القاها عند بدء اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة رام الله “نعمل حاليا مع الاخوة في الاردن من اجل اعادة الأمور إلى ما كانت عليه تماما قبل عام 2000″. واوضحت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) ان عباس يشير إلى المرحلة التي كانت الاوقاف الاسلامية تتولى مسؤولية ادارة المسجد الاقصى. وتشرف سلطات الاحتلال حاليا على الزيارات التي يقوم بها غير المسلمين إلى المسجد الاقصى، وتضع قيودا على الفلسطينيين الذين يريدون دخوله مثل تحديد اعمار المصلين او اغلاق المسجد في اوقات التوتر، وغيرها من الاجراءات. بينما كان ذلك قبل العام 2000 من صلاحية الاوقاف الاسلامية. وقال عباس “الاعتداءات الإسرائيلية لا تزال مستمرة على ابناء شعبنا، خصوصا في المسجد الاقصى المبارك بالإضافة إلى اعتداءات المستوطنين”. واضاف “اكدنا اكثر من مرة للجهات المعنية بأن ما تحاول إسرائيل تطبيقه حاليا في المسجد الاقصى المبارك، هو غير دقيق وغير صحيح، وتحريف للحقائق”.
وجدد الرئيس الفلسطيني تأكيده على مطالبة وضع نظام حماية دولية بصورة عاجلة للشعب الفلسطيني. وقال “نحن مصممون على المطالبة بالحماية الدولية”، مذكرا بأن الفلسطينيين قدموا ملفا الى المحكمة الجنائية الدولية حول “الاعتداءات الإسرائيلية، بما فيها الاعدامات الميدانية، لانها خطيرة جدا وتخالف القانون الدولي”.

إلى الأعلى