الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / (الشورى) يقسم اليمين ويجدد الثقة في المعولي رئيسا وينتخب الشامسي والغساني نائبين
(الشورى) يقسم اليمين ويجدد الثقة في المعولي رئيسا وينتخب الشامسي والغساني نائبين

(الشورى) يقسم اليمين ويجدد الثقة في المعولي رئيسا وينتخب الشامسي والغساني نائبين

بدعوة من جلالة السلطان

كتب ـ عبدالله الجهوري وسهيل النهدي:
بدعوة من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ اختار مجلـس الشـورى أمس رئيسه ونائبيه، وذلك في جلسته الاستثنائية الهادفة لأداء قسم اليمين واختيار رئيس المجلس ونائبيه، وجدد أعضاء المجلس في فترته الثامنة الثقة برئيس مجلس الشورى سعادة خالد بن هلال بن ناصر المعولي ممثل ولاية وادي المعاول بأغلبية مطلقة، حيث حصل على 59 صوتاً من أصل 85 صوتاً من جولة واحدة، كما انتخب سعادة راشد بن أحمد الشامسي نائبًا أول للرئيس بحصوله على 53 صوتا من مجموع الأصوات البالغة (85) صوتًا عبر ثلاث جولات، وفاز سعادة محمد بن أبوبكر الغساني بمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس بحصوله على 44 صوتا من مجموع الأصوات في جولة الحسم الثالثة، وكانت انتخابات رئيس مجلس الشورى ونائبيه قد شهدت منافسة قوية، أجرى خلالها أصحاب السعادة الأعضاء سلسلة مشاورات بينهم في موضوع الترشح وحصلت اتفاقات نسبية.

بدعوة من جلالته
مجلـس الشـورى يعقد جلسته الاستثنائية لأداء قسم اليمين واختيار الرئيس ونائبيه
ـ بالأغلبية المطلقة .. انتخاب خالد بن هلال المعولي رئيساً للمجلس للفترة الثامنة وراشد الشامسي نائباً أول ومحمد الغساني نائباً ثان
ـ الانتخابات شهدت منافسة قوية جرت خلالها سلسلة مشاورات واتفاقات نسبية بين الأعضاء

تغطية ـ عبدالله الجهوري وسهيل النهدي:
بدعوة من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ عقد مجلـس الشـورى أمس جلسته الاستثنائية لأداء قسم اليمين واختيار رئيس له ونائبيه له عمـلاً بالمادة (58) مكـرراً (12) مـن النظام الأساسي للدولة.
حيث فاز بمنصب رئيس مجلس الشورى سعادة خالد بن هلال بن ناصر المعولي ممثل ولاية وادي المعاول بأغلبية مطلقة حيث حصل على 59 صوتاً من أصل 85 صوتاً من جولة واحدة كما تم انتخاب سعادة راشد بن أحمد الشامسي نائبًا أول للرئيس بحصوله على 53 صوتا من مجموع الأصوات البالغة (85) صوتًا عبر ثلاث جولات كما فاز سعادة محمد بن أبو بكر الغساني بمنصب النائب الثاني لرئيس المجلس بحصوله على 44 صوتا من مجموع الأصوات في جولة الحسم الثالثة ، وكانت انتخابات رئيس مجلس الشورى ونائبيه قد شهدت منافسة قوية ، أجرى خلالها أصحاب السعادة الأعضاء سلسلة مشاورات بينهم في موضوع الترشح وحصلت اتفاقات نسبية .
وكانت الجلسة قد بدأت بكلمة لسعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي الأمين العام للمجلس هنأ فيها أصحاب السعادة الأعضاء بحصولهم على ثقة المواطنين موضحًا جدول أعمال الجلسة وإجراءات انتخاب الرئيس ونائبي الرئيس وفقا لما نص عليه النظام الأساسي للدولة واللائحة الداخلية للمجلس ثم دعى سعادة سالم بن ساعد المالكي ممثل ولاية بركاء وهو أكبر الأعضاء سنًا لترؤس الجلسة ، وكل من سعادة محمد بن خميس البادي، وسعادة طاهر بن مبخوت الجنيبي معاونان للرئيس بصفتهما أصغر الأعضاء سنًا.
وكان قد ترشح لمنصب رئيس مجلس الشورى خمسة أعضاء، وهم: سعادة خالد بن هلال المعولي وحصل على (59) صوتًا ، وسعادة صالح بن سعيد مسن وحصل على (11) صوتًا ، وسعادة محمد بن سالم البوسعيدي وحصل على (9) صوتا ، وسعادة أحمد بن محمد الهدابي وحصل على (3) أصوات ، وسعادة محمد بن سليمان الكندي وحصل على صوتين بعد منافسة قوية تم حسمها في جولة واحدة لصالح سعادة خالد بن هلال بن ناصر المعولي ، وكانت الجلسة قد شهدت فتح المجال لأصحاب السعادة الخمسة للتعريف بأنفسهم واستعراض مؤهلاتهم وخبراتهم العلمية والعملية خلال مدة زمنية لاتتجاوز ثلاث دقائق ، وقد تم احتساب نتيجة التصويت بالأغلبية المطلقة . .
أما منصب نائبي الرئيس ، فقد ترشح له 13عضوا وهم سعادة أحمد بن سيف البرواني ، وسعادة حمودة بن محمد الحرسوسي ، وسعادة خالد بن أحمد السعدي ، وسعادة راشد بن أحمد الشامسي ، وسعادة سلطان بن ماجد العبري، وسعادة عامر بن سعيد المشرفي، وسعادة علي بن أحمد المعشني ، وسعادة علي بن خلفان القطيطي ، وسعادة محمد بن أبو بكر الغساني، وسعادة محمد بن سعيد الحجري ، وسعادة ناصر بن خميس الخميسي، وسعادة هلال بن سعيد اليحيائي ، وسعادة يوسف بن أحمد البلوشي.
وقد تأهل أربعة أعضاء للجولة الثانية ، وهم : راشد بن أحمد الشامسي وسلطان بن ماجد العبري ، ومحمد بن أبو بكر الغساني ، ومحمد بن سعيد الحجري بعدها تم إعادة التصويت بين سعادة راشد بن أحمد الشامسي وسعادة سلطان بن ماجد العبري حيث فاز الأول بمنصب النائب.
وفي جولة انتخاب النائب الثاني للرئيس فقد تنافس في الجولة الأولى كل من حمودة بن محمد الحرسوسي ، وسعادة خالد بن أحمد السعدي ، وسعادة علي بن خلفان القطيطي ، وسعادة محمد بن أبو بكر الغساني ، وسعادة محمد بن سعيد الحجري ، وسعادة علي بن أحمد المعشني ، وسعادة عامر بن سعيد المشرفي.
بعدها تنافس في الجولة الثانية كل من سعادة حمودة بن محمد الحرسوسي ، وسعادة محمد بن أبو بكر الغساني ، وسعادة محمد بن سعيد الحجري للتنافس ،وفي الجولة الثالثة والأخيرة انتقل كل من محمد بن عامر الحجري ومحمد بن أبو بكر الغساني والتي حسمها الأخير ليصبح النائب الثاني للرئيس.
وقد أقسم أعضاء المجلس خلال الجلسة اليمين التالية وفقًا للمادة (58) مكرر(20) من النظام الأساسي للدولة : “أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصًا لسلطاني وبلادي ، وأن أحترام النظام الأساسي للدولة والقوانين النافذة ، وأن أحافظ على سلامة الدولة وعلى المقومات الأساسية للمجتمع العماني وقيمه الأصيلة وأن أؤدي أعمالي في المجلس ولجانه بالأمانة والصدق”.

رئيس مجلس الشورى : المجلس سيسعى نحو شراكة حقيقية لإيجاد مصادر بديلة للدخل
مسقط ـ العمانية : قال سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى بعد انتخابه رئيسا لمجلس الشورى للفترة الثامنة : إن تجديد الثقة من قبل أعضاء المجلس يأتي من الشعور المشترك والطموح من أجل تحقيق الهدف الأسمى لهذا الوطن الغالي بقيادة جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
وأكد سعادته أننا أمام تحديات محيطة بالأمة العربية وفق المتغيرات الحاصلة على الساحة العربية والدولية مما يستوجب علينا جميعا التكاتف في صف واحد من أجل المصالح المشتركة والابتعاد عن كل ما يسبب الفتن وأن يكون الحوار هادفا وبناء بهدف تحقيق مصلحة الوطن.
وبيّن سعادته أن الدول المعتمدة على النفط والغاز ستواجه تحديات كثيرة في ظل الانخفاض وأن السلطنة من ضمن هذه الدول وبالتالي يجب على أعضاء المجلس أن يعوا هذه النقطة وألا يثقلوا المطالب بما قد يتسبب بتبعات على الحكومة وإرهاق ميزانية الدولة.
وأضاف سعادته بأن المجلس سيسعى نحو شراكة حقيقية لإيجاد مصادر بديلة للدخل وهذا يحتاج إلى جانبين جانب آن يجب أن نسعى إليه الآن وجانب بعيد المدى والجوانب التي وضعت في الخطة الخمسية وكيفية إيجاد البدائل التي من خلالها يمكن تفعيل آليات العمل .
وأشار سعادته إلى ضرورة إعادة قراءة اللائحة الداخلية والتي تم إعدادها من قبل المستشارين والقانونيين في الفترة السابعة لاستعراضها أمام أعضاء الفترة الثامنة لأنهم سيمارسونها حيث ورد هناك عدد من الممارسات قد لا تتوافق مع اللائحة الداخلية فيما يتوافق مع النظام الأساسي للدولة.
وأوضح سعادته أن مجلس الشورى في الفترة السابعة استخدم كل الأدوات البرلمانية والرقابية وفي الشق التشريعي كان حاضرا في مراجعة أكثر من 22 قانوناً واقتراح 5 من القوانين للحكومة وفي الآونة الأخيرة آلية العمل في الأمانة العامة وإعادة الهيكلة التنظيمية التي تستطيع من خلالها دائرة الدعم البرلماني والمستشارين والقانونيين والباحثين الذين انضموا للمجلس خلال العامين الماضيين وبالتالي البنية جاهزة ومناسبة وموائمة للأعضاء في الفترة الحالية بأن يتعاطوا مع الأدوات البرلمانية.
وأوضح سعادته أن أعضاء المجلس للفترة الحالية سيخضعون لدورات في جوانب رئيسية لقراءة اللائحة التنظيمية للمجلس والأطر السياسية العامة للدولة سواء الداخلية أو الخارجية بالإضافة إلى التعاطي مع الإعلام بالشكل الإيجابي وغيره من الجوانب ، معبراً سعادته عن تفاؤله بالكوادر التي انضمت للمجلس في الفترة الحالية حيث إن أصحاب المؤهلات العلمية يشكلون نسبة كبيرة وهوما يشكل دافعا وحافزا نحو دفع مسيرة الشورى للأمام.

أمين عام مجلس الشورى : عملية انتخاب رئيس المجلس ونائبيه مرت حسب ما هو مخطط لها
مسقط ـ العمانية: أكد سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى أن عملية انتخاب رئيس المجلس لفترته الحالية ونائبيه مرت حسب ما هو مخطط لها وأن جميع الأعضاء تجاوبوا من أجل إنجاحها.
وقال سعادته : إن آلية اختيار نائبي الرئيس في الفترة الحالية جرت عبر الانتخاب الفردي ومن خلال الأغلبية المطلقة ، مؤكداً بأن دخول 60 عضواً جديداً للمجلس سينعكس إيجاباً على عملية الشورى في البلاد.
وأضاف سعادته أننا نعول على هؤلاء الشباب الجدد أن يعملوا وفق منهجية تمثل قيمنا وثراثنا وإيصال المعلومة الصحيحة وممارسة العمل التشريعي والرقابي بصورة سليمة ، مبيناً بأن جميع أعمال المجلس واللجان والأسبوع التعريفي والدورات الخاصة بالأعضاء ستكون بعد افتتاح مجلس عُمان .

إلى الأعلى