الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اللقاء الكشفي العربي الأوروبي يستعرض نهج السلطنة في تعزيز الصداقات مع العالم

اللقاء الكشفي العربي الأوروبي يستعرض نهج السلطنة في تعزيز الصداقات مع العالم

مسقط – العمانية: ناقشت جلسات أعمال اللقاء الكشفي العربي الأوروبي الحادي عشر الذي تستضيفه المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتعاون مع الإقليم الكشفي العربي والإقليم الكشفي الأوروبي خلال الفترة من 4 إلى 7 نوفمبر 2015م، بفندق سفير بلازا بالخوير نهج السلطنة في تعزيز الصداقات مع العالم وآليات تفعيل العمل الكشفي العربي الأوروبي وبحث بناء الشراكات وذلك بحضور 100 مشارك من 25 دولة من الإقليمين العربي والأوربي.
تم خلال اللقاء تقديم جلستي عمل حيث قدم الدكتور حميد بن سيف النوفلي من اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ورقة عمل حول الحوار بين الثقافات تناول فيها مهارات الحوار بين الأفراد وأهميته واستعرض عددا من الأمثلة على كل جزئية وتطرق إلى أهم الصفات التي ينبغي ان تتوفر في المحاور لإيصال رسالته للجمهور، وتحدث بعدها عن تجربة السلطنة في الحوار والتواصل بين ثقافات العالم واستعرض من خلالها تجربة اللجنة الوطنية في عقد مجموعة من الشراكات مع عدد من جمعيات الصداقة العالمية بهدف تعزيز التعاون المشترك ونشر قيم السلام والتعايش، وتناول رحلات الصداقة العمانية البحرية التي تنظمها سفينة شباب عمان الأولى والثانية التي نظمتها فلك السلامة وزياراتها
لعدد من دول العالم تأكيدا على النهج العماني في تعزيز الصداقات.
وقدم ديفيد ماكين مدير الإقليم الأوروبي جلسة بعنوانآفاق الشراكات بين الإقليمين تناول فيها أهمية التعاون وابعاد الشراكة بين الإقليمين في تعزيز الصداقة وتبادل الخبرات وتعزيز قيم السلام، وتدريب الشباب على مهارات الحوار وتقبل الآخر.
وأكد سامويل دايفيد ماكي مدير الإقليم الكشفي الأوروبي أهمية اللقاء الكشفي العربي الأوروبي في بناء الشراكات وتحقيق المزيد من التعاون المشترك بما يخدم الشباب وتعزيز قيم السلام والتفاهم وهو هدف أصيل تسعى الحركة الكشفية والإرشادية إلى تحقيقه للتنمية المستدامة ويوفر البيئة للتعايش السلمي بين شعوب الأرض، مشيدا بجهود كشافة
ومرشدات عمان في احتضان كشافة أقاليم العالم من خلال استضافة اللقاء الدولي الـ18 لتبادل الثقافات والتعرف على الحضارات مما يعد فرصة مواتية للشباب من أجل التحاور وتقبل الآراء والثقافات والاطلاع على البيئة العمانية وما تزخر به من مقومات تاريخية وطبيعية وحضارية وما تتمتع به من أمن وأمان أسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية بها.

إلى الأعلى