الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مواجهة عنيفة بسادس “جمعة غضب” للفلسطينيين والاحتلال يحاصر مسجدا في الخليل
مواجهة عنيفة بسادس “جمعة غضب” للفلسطينيين والاحتلال يحاصر مسجدا في الخليل

مواجهة عنيفة بسادس “جمعة غضب” للفلسطينيين والاحتلال يحاصر مسجدا في الخليل

الاحتلال يغتال شابا ويشن حملة مداهمات واعتقالات في الأراضي المحتلة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
اندلعت ظهر أمس الجمعة ، مواجهات عنيفة بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي بعدة نقاط تماس بالضفة الغربية المحتلة، في سادس “جمعة غضب” بانتفاضة القدس المستمرة منذ الأول من أكتوبر الماضي.
ففي مدينة الخليل جنوبًا، أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين في مواجهات اندلعت في محيط مسجد وصايا الرسول، قبيل انطلاق مسيرة حاشدة منه دعت لها القوى الوطنية والإسلامية.
وحسب مصادر محلية فلسطينية أكدت أن قوات إسرائيلية كبيرة حاصرت المكان وقت خطبة الجمعة، ومنعت المواطنين من دخوله أو الخروج منه، وفرضت حصارًا شاملًا على المصلين المتواجدين داخله.
وأصيب عشرات المصلين من الرجال والنساء بحالات اختناق، جرّاء كثافة إطلاق جنود الاحتلال للقنابل الغازية والصوتية، في محيط المكان.
وحاول السكان فك الحصار عن المصلين بإلقاء الحجارة صوب جنود الاحتلال، فيما استخدم الجنود الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت أيضا في عمليات القمع للشبان في المكان.
وكانت القوى الوطنية والإسلامية دعت إلى مسيرة تنطلق بعد صلاة الجمعة من المكان، بعنوان “مسيرة الوحدة”، احتجاجا على انتهاكات جيش الاحتلال وجرائمه خاصة عمليات الاعدام المنفذة مؤخرا بحقّ شبان من الخليل.
وحاصرت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر امس الجمعة، مسجد وصايا الرسول في مدينة الخليل.
وقد اندلعت مواجهات في المنطقة أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز السام والعيارات المعدنية ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بجروح طفيفة وحالات اختناق.
وقالت مصادر محلية فلسطينية إن قوات الاحتلال تراجعت إلى الخلف، وسمحت للمصلين بمغادرة المسجد المذكور بعد حصار لأكثر من نصف الساعة، وأن المواجهات اندلعت بعد صلاة الجمعة في أكثر من منطقة بمدينة الخليل.
من ناحية أخرى أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ,الليلة قبل الماضية، عن ارتفاع حصيلة الشهداء منذ الثالث من أكتوبر وحتى مساء الخامس من نوفمبر إلى 76 شهيداً، من بينهم 17 طفلاً وامرأتين.
وأضافت الوزارة في بيان صحفي تلقت الوطن نسخة منه، مساء امس الاول، أنه باستشهاد الشاب مالك طلال الشريف (25 عاما) من مدينة الخليل فإن عدد الشهداء ارتفع إلى 76، منهم 58 بالضفة الغربية، و17 شهيداً في قطاع غزة، وشهيد من النقب.
وأضافت الوزارة في بيانها أن حصيلة المصابين منذ بداية أكتوبر وحتى مساء الخامس من نوفمبر بلغت 2379 مصاباً بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وبالحروق والجروح والرضوض نتيجة الضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين.
وأوضحت أن 1136 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي، و987 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال المواجهات مع قوات الاحتلال بالضفة وقطاع غزة، عدا عن أكثر من 5 آلاف إصابة بالغاز المسيل للدموع.
وقالت: وفي الضفة الغربية أصيب 743 مواطناً بالرصاص الحي، و877 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب اكثر من 236 مواطناً بالضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين، في حين أصيب أكثر من 20 مواطناً بالحروق خلال المواجهات، وذلك حتى مساء الخامس من نوفمبر، فيما أصيب 393 مواطناً بالرصاص الحي في قطاع غزة، إضافة إلى 110 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق، نتيجة المواجهات مع قوات الاحتلال.
وأردف البيان: كما أصيب في محافظات الضفة الغربية منذ بداية أكتوبر أكثر من 325 طفلاً، منهم 165 اصابة بالرصاص الحي و 108 اصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط ، و19 إصابة بارتطام قنابل الغاز بأجساد الأطفال، إضافة إلى 33 إصابة جراء الاعتداء بالضرب، فيما أصيب 170 طفلاً خلال المواجهات مع الاحتلال في قطاع غزة، أغلبهم بالرصاص الحي.
وشنت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية وامس الجمعة حملة اعتقالات ومداهمات بحق الفلسطينيين في الاراضي المحتلة, ففي مدينة القدس, اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء امس الاول، فتاة مقدسية بعد مداهمة منزل ذويها في قرية الطور بالقدس المحتلة.
وأفادت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت الفتاة تمارا معمر أبو لبن (١٤ عاماً) بعد مداهمة منزل ذويها في قرية الطور على خلفية منشوراتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.
وفي طولكرم , اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر امس الجمعة، شاباً فلسطينيا في مخيم طولكرم، شمال الضفة الغربية بعد مداهمة منزله.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوة احتلالية كبيرة اقتحمت منزل المواطن محمد سليم خريوش بعد محاصرته، واعتقلت نجله بكر (24 سنة).
يذكر أن بكر اعتقل في يوم زواجه، ما أضطر عائلته إلى الإعلان عن إلغاء حفل الزفاف.
وفي الخليل, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابا على مدخل الخليل الشمالي.
وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت الشاب الفلسطينيعطاء ابو رموز من مدينة الخليل، بعد ان اوقفته على احد الحواجز العسكرية الطيارة شمال الخليل، ونقلته الى جهة مجهولة.
وفي جنين, اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فلسطينيا من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، على حاجز عسكري مفاجئ بالقرب من بلدة الزبابدة جنوب جنين.
وأفادت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن محمد يوسف جرادات (55عاما)، على حاجز عسكري مفاجئ نصبته بالقرب من الزبابدة.

إلى الأعلى