الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / رحلة (إيرباص إيه321): بوتين يبحث (سلامة الطائرات) وأوباما ينضم للمتحدثين عن (قنبلة)

رحلة (إيرباص إيه321): بوتين يبحث (سلامة الطائرات) وأوباما ينضم للمتحدثين عن (قنبلة)

بريطانيا تبدأ إعادة سائحيها من شرم الشيخ وترفض الأمتعة

موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع مجلس الأمن الروسي سلامة الطائرات وصناعة الطيران فيما انضم الرئيس الأميركي باراك أوباما الى المتحدثين عن احتمالية وجود قتبلة تسببت في كارثة رحلة (ايرباص ايه 321) الروسية التي سقطت في شبه جزيرة سيناء والتي كانت متوجهة الى سانبطرسبرج بعيد اقلاعها من مطار شرم الشيخ المصري الذي شهد بدء اعادة بريطانيا لسائحيها رافضة نقل الامتعة على رحلاتها الأمر الذي أثار أزمة في المطار.
ونقلت وكالة الاعلام الروسية عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قوله إن الرئيس فلاديمير بوتين بحث مع أعضاء مجلس الامن الروسي الوضع في صناعة الطيران وسلامة الطائرات خلال اجتماع عقد أمس.
ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن مسؤول في الوكالة الاتحادية الروسية للنقل الجوي (روسافياتسيا) قوله إن قرار لجنة الطيران الروسية المعنية بالرحلات الدولية تعليق شهادات التشغيل الممنوحة لطائرات بوينج 737 المستخدمة حاليا في روسيا لن يؤدي إلى إلغاء رحلات جوية.
ونقلت الوكالة عن سيرجي ايزفولسكي وهو مساعد لرئيس الوكالة قوله إن الوكالة وحدها هي المنوط بها اتخاذ القرارات بشأن تعليق الرحلات الجوية.
وأضاف “لم تتخذ روسافياتسيا مثل هذا القرار.”
وكانت هيئة مختصة بتنظيم الطيران في روسيا إنها علقت العمل بشهادات الطيران الممنوحة لطائرات بوينج 737 المستخدمة حاليا في روسيا الى حين تلقيها ما يؤكد سلامة الطائرة.
وحمل بيان لجنة الطيران الروسية المعنية بالعلاقات بين الدول تاريخ الرابع من نوفمبر ولم يوقف على الفور الرحلات. وقال متحدث باسم الوكالة الاتحادية للنقل الجوي الروسية الملزمة بتنفيذ توصيات لجنة الطيران انها لم تتلق بعد أمرا بوقف الرحلات.
وفي واشنطن قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إنه من المحتمل أن يكون سقوط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء المصرية الماضي ناجم عن قنبلة وضعها إرهابيون.
وأضاف أوباما خلال مقابلة إذاعية نقلت شبكة (سي إن إن) الأميركية مقتطفات منها: “أعتقد أن هناك احتمالية لوجود قنبلة على متن الطائرة”، مضيفا أن المعلومات الاستخباراتية المتاحة حاليا ليست قاطعة لنقول بالضبط ما الذي تسبب في سقوط الطائرة، مشيرا إلى أن الإجراءات الأمنية المعمول بها في المنطقة تختلف مع تلك الموجودة في الولايات المتحدة.
وقال أوباما: “سنقضي كثيرا من الوقت لنتأكد بناء على ما يتوصل إليه محققونا ومجتمعنا الاستخباراتي قبل أن ندلي بأي تصريحات نهائية … لكن بالتأكيد هناك احتمال لوجود قنبلة على متن (الطائرة)”.
وكان المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست أعلن في وقت سابق من يوم الخميس ان بلاده لم تصدر حكما محددا بشان سبب تحطم الطائرة الروسية.
وقال ارنست:” لم نصدر حكما بشأن الحادث” في الوقت الذي رفض فيه التعليق على موضوعات استخباراتية.
واضاف ارنست: “ومع ذلك، فإننا لا يمكن ان نستبعد أى شيء ، بما في ذلك احتمالية عمل ارهابي”.
ونقلت شبكة (ايه.بي.سي نيوز) عن مسؤولين في سلطات الطيران والحكومة قولهم إن من المتوقع أن تدعو وزارة الامن الداخلي إلى تشديد الامن في مطارات اجنبية معينة تنطلق منها رحلات مباشرة إلى الولايات المتحدة.
وقالت الشبكة التلفزيونية انه بالاضافة الى تلك الطلبات فإن الاجراءات الامنية قيد النقاش تشمل تحسين طرق فحص الامتعة في المطارات الأميركية المحلية الكبيرة وقد يتضمن ذلك مضاهاة الامتعة بقوائم البيانات قبل الإقلاع.
واقلعت بعد ظهر أمس اول طائرة تقل عددا من السياح البريطانيين العالقين في شرم الشيخ، وعلى متنها اكثر من 160 راكبا، حسب ما افاد مسؤول في المطار.
والطائرة عائدة لشركة “ايزيجت”. وكانت شركات الطيران البريطانية قررت تعليق رحلاتها الى شرم الشيخ. وبناء على خطة من الحكومة البريطانية، تم ارسال طائرات لاعادة حوالى 20 الف سائح بريطاني موجودين في المنتجع البحري، بعد ترجيح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فرضية حصول انفجار متعمد في طائرة الايرباص التي تحطمت السبت الماضي في سيناء.
ونفى مسؤول في وزارة الطيران المدني المصرية أن تكون السلطات منعت أي رحلات جوية بريطانية لإعادة سائحين بريطانيين إلى بلادهم من منتجع شرم الشيخ.
وقال إن عدد الرحلات الجوية في مطار شرم الشيخ الدولي مرتبط بطاقة المطار.
وجاءت تصريحات المسؤول المصري بعد قول شركة الطيران البريطانية الخاصة ايزي جيت إن السلطات علقت رحلات شركات طيران بريطانية متجهة إلى شرم الشيخ الأمر الذي يعني تعليق كثير من رحلات إعادة سائحين بريطانيين من المنتجع المصري إلى بلادهم
وقال وزير الطيران المدني المصري حسام كمال في تصريحات صحفية “الشركة البريطانية تريد تنظيم 18 رحلة طيران في وقت واحد لنقل البريطانيين من شرم الشيخ بدون حقائبهم وترك هذه الحقائب في المطار لحين نقلها بطائرات شحن.”
وأضاف “هذا يمثل عبئا كبيرا على المطار لأن سعته لا تسمح بذلك… طلبنا منهم أن يتم تنظيم ثماني رحلات لنقل البريطانيين على أن تقوم طائرة شحن بنقل حقائبهم من أجل سعة المطار وعدم تعطل حركة الطيران فيه لأن هناك عشرات الرحلات القادمة والمغادرة في نفس الوقت.”
وأدلى السفير البريطاني لدى مصر جون كاسون الموجود في شرم الشيخ بتصريحات تؤيد رأي مصر حول الرحلات التي يمكن تنظيمها من مطار شرم الشيخ الدولي لإعادة السائحين. وقال “الرحلات قادمة وستسمح لنا بإعادة المزيد من الناس إلى الوطن.”

إلى الأعلى