الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 407 آلاف حاوية نمطية.. حجم مناولة الحاويات بميناء صحار حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي
407 آلاف حاوية نمطية.. حجم مناولة الحاويات بميناء صحار حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي

407 آلاف حاوية نمطية.. حجم مناولة الحاويات بميناء صحار حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي

أُدرج ضمن أهم الموانئ العامة المؤهلة وكأفضل ميناء صب جاف

صحار ـ العمانية: كشف ميناء صحار عن أدائه التشغيلي من خلال معدلات الحركة الملاحية والشحن التي حققها بانتهاء الربع الثالث من عام 2015 والتي تعكس نمواً متواصلاً في مناولة مختلف البضائع مع استمرار الميناء والمنطقة الحرة بصحار بأداء دور هام في ربط السلطنة بأسواق العالم وتنويع مصادر الدخل في الاقتصاد المحلي.
لقد حقق ميناء صحار نسبة زيادة في حجم المناولة بمقدار 53% خلال الربع الثالث من هذا العام مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي ليصل الى 142 ألف حاوية نمطية (مكافئة لعشرين قدما) وبذلك يكون مجمل حجم مناولة الحاويات منذ مطلع هذا العام حتى نهاية شهر سبتمبر 2015 قد تجاوز 407 آلاف حاوية نمطية (مكافئة لعشرين قدما) بنسبة زيادة قدرها 5% عن اجمالي حجم المناولة في ميناءي السلطان قابوس وصحار معاً خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
كما تجاوز حجم مناولة المواد السائبة 34 مليون طن خلال الفترة من يناير وحتى نهاية سبتمبر لعام 2015 بنسبة زيادة قدرها 22% عن نفس الفترة من عام 2014 .
أما بالنسبة للبضائع العامة فقد زاد حجم المناولة بنسبة قدرها 60% خلال الفترة من يناير وحتى نهاية سبتمبر من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ليصل الى 3ر2 مليون طن حيث أن جزءاً كبيراً من هذه الزيادة هو نتيجة تحول المناولة من موانئ اقليمية أخرى.
بينما زاد عدد المركبات والسيارات التي تمت مناولتها بمقدار 181% خلال الفترة من يناير حتى نهاية سبتمبر من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي حيث يتم حالياً مناولة حوالي 200 ألف مركبة سنوياً.
وتأتي هذه الزيادة في مستويات المناولة في الوقت الذي تولي فيه السلطنة اهتماماً بالغاً في تطوير القطاع اللوجستي وتشجيع الاستثمار فيه.
وقال أندريه توت الرئيس التنفيذي لميناء صحار إن نسبة الزيادة في حجم مناولة الحاويات تعد شاهداً على حسن أداء الميناء وأهميته في عمليات الاستيراد والتصدير للسوق المحلي في الوقت الذي يواصل من خلال المشاركة الفاعلة في دعم الجهود الرامية لبناء بنية لوجستية مستدامة في السلطنة.
وقال في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إن ميناء صحار استمر على مدار الأشهر القليلة الماضية في إضافة خطوط شحن مباشرة جديدة إلى قائمته حيث دشن إضافة خطي “هانجين” و”إيفرجرين” التي تربط الميناء مباشرة بالشرق الأقصى.. موضحاً أن ميناء صحار قد أُدرج مؤخراً ضمن أهم الموانئ العامة المؤهلة لجوائز “ستاندرد البحرية” وكأفضل ميناء صب جاف في جوائز “انترناشيونال بالك جورنال” لعام 2015 في أنتويرب.
من جانبه قال جمال عزيز الرئيس التنفيذي لمنطقة صحار الحرة إن العمل الجاد سيستمر لزيادة حجم الاستثمار في المنطقة الحرة بصحار لتعزيز التنوع الاقتصادي في السلطنة والاستغلال الأمثل للموقع الجغرافي لميناء صحار الذي يعد عاملاً أساسياً في مواصلة النمو.
وأضاف أن حصول المنطقة الحرة بصحار مؤخراً على الجائزة العالمية الصادرة عن مجلة إف دي آي التابعة لفاينانشيال تايمز لجوائز المنطقة الحرة العالمية يعتبر مؤشراً مهماً عن أهمية صحار كبوابة إقليمية في إعادة التصدير في وصفها للمنطقة الحرة كأفضل منطقة في “سهولة الوصول” و”البنية التحتية الحديثة”.

إلى الأعلى