الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: العبادي يبحث الإصلاحات والعلاقات بين السلطات مع المرجعيات الدينية بالنجف

العراق: العبادي يبحث الإصلاحات والعلاقات بين السلطات مع المرجعيات الدينية بالنجف

كردستان تتفاوض مع بغداد على النفط

بغداد ـ وكالات: افادت مصادر في الحكومة العراقية ان رئيس الحكومة حيدر العبلدي وصل إلى محافظة النجف للقاء المرجعيات الدينية العليا لبحث الاصلاحات والعلاقات بين السلطات الثلاث فيما بدأ وفد من اقليم كردستان العراق زيارة الى بغداد يبحث خلالها ملف النفط في الموازنة العامة الاتحادية للعراق للعام المقبل.
وأبلغت مصادر عراقية “ان العبادي وصل إلى النجف للقاء المرجعيات الشيعية الكبرى وهم الامام علي السيستاني واسحاق الفياض وبشير النجفي ومحمد سعيد الحكيم كل على حدة لمناقشة تطورات الاحداث في العراق وعملية الاصلاح والعلاقة بين السلطات الثلاثة في العراق”.
ويواجه العبادي انتقادت شديدة من كبار المسؤولين في العراق على مالت اليه جملة الاصلاحات التي اتخذها قبل اشهر وتجاوزهاعلى السلطات التشريعية للبرلمان العراقي فضلا عن ان تلك الاصلاحات ما زالت بعيدة عن اعتقال واحالة الفاسدين الكبار إلى القضاء العراقي واسترداد الاموال المسروقة منهم.
من ناحية اخرى بدأ وفد من اقليم كردستان العراق بزعامة نجيرفان برزاني رئيس حكومة الاقليم أمس زيارة إلى بغداد يبحث خلالها ملف النفط في الموازنة العامة الاتحادية للعراق للعام المقبل.
وقال مصدر في الحكومة العراقية “ان وفد اقليم كردستان بزعامة نجيرفان برزاني رئيس حكومة الاقليم وصل بغداد لبحث الاتفاق النفطي مع الحكومة الاتحادية”.
وترفض سلطات اقليم كردستان المشاركة مع الحكومة العراقية في تصدير النفط المنتج في حقولها في اطار الاتفاق النفطي الموقع بين الجانبين العام الماضي الذي يجيز للإقليم تصدير 550 الف برميل يوميا الى جانب صادرات الحكومة العراقية التي تتجاوز 3 ملايين برميل يوميا.
وتقول الحكومة العراقية إن حصة اقليم كردستان في الموازنة الاتحادية للعام المقبل مرتبط بما تصدره من نفط عبر شركة تسويق النفط العراقية (سومو) لصالح الموازنة.
ولا تبدو الاجواء مهيأة لوفد الاقليم للتوصل الى اتفاق مع الحكومة الاتحادية لحسم موضوع النفط بسبب عدم توفر الاجواء الصحية للحوار على خلفية الاضطرابات السياسية داخل الاقليم فضلا عن ان سلطات الاقليم دائما ما تختار وقت ضيق للحوار بشأن الموازنة التي اقرتها الحكومة وارسلتها الى البرلمان لإقرارها قبل نهاية العام الجاري.

إلى الأعلى