الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اليوم .. بدء ندوة الحركة العلمية في عصر اليعاربة في كلية العلوم الشريعة بالخوير

اليوم .. بدء ندوة الحركة العلمية في عصر اليعاربة في كلية العلوم الشريعة بالخوير

تنظمها لجنة فعاليات “نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية

مسقط ـ الوطن:
يشهد مسرح كلية العلوم الشريعة بالخوير صباح اليوم بدء فعاليات ندوة “الحركة العلمية في عصر اليعاربة” والتي تأتي ضمن الفعاليات والمناشط الثقافية للجنة الرئيسية للاحتفاء بنزوى عاصمة للثقافة الإسلامية وذلك تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وتستمر يومين.
وتمثل الفعالية المحطة الثالثة من محطات اللجنة الرئيسية للاحتفاء بنزوى عاصمة للثقافة الإسلامية في مجال الندوات العلمية، والتي تشكل مع سابقاتها سلسلة متصلة من الأنشطة والفعاليات الثقافية التي تنفذها اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية المنبثقة منها احتفاء بهذه المناسبة المهمة، وهي مناشط عملت ولا زالت على رصد وإبراز خصوصية المشهد الثقافي العماني.
ويأتي اختيار موضوع الندوة (الحركة العلمية في عصر اليعاربة) لما مثّله قيام دول اليعاربة في عمان خلال الفترة (1034هـ/ 624 ‏1م ــ ‏1162هـ/ 1749م) كأولى الوحدات السياسية العربية في منطقة الخليج العربي عند مطلع العصر الحديث والتي مهدت السبيل لبسط السيطرة على أجزاء مترامية على امتداد الساحل الشرقي لأفريقيا بفضل القوة البحرية الكبيرة التي امتلكتها، وقد رافق هذا التفوق السياسي والعسكري لدولة اليعاربة اهتماما واضحا بالحركة العلمية والأدبية فيها .
تهدف الندوة إلى إبراز دراسة الكثير من الحراك السياسي وما رافقه من حراك عمراني ومدني أدى إلى غزارة في الإنتاج العلمي والأدبي، من خلال تقديم اثنتي عشرة ورقة عمل بالندوة.
وتغطي الندوة عبر جلساتها التي تمتد على مدار يومين، أربعة محاور، يتناول المحور الأول حركة التحرير العماني في عصر اليعاربة، ويغطي مقومات النهضة العمانية في عصر اليعاربة، والقوة البحرية في عصر اليعاربة ودورها الحضاري، والدولة اليعربية من خلال الوثائق البرتغالية .
ويتطرق المحور الثاني للحركة العمرانية والتمدن في عصر اليعاربة، وتغطي أوراق العمل فيه النظام السياسي للدولة اليعربية، والتخطيط المدني في عصر اليعاربة، والعمران العسكري في عصر اليعاربة، فيما يتناول المحور الثالث الإنتاج العلمي في عصر اليعاربة، ويبرز الإنتاج العلمي في عصر اليعاربة، دراسة ببلوجرافية، والمنهج العلمي في منهج الطالبين، والدور العلمي للمرأة في عصر اليعاربة.
ويغطي المحور الرابع الإنتاج الأدبي في عصر اليعاربة، ويناقش النص وأبعاده الدلالية في شعر التحرير عند اليعاربة (الحبسي أنموذجا)، والبنية الفنية للرسائل والعهود في عصر اليعاربة، والبنية الفنية للخطب والمقامات في عصر اليعاربة.
ويتضمن برنامج الندوة، أربع جلسات تقام اليوم وغدا، حيث تستهل الندوة بجلستها الأولى بعد حفل الافتتاح الدكتور عبدالله بن مسلم الهاشمي عميد كلية العلوم الشرعية، وتقدم خلاله ثلاث أوراق عمل، يستهلها سالم بن سعيد البوسعيدي من وزارة التربية والتعليم، بورقة ” مقومات النهضة العمانية في عصر اليعاربة”، ويقدم حمود بن حمد الغيلاني الخبير بالمديرية العامة للمتاحف والآثار في وزارة التراث والثقافة ورقة بعنوان “القوة البحرية في عصر اليعاربة ودورها الحضاري”، فيما يتناول الدكتور إبراهيم بن يحيى البوسعيدي من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس، ورقة حول الدولة اليعربية من خلال الوثائق البرتغالية. وتناقش الجلسة الجلسة الثانية التي ستقام اليوم ظهرا، الحركة العمرانية والتمدن في عصر اليعاربة، ويترأس الجلسة الدكتور بدر بن هلال العلوي رئيس قسم التاريخ بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس، وتستهل اوراقها بورقة الدكتور عبدالعزيز بن هلال الخروصي مدير دائرة البحوث والدراسات في هيئة الوثائق المحفوظات ويتناول الوطنية النظام السياسي للدولة اليعربية.
وتقدم الدكتورة نعيمة أحمد بن قاري أستاذ مساعد بكلية الهندسة، قسم الهندسة المدنية والمعمارية في جامعة السلطان قابوس ورقة عمل حول التخطيط المدني في عصر اليعاربة، ويختتم اليوم الأول بورقة المهندس سعيد بن محمد الصقلاوي رئيس مجلس بيسان للاستشارات الهندسية حول العمران العسكري في عصر اليعاربة.
وفي اليوم الثاني، تقام جلستان، الجلسة الأولى ستتناول الإنتاج العلمي في عصر اليعاربة، ويترأس الجلسة الدكتور علي بن حميد الجهوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط، وتستهل بالدكتور موسى بن سالم البراشدي من وزارة التربية والتعليم، حول الإنتاج العلمي في عصر اليعاربة، دراسة ببلوجرافية.
ويقدم فهد بن علي السعدي باحث شؤون إسلامية بمكتب سماحة المفتى العام للسلطنة ورقة حول المنهج العلمي في منهج الطالبين، فيما يتحدث خميس بن سعيد العدوي رئيس المنتدى الأدبي عن الدور العلمي للمرأة في عصر اليعاربة.
وفي الجلسة الثانية ليوم غدا، تتطرق الندوة للإنتاج الأدبي في عصر اليعاربة، ويترأس هذه الجلسة محمد بن عبدالله العدوي الرئيس التنفيذي لصندوق جامعة نزوى الاستثماري، وتستهل بورقة الدكتور فرحات الجعبيري من الجمهورية التونسية حول البنية الفنية للرسائل والعهود في عصر اليعاربة ، ويتناول الدكتور عيسى بن محمد السليماني أستاذ مشارك في النقد الأدبي الحديث بكلية العلوم التطبيقية بنزوى النص وأبعاده الدلالية في شعر التحرير عند اليعاربة (الحبسي أنموذجا)، ويناقش الدكتور خميس بن ماجد الصباري من كلية العلوم والآداب في جامعة نزوى البنية الفنية للخطب والمقامات في عصر اليعاربة.

إلى الأعلى