السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / هيئة تقنية المعلومات تكرم المجيدين في برنامج سفراء السلامة المعلوماتية
هيئة تقنية المعلومات تكرم المجيدين في برنامج سفراء السلامة المعلوماتية

هيئة تقنية المعلومات تكرم المجيدين في برنامج سفراء السلامة المعلوماتية

على هامش الملتقى الثاني

نظمت هيئة تقنية المعلومات ممثلة في المركز الوطني للسلامة المعلوماتية أمس في فندق جراند حياة مسقط الملتقى الثاني لسفراء السلامة المعلوماتية برعاية الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي للهيئة وبمشاركة عدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة ومن مؤسسات المجتمع المدني وبعض اللجان الوطنية وعدد كبير من أعضاء برنامج سفراء السلامة المعلوماتية.
يهدف الملتقى إلى مد جسور التواصل بين المنتسبين للبرنامج فيما بينهم ومع المعنيين في هيئة تقنية المعلومات من جهة أخرى؛ حيث يحقق الملتقى فرصة إيصال مقترحات الأعضاء ورؤاهم حول تطوير برنامج سفراء السلامة المعلوماتية وغيره من البرامج والمبادرات التي ترعاها الهيئة لتحقيق الأمن المعلوماتي وحماية الفضاء السيبراني في السلطنة، وقد تم على هامش الملتقى تكريم السفراء المجيدين في العام الماضي؛ وذلك تقديرا لجهودهم في نشر الثقافة الرقمية في مجال أمن المعلومات.
بدأ الحفل بكلمة هيئة تقنية المعلومات ألقاها المهندس بدر بن علي الصالحي (مدير عام المركز الوطني للسلامة المعلوماتية) تحدث فيها عن انجازات برنامج سفراء السلامة المعلوماتية حيث يقول: منذ تدشينه في عام 2011؛ حقق البرنامج جملة من الإنجازات المهمة، فعلى مستوى عدد الأعضاء؛ فقد شهد البرنامج اشتراك 570 عضوا منهم 115 عضوا انتسبوا للبرنامج في العام الماضي، وعلى مستوى الدورات وحلقات العمل تم تنظيم 41 دورة تعليمية، حضرها 212 سفيرا”
وحول المسابقات التي نظمتها الهيئة ضمن برنامج سفراء السلامة المعلوماتية يقول الصالحي: تنافس 637 مشاركا في مسابقة اكتشاف الثغرات الأمنية “اكتشفني” والتي استهدفت ذوي المهارات والاهتمام بمجال الأمن المعلوماتي بالسلطنة، حيث وصل عدد الهجمات ومحاولات الاختراق في هذه المسابقة خلال 48 ساعة فقط إلى أكثر من 38000 محاولة” ويضيف الصالحي:” وفي مسابقة أمن المعلومات التي تم اعلانها في عام 2014، فقد شارك فيها 51 من أعضاء برنامج سفراء السلامة المعلوماتية”. بعدها تحدثت رابعة بنت محسن أمبوسعيدي عن أبرز إنجازات برنامج سفراء السلامة المعلوماتية خلال الأعوام الخمسة الماضية.
نكريم الفائزين
واشتمل برنامج الملتقى على تكريم الفائزين في مسابقة أمن المعلومات وهي مسابقة نظمها المركز الوطني للسلامة المعلوماتية في عام 2014 وذلك بهدف البحث عن المواهب الشابة والمهتمة بمجال الأمن الإلكتروني وتشجيع البحوث وإعداد الدراسات، واستهدفت المسابقة الطلبة والأساتذة الأكاديميين والمصممين وأخصائييي أمن المعلومات والباحثين والدارسين، وتشتمل المسابقة على ثلاث فئات، حيث فاز فريق digital kingdom بفئة أفضل مشروع أمني ويضم كلا من: ناصر آل فنة وأمير الحديدي ووليد البرواني، وحصل فريق CAS- SUR على فئة أفضل بحث أكاديمي، في حين فاز فريق النخبة بجائزة أفضل برنامج توعوي ويضم كلا من أسعد الغافري وعمران الغافري وإيهاب نصر مقلد ويونس الحارثي، كما تم تكريم فريق safety point بجائزة تشجيعية لما بذله من جهد في المشاركة بفئتين في المسابقة.
كما تم خلال الملتقى تكريم الفائزين في مسابقة “اكتشفني” وهي مسابقة تعليمية لمدة 48 ساعة وهي عبارة عن موقع إلكتروني يحتوي على عدة ثغرات أمنية، حيث قام المشاركون باكتشاف تلك الثغرات واقتراح الحل الأمثل لمعالجتها واقتراح طرق الحماية منها، وتهدف المسابقة إلى البحث عن المهارات البشرية المتميزة في مجال أمن المعلومات بالسلطنة وخاصة في مجال اكتشاف الثغرات الإلكترونية في المواقع الإلكترونية وقد شارك في هذه المسابقة 637 مشاركا قاموا بــ 38 ألف محاولة لاكتشاف الثغرات، وقد فاز بجائزة المركز الأول أركان هادي الفراجي وحصل مازن بن خلفان المخزومي على جائزة المركز الثاني في حين حصل سعيد الريامي على جائزة المركز الثالث.
تم خلال الملتقى عقد 4 محاضرات كانت الأولى حول موضوع “الابتزاز الإلكتروني” قدمها إبراهيم الشعيلي، بينما كانت المحاضرة الثانية بعنوان “كيف تصبح سفير سلامة معلوماتية نشط” وقدمها طلال العاصمي، وكانت المحاضرة الثالثة بعنوان “التنمر الإلكتروني وخصوصية شبكات التواصل الاجتماعي ألقاها حسن العجمي، بينما ألقى سيف الزعابي المحاضرة الأخيرة والتي كانت بعنوان “أراك في القمة”.
برنامج سفراء
كما تم تدشين برنامج سفراء السلامة المعلوماتية في عام 2011م ويهدف إلى بناء مجتمع معرفي للسلامة المعلوماتية بالسلطنة وذلك من خلال الشراكة مع مختلف شرائح المجتمع العماني ليكونوا سفراء للهيئة في مجال نشر الثقافة الرقمية في مختلف مجالات تقنية المعلومات وخاصة فيما يتعلق بمجال أمن المعلومات، كما يهدف البرنامج إلى توفير فرص التواصل بين الدارسين والباحثين وخبراء أمن المعلومات بالسلطنة، وتوفير الفرصة لأخصائيي أمن المعلومات بالسلطنة لمشاركة أبحاثهم مع جميع المهتمين بمجال أمن المعلومات، إلى جانب تشجيع البحث والتطوير داخل المجتمع المعرفي للسلامة المعلوماتية. ويستهدف البرنامج جميع المواطنين والمقيمين بالسلطنة، ويشتمل على 3 فئات من الأعضاء وهي فئة السفراء وتشمل الأفراد سواء (المواطنين والمقيمين) والفئة الثانية هي فئة السفراء الأكاديميين، والفئة الثالثة هي فئة السفراء المتخصصين وتشمل في عضويتها أخصائيي تقنية المعلومات والعاملين في هذا المجال.

إلى الأعلى