الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / وزراء الخارجية العرب يبحثون أزمة (سحب السفراء) من قطر الأحد المقبل

وزراء الخارجية العرب يبحثون أزمة (سحب السفراء) من قطر الأحد المقبل

القاهرة ـ من أحمد إسماعيل علي:
أكدت جامعة الدول العربية أن هناك جهودا عربية تبذل حاليًا لتدارك موضوع سحب سفراء دول الإمارات والبحرين والسعودية، من دولة قطر. كما ألمحت إلى مناقشة ذلك البند على جدول أعمال مجلس وزراء الخارجة العرب في دورته الواحدة والأربعين بعد المائة يوم الأحد المقبل. ورأى نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي، ردًا على تساؤلات صحافية أمس “الخميس” بمقر الجامعة، أن انعقاد القمة العربية المقبلة أصبحت ضرورية أكثر من ذي قبل في ظل تلك التطورات لإعادة وحدة الموقف العربي واستعادة التضامن العربي”، معربًا في ذات الوقت عن اعتقاده بزوال كل تلك الغيوم والأنواء ـ حسب وصفه ـ . وردًا على سؤال حول هل سيناقش وزراء الخارجية موضوع سحب السفراء من قطر:” لدينا اجتماع لوزراء الخارجية يوم الأحد المقبل، ووجود وزراء الخارجية في اجتماع مهم سواء فيما يتعلق بالدورة أو الإعداد للقمة في غاية الأهمية وسوف تكون كل الموضوعات مطروحة”، وقائلا”: “قضايا المناخ السائد الآن في الوطن العربي أو المنطقة العربية مطروح أيضًا للتناول”. وأضاف “بن حلي”: عبرت تعبير أولي فور ذلك التطور “الأربعاء” وقلت أعتقد وأعتبر وآمل أن يكون ذلك غيمة حالما تنقشع”، قائلا:”وستنقشع إن شاء الله”. وكشف، عن وجود جهود تبذل لاحتواء مثل هذا الأمر المهم، خاصةً وأن المنطقة العربية تتعرض لتحديات وتتعرض لا أبالغ إن قلت للمخاطر، لذا لابد أن يكون الموقف العربي والتضامن العربي ووحدة الرؤية ووحدة كذلك القرار حاضرين لأن هذا هو الذي يضمن مصالح وأمن واستقرار الدول العربية. وتابع قائلا: “أريد وجود هذا التضامن ليكون حاضرًا وخاصة عندما تكون هناك في الأفق غيوم ورعود وأنواء خطيرة”. وردًا على سؤال كيف يمكن إقامة القمة العربية المقبلة في دولة الكويت المقرر لها 25 و26 مارس الجاري، وسط تلك الأجواء العربية وسحب سفراء من قطر، قال “بن حلي”:”بالعكس أرى أن وجود القمة العربية في ظل تلك الظروف الصعبة يمكن بعد “الحزازات” والغيوم ضرورية لإزالة ذلك ولإعادة وحدة الموقف العربي واستعادة التضامن العربي”.

إلى الأعلى