الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الكفيفان ليث وآسيا الكندية في استضافة “الوطنية للشباب”
الكفيفان ليث وآسيا الكندية في استضافة “الوطنية للشباب”

الكفيفان ليث وآسيا الكندية في استضافة “الوطنية للشباب”

استضافت اللجنة الوطنية للشباب في معرض مسقط الدولي التاسع عشر للكتاب مساء أمس الأول في فعالية “الشخصيات المؤثرة” آسيا بنت يعقوب الكندية معلمة في معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، حيث تحدثت عن تجربتها في مجال تعليم المكفوفين ومدى تعلقها بهذه المهنة. وتتمنى الكندية أن يتم توفير نسخ بلغة “برايل” وهي لغة المكفوفين للكتب المتعلقة بالفقه والدين والسيرة النبوية نظراً لندرتها في دور النشر المختلفة. ويضيف الطالب الكفيف ليث بن اسحاق الكندي أن كانت له عدة مشاركات في مختلف المدارس على المستوى المحلي ومستمر بالمشاركة في مسابقات القرآن الكريم التي تقيمها السلطنة بالإضافة إلى مشاركته في قناة الجزيرة في دولة قطر، ويناشد ليث الجهات المعنية أن تقوم بتوفير مسالك وممرات خاصة لفئة المكفوفين، لتساعدهم عن التنقل بدون قائد وبكل أريحية.
تَبِعها فعالية توقيع اصدارات الكتّاب الشباب لكلا من الكاتبة والصحفية بدرية الإسماعيلية صاحبة كتاب (ملح) وهو عبارة عن مجموعة قصصية تتكون من 17 قصة قصيرة، وتعتبر هذه القصص حصيلة كتاباتها خلال السنوات السابقة، وناجي السعدي باحث ماجستير وصاحب دراسات (تأثير الإعلانات التلفزيونية التجارية على المرأة) وهي عبارة عن مجموعة من الاستطلاعات والاستبانات تقيس مدى تأثير الإعلانات على المرأة وبالتحديد على المستوى الشخصي والفكري.
وفي مسابقة (القراءة الناشئة) التي أقيمت في الفترة الصباحية بين محافظتي شمال الشرقية وجنوب الباطنة، حصلت مدرسة المعترض للتعليم الأساسي على المركز الأول على مستوى مدارس شمال الشرقية ومدرسة عبد بن الجلندى للتعليم الأساسي على مستوى مدارس جنوب الباطنة. ويذكر أن المنافسة بين مدارس شمال الشرقية كانت بين مدرسة النبأ للتعليم الأساسي وسيح العافية للتعليم الأساسي وعبدالرحمن بن أبي بكر للتعليم الأساسي، وجنوب الباطنة بين مدارس عمرو بن الجموح للتعليم الأساسي ودرة الهاشمية للتعليم الأساسي والرميس للتعليم الأساسي.

إلى الأعلى