الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / عدوان إسرائيلي على غزة وعصابات المستوطنين تدنس باحات الأقصى
عدوان إسرائيلي على غزة وعصابات المستوطنين تدنس باحات الأقصى

عدوان إسرائيلي على غزة وعصابات المستوطنين تدنس باحات الأقصى

القدس المحتلة ــ الوطن:
شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الاثنين، غارة على مناطق متفرقة من قطاع غزة. فيما دنست عصابات المستوطنين باحات المسجد الاقصى.
وقال مراسلنا إن غارة إسرائيلية استهدفت موقع للمقاومة الفلسطينية (شهداء رفح) جنوب قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. مشيرا إلى أنه يعود إلى كتائب القسام. وأعلنت مصادر اسرائيلية في وقت سابق من الليلة قبل الماضية، عن سقوط صاروخ في منطقة مفتوحة بمجلس مستوطنات “شاعر هنيغف” بالنقب المحتل. وذكرت مصادر اسرائيلية أن صافرات الإنذار دوت في مستوطنة “ناحل عوز” ومحيطها إلى الشرق من مدينة غزة، قبل أن يسقط الصاروخ في منطقة مفتوحة. في سياق اخر، توغلت عدة جرافات إسرائيلية صباح امس الاثنين ، بشكل محدود شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وتوغلت 7 جرافات مسافة 50 مترا تقريبا، وأجرت أعمال تجريف قرب السياج مع تواجد لآليات عسكرية مساندة وطائرات استطلاع.
على صعيد اخر، سادت ساحات المسجد الأقصى المبارك صباح أمس الاثنين حالة من التوتر الشديد بعد محاولة أحد المستوطنين المتطرفين أداء طقوس تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد. وقال المنسق الإعلامي في مركز (كيوبرس) المختص في شؤون القدس والأقصى محمود أبو العطا لـ (الوطن) إن أحد المستوطنين حاول أداء بعض الطقوس الدينية عند منطقة باب الرحمة، ولكن حراس الأقصى تصدوا له وأخرجوه خارج المسجد. وأشار إلى أن هذه المحاولات أصبحت تتكرر يوميًا، كجزء من مخطط منظمة “طلاب من أجل الهيكل”، وغيرها من المنظمات اليهودية التي تدعو لإقامة الصلوات التلمودية في الأقصى، وتقديم مكافأة ألفي شيكل. وأضاف أن 30 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعتين من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة التدخل السريع، ونظموا جولة موسعة ومطولة في أنحاء متفرقة من باحاته، وخاصة عند منطقة باب الرحمة وسبيل “قايتباي”. وأوضح أنه رغم الأجواء الباردة والماطرة إلا أن ساحات الأقصى شهدت تواجدًا ملحوظًا للمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين تعالت أصوات تكبيراتهم رفضًا لاقتحامات المستوطنين والجماعات اليهودية. وأشار إلى انتشار مكثف لعناصر شرطة الاحتلال والقوات الخاصة عند أبواب الأقصى، وسط تفتيش وتدقيق في الهويات الشخصية للمصلين الوافدين للمسجد. وذكر أبو العطا أن عناصر من قوات الاحتلال تمركزت بجانب حلقات العلم في الأقصى، واستفزت المصلين ببعض الحركات والألفاظ البذيئة. وفي السياق، تواصل شرطة الاحتلال منع عشرات النساء ضمن ماتسمى بالقائمة السوداء من دخول المسجد الأقصى، حيث يرابطن عند منطقة باب حطة. وأكد أبو العطا أن الاحتلال يلاحق هؤلاء النساء ويمنعهن من دخول الأقصى بهدف ضرب الإرادة المقدسية بالرباط الدائم في المسجد.

إلى الأعلى