الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر : الشرطة تعلن مقتل أحد القيادات البارزة في (ولاية سيناء)
مصر : الشرطة تعلن مقتل أحد القيادات البارزة في (ولاية سيناء)

مصر : الشرطة تعلن مقتل أحد القيادات البارزة في (ولاية سيناء)

دعت وزراء خارجية ومياه إثيوبيا والسودان لاجتماع ثلاثي

القاهرة ـ من إيهاب حمدي والوكالات:
اعلنت الشرطة المصرية الاثنين مقتل قيادي كبير في الفرع المصري لداعش (ولاية سيناء) متورط في عدد من الهجمات ابرزها مقتل كرواتي واميركي والهجوم على القنصلية الايطالية. وذكرت وزارة الداخلية المصرية ان “الإرهابى أشرف علي علي حسنين الغرابلي أحد أخطر العناصر الإرهابية الهاربة” قتل في تبادل لاطلاق النار بعدما حاولت الشرطة القبض عليه في القاهرة. وكان حسنين من اكثر المسلحين المطلوبين في البلاد، واصدرت الشرطة المصرية مذكرة توقيف بحقه في يناير 2014 بعد اشهر قليلة من تضاعف هجمات المسلحين في شبنه جزير سيناء. وافاد مسؤول في الشرطة المصرية ان حسانين كان الذراع الايمن لهشام العشماوي ضابط الجيش السابق الذي يعتقد انه قاد سلسلة من التفجيرات والاغتيالات في العاصمة المصرية لحساب انصار بيت المقدس. وقالت الداخلية المصرية ان حسنين “احد اخطر العناصر الإرهابية الهاربة التى تقود العمليات الإرهابية لما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابى” الذي اعلن ولاءه لداعش في نوفمبر 2014 واصبح يسمي نفسه “ولاية سيناء”. وترك العشماوي بيت المقدس بعد اعلان الولاء لتنظيم داعش ، مفسحا المجال لحسانين ليكون احد كبار قيادات الجماعة خاصة في غرب سيناء. واوضح بيان الداخلية المصرية ان الشرطة طوقت مسارات تردد حسانين على منطقة المرج في شمال القاهرة. وحين جرى رصده مستقلا سيارة “استشعر ذلك وبادر بإطلاق النيران تجاه القوات فى محاولة للفرار مما دعا القوات إلى مبادلته إطلاق الأعيرة النارية… حيث أسفر ذلك عن مصرعه”، حسب ما ذكر البيان. وذكرت الداخلية المصرية ان حسانين متورط في تفجير سيارات مفخخة أمام مبنى القنصلية الإيطالية بالقاهرة في يوليو 2015، ومبنى مديرية أمن القاهرة في يناير 2014، ومبنى مديرية أمن الدقهلية ديسمبر 2014. من جهة اخرى قال الدكتور حسام مغازي، وزير الري المصري، إن مصر اقترحت عقد اجتماع على مستوى وزراء الخارجية والري بالدول الثلاث في القاهرة في أقرب وقت ممكن قبل نهاية هذا الشهر لمناقشة الشواغل المصرية. وأضاف وزير الري حسب البيان الختامي لاجتماع اللجنة الثلاثية الوطنية لسد النهضة، أن مصر طرحت خلال الاجتماع كل شواغلها بشأن السد، خاصة أن معدلات التنفيذ بموقع المشروع تسير بوتيرة لا تضمن تنفيذ توصيات الدراسات عند الانتهاء منها، وأهمية الالتزام باتفاق إعلان المبادئ خاصة فيما يتعلق بقواعد الملء الأول والتشغيل. وأكد البيان أن الدول الثلاث طرحت بدائلها بشأن تنفيذ الدراسات ومن بينها بذل مساعٍ جديدة للتوفيق بين المكتبين الاستشاريين الفرنسى والهولندى وبحث بدائل أخرى حال عدم التوصل لتوافق بينهما. كذلك تم الاتفاق على عقد الاجتماع التالى للجنة الوطنية الثلاثية بالخرطوم 21 نوفمبر الجارى، ودعوة المكتبين لعرض النقاط الخلافية بينهما فى محاولة للتوصل إلى توافق حولها أو اختيار البديل المناسب من ضمن البدائل المطروحة من الدول الثلاث حال عدم التوصل إلى توافق بين المكتبين. وكان قد عقد على مدار يومى 7-8 نوفمبر 2015 بالقاهرة الاجتماع التاسع للجنة الثلاثية الوطنية وبحضور وزراء الموارد المائية لكل من إثيوبيا والسودان ومصر والذى استهدف بحث سبل دفع مسار الدراسات الموصى بها فى تقرير لجنة الخبراء الدوليين بخصوص تحديد تأثيرات سد النهضة الإثيوبى على كل من مصر والسودان. من جهته أعلن الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية أنه تم تكثيف السيارات المتنقلة المبردة المحملة بالسلع الغذائية للبيع للمواطنين بأسعار مخفضة في معظم المناطق ذات الكثافة السكانية العالية والتى لا توجد بها فروع للمجمعات الاستهلاكية. وأضاف الوزير فى بيان رسمي أمس الاثنين أن السلع الغذائية تتضمن “لحوم وسكر وأرز وزيت ودقيق وأسماك ودواجن مجمدة ومسلى وصلصة وبقوليات وخضر وفاكهة” وغيرها من السلع الأساسية، وذلك بالإضافة إلى ضخ وتكثيف كميات كبيرة من هذه السلع بأسعار تقل عن الأسواق بنسبة تتراوح من 20% إلى 25% وذلك بفروع المجمعات الاستهلاكية الثلاث وهى الأهرام والنيل والإسكندرية وفروع شركتي الجملة والمصرية للحوم والمصرية للأسماك ويصل عددهم إلى أكثر من خمسة آلاف فرع ومنفذ على مستوى الجمهورية. وقال إنه تم إرسال عشرات الأطنان من السلع الغذائية المجانية من شركة الإسكندرية للمجمعات الاستهلاكية ومن تبرعات المواطنين إلى القرى التى تضررت من الأمطار والسيول بزاوية عبد القادر وتم توزيعها على المواطنين بالإضافة إلى توصيل الخبز للمناطق التى انقطع فيها الكهرباء عن المخابز البلدية المدعمة. من جهته كشف اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحى بالإسكندرية، أن الإدارة المركزية لتنفيذ مشروعات الصرف الصحى والتابعة لوزارة الإسكان، سوف تسند أعمال رفع كفاءة شبكة الصرف الصحى وتطويرها بالإسكندرية، بالأمر المباشر تحت إشراف القوات المسلحة، وذلك لسرعة الإنجاز فى تنفيذ تكليف الرئيس لرفع كفاءة الصرف الصحى خلال 10 أيام. وأضاف نافع، فى تصريحات صحفية إن الرئيس عبد الفتاح السيسى شدد خلال زيارته للمحافظة على ضرورة الانتهاء من تلك الأعمال قبل النوة القادمة، وأنه من المقرر أن تتم تلك الأعمال تحت إشراف القوات المسلحة مباشرة. وأوضح محمود نافع، أنه حتى الآن لم يتم تحديد حصة محافظة الإسكندرية من قيمة المخصصات المرصودة لرفع كفاءة الصرف الصحى التى أعلن عنها الرئيس السيسى ، لافتا إلى أن الشركة عقدت اجتماعا موسعا أمس لوضع احتياجات البدء فى التنفيذ وسيتم عرضها على الدكتورة سعاد الخولى القائم بأعمال محافظ الإسكندرية فى اجتماع موسع بالقيادات التنفيذية لبحث آليات تنفيذ خطة التطوير ورفع الكفاءة. من جهة اخرى شهد الدكتور سعد الجيوشى وزير النقل والسفير الفرنسي بالقاهرة أمس الاثنين توقيع عقد تنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو الممتدة من العتبة حتى إمبابة وبولاق الدكرور بعدد 15 محطة وطول 17.7 كم، وذلك مع تحالف فرنسي. ووقع العقد رئيس الهيئة القومية للأنفاق اللواء طارق جمال الدين مع شركة ألستوم الفرنسية لتنفيذ الاشارات والاتصالات بالمرحلة الثالثة، وشركة كولاس ريل الفرنسية لتنفيذ الاعمال الكتروميكانيكية. من ناحيته أكد المستشار أحمد الزند ، وزير العدل ، حرص الحكومة على تشجيع الاستثمار والمستثمرين، وإزالة كل المعوقات والعقبات التي تواجه أداءهم لأعمالهم وإنجاز مشروعاتهم، والقضاء على أية سلبيات يتعرضون لها، مشيرا إلى أن تشجيع الاستثمارات وإيجاد مناخ جاذب لها، يمثل دعما للاقتصاد الوطني ورفعا لمعدلات التنمية. وقال الزند، في كلمته بختام أعمال اجتماع اللجنة الوزارية لفض منازعات الاستثمار ، أمس الاثنين، إن تلك المنازعات تتعلق في معظمها بالإعفاءات الضريبية وتسعير أو تخصيص الأراضي لعدد من المستثمرين، وكذلك تعاملاتهم مع عدد من أجهزة المدن والمحافظات، والتي ترتبط بالمشروعات الاستثمارية لهؤلاء المستثمرين مع تلك الجهات. وانت اللجنة من الفصل في 19 منازعة استثمارية، وأرجأت الفصل في منازعة واحدة فقط، على أن يتم البت فيها خلال الاجتماع المقبل للجنة. شارك في اجتماع اللجنة الدكتور أشرف سالمان، وزير الاستثمار، والدكتور أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية، وعدد من الخبراء والمختصين في هذا الشأن. من ناحيته كلف الدكتور أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية المحافظين باتخاذ الترتيبات النهائية اللازمة لإجراء المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية والتي تجرى يومي 22 و23 نوفمبر الجاري فى 13 محافظة هي (القاهرة القليوبية الدقهلية المنوفية الغربية كفر الشيخ الشرقية دمياط بورسعيد الإسماعيلية السويس شمال سيناء جنوب سيناء). وأوضح بدر أمس الاثنين أنه يجرى التنسيق مع اللجنة العليا للانتخابات وكافة الجهات المعنية لمتابعة استعدادات محافظات المرحلة الثانية للانتخابات البرلمانية وإجراءات تجهيز المراكز الانتخابية واللجان الفرعية التي يتم اختيارها لتكون مقرا لإدلاء المواطنين بأصواتهم وتوفير المكاتب والأثاث والإنارة وتوفير سيارة إسعاف مجهزة وسيارة حماية مدنية أمام كل لجنة عامة إضافة إلى توفير مقاعد كافية لكبار السن والمعاقين والتأكد من توافر عدد كاف من دورات المياه بكل مقر انتخابي وتوفير عنصر إدارى لتسهيل عمل القائمين على العملية الانتخابية. ودعا من لهم حق التصويت فى محافظات المرحلة الثانية بالنزول والإدلاء بأصواتهم واختيار من يرونه الأصلح حتى تستكمل البلاد الاستحقاق الثالث من خارطة المستقبل مشددا على وقوف جميع المحافظات على مسافة واحدة من جميع المرشحين. قضائيا قررت محكمة مصرية، أمس الإثنين، تأجيل محاكمة محمد مرسي، ، و10 آخرين لجلسة 26 نوفمبر، في القضية المعروفة بـ”التخابر مع قطر”. وقال مصدر قضائي إن “محكمة جنايات القاهرة أجلت، أمس الإثنين، جلسة محاكمة محمد مرسي، و10 آخرين من كوادر وأعضاء الإخوان، إلى 26 نوفمبر، لعدم ورود تقرير لجنة الفحص، مع استمرار حبس المتهمين”. ولجنة الفحص، مشكلة من رئاسة الجمهورية لفحص مستندات القضية، وتقديم تقرير للمحكمة مع إبداء الرأي في مدى سريتها، وخطورة تسريبها على الأمن القومي المصري. وكانت النيابة العامة، أسندت إلى مرسي، الذي حضر جلسة أمس، وآخرين اتهامات عديدة في القضية من بينها: “ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد، والمتعلقة بأمن الدولة، وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي، والسياسي، والدبلوماسي، والاقتصادي، وبمصالحها القومية”. ويحاكم مرسي في 5 قضايا، بحسب مصدر قانوني في هيئة الدفاع عنه، هي “وادي النطرون” (حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25 عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضيتي “إهانة القضاء”، و”التخابر مع قطر”.

إلى الأعلى