الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الكشف عن تفاصيل جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية (انجازاتنا )
الكشف عن تفاصيل جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية (انجازاتنا )

الكشف عن تفاصيل جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية (انجازاتنا )

في نسختها الثانية
محمد العامرى :الجائزة تشجع الشباب العاملين فى القطاع الشبابى والرياضى على اذكاء التنافس النزيه
فتح باب المشاركة للجائزة يوم 15 نوفمبر الحالى وغلق باب التسجيل فى 7 يناير المقبل

تغطية ـ خالد بن محمد الجلنداني :
كشفت اللجنة المشرفة على جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية ” انجازاتنا ” ظهر أمس تفاصيل النسخة الثانية للجائزة والتي تمنحها وزارة الشؤون الرياضية سنويا للاحتفاء وتكريم أصحاب الانجازات الشبابية ويشارك فيها شباب السلطنة بانجازاتهم في مجالات الجائزة التي تحققت خلال العام وتغطي مجالي الأنشطة الرياضية والأنشطة الشبابية جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم أمس بحضور محمد بن أحمد العامري رئيس اللجنة الرئيسية المشرفة على الجائزة وأعضاء اللجنة الرئيسية وممثلي وسائل الاعلام وفي بداية المؤتمر ألقى محمد بن أحمد العامري كلمة رحب فيها بوسائل الاعلام والحضور وقال تهدف الجائزة إلى تسليط الضوء على أبرز الإنجازات الشبابية والرياضية التي تحققت خلال سنة ميلادية من قبل أفراد أو هيئات أو مؤسسات، تشجيع الشباب العاملين في القطاع الشبابي والرياضي على زيادة الجهد لتحقيق الأفضل، تعزيز وإذكاء ثقافة التنافس النزيه والنجاح لدى الشباب، المساهمة في إثراء البيئة الداعمة للإنجاز الشبابي لتكوين شباب منفتح، تفعيل قنوات التواصل بين الشباب والجهات المعنية للتعريف بمختلف البرامج والخطط الحكومية والأهلية الداعمة للشباب وانجازاتهم.
أهداف الجائزة
وأضاف محمد العامري تعتبر الجائزة حافزاً مهماً للإنجاز الشبابي في السلطنة سواءً كان ذلك الإنجاز فرديا أو جماعيا أو انجازا تمّ تحقيقه من قبل المؤسسات والهيئات المعنية بالعمل في الحقل الشبابي بفرعيه في الأنشطة الرياضية أو الشبابية المختلفة وتستلهمُ هذه الجائزة أهدافها من فكر راعي الشباب الأول مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – الذي يؤكّدُ دوما على الدور الهام للشباب في دفع عجلة التنمية والمشاركة الفاعلة في مسيرة النهضة الشاملة والمتواصلة التي يقودها جلالته – أعزّه الله وأبقاه – بكلّ ثبات واقتدار , وتهدف الجائزة إلى تسليط الضوء على أبرز الانجازات الرياضية والشبابية التي تحققت خلال العام والتي تمّ تحقيقها من قبل الأفراد أو الفرق أو الهيئات والمؤسسات العاملة في المجال الشبابي في مجالاته ومحاوره المختلفة وتشجيع الشباب وكافة العاملين في القطاع الشبابي على زيادة الجهد لتحقيق الانجازات من خلال توفير الحوافز المعنوية والمادية المناسبة وتعزيز وإذكاء ثقافة التنافس النزيه والنجاح لدى الشباب وتحفيزه لتحقيق الأفضل لرفع علم السلطنة ودفع عجلة التنمية والتقدم والمساهمة في إثراء البيئة الداعمة للإنجاز الشبابي بما يسهم في إيجاد شباب منفتح واعٍ ومنتجٍ ومنتمٍ لوطنه وتفعيل قنوات التواصل بين الشباب والجهات المعنية للتعريف بمختلف البرامج والخطط الحكومية والأهلية الداعمة للشباب وإنجازاتهم.
تعريف الإنجاز
وأوضح محمد العامري مفهوم الانجاز والذي يعتبر إنجازا ( من واقع رؤية الجائزة ) هو كل عمل نُفّذ أو نتيجة تم تحقيقها في المجال الرياضي أو في المجال الشبابي يتصف بصفة أو أكثر من الصفات التالية : لم يسبق تحقيقه ونادر ومبتكر وجديد وفيه إبداع و له دلالة واضحة في البيئة التي أنجز فيها رياضية كانت أو شبابية ( الأهم والأفضل على الإطلاق وفقا للسياق الذي أُنجز فيه). وتميز مكانته بين الانجازات التي تمّ تحقيقها وتمّ تحقيقه خلال دورة المسابقة على أعلى المستويات ( محلي، خليجي، عربي، أسيوي، دولي ، عالمي : مع الأخذ في الاعتبار القيمة الفعلية للإنجاز )
فئات الانجاز
وأكد العامري بان فئات المشاركة في الجائزة تشتمل فئة الإنجاز الرياضي الفردي ويكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة بصفة فردية بشرط أن يكون الإنجاز الرياضي المرشّحُ قد تم تحت إشراف الهيئات الرياضية المعنية ومعتمد من قبلها وتُمنح الجائزة في هذه الفئة للأفراد من الشباب من الجنسين الذين حققوا إنجازات رياضية وفقا للمعايير المعتمدة من الجائزة.
شرائح المتنافسين في هذه الفئة تتكون من اللاعبين و الحكام والمدربين والإداريين والإعلاميين .
أما قيمة الجائزة المالية للفائزين في هذه الفئة 3000 ريال لكل فائز2 ( ذكور وإناث ) x 5 شرائح = 30 ألف رع.
أما فئة الإنجاز الرياضي الجماعي يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة للفرق أو المجموعات أو المنتخبات الوطنية، بشرط أن يكون العمل المرشّحُ قد تم إنجازه تحت إشراف جهة أو هيئة مختصة، وتنمحُ الجائزة في هذه الفئة للفرق أو المجموعات أو المنتخبات من الشباب من الجنسين الذين حققوا إنجازات جماعية ناجحة في المجال الرياضي .
اما شرائح المتنافسين في هذه الفئة مخصصة لكل من فرق المنتخبات الوطنية والفرق الرياضية التابعة للأندية والفرق الأهلية وفرق الرياضة المدرسية والجامعية ويحصل الفائزين في هذه الجائزة على 5000 ريال بواقع 2 ( ذكور وإناث ) x 4 شرائح = 40 ألف رع.

فئة الإنجاز الرياضي المؤسسي
وقال محمد العامري يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من المسابقة من قبل الاتحادات واللجان والأندية الرياضية ، وتُمنحُ الجائزة في هذه الفئة للمؤسسات المذكورة التي أنجزت مشروعا أو برنامجا أو خطة ونجحت في تحقيق الأهداف المنشودة منها بشكل يعدُّ انجازا في حدّ ذاته في أحد المحاور التالية : التخطيط أو الإدارة المالية أو البرامج والخطط التطويرية .
وشرائح المتنافسين في هذه الفئة مخصصة للاتحادات واللجان الرياضية فيما بينها وتتنافس الأندية فيما بينها وخصص لفائزين في هذه الفئة جائزة مالية وقدرها 10000 ريال لكل مؤسسة فائزة من كل شريحة .
فئة الانجاز الشبابي
وأوضح العامري بأن المنافسة في المجال الشبابي يشتمل المجال العلمي والذي يضم الاختراع والابتكار والتقنية أما المجال الفني يتكون من الرسم والتصوير الضوئي والفنون الادبية والمسرح .
والمجال الاجتماعي الذي يضم خدمة المجتمع أما المجال الأدبي فيتكون من القصة والكتابة المسرحية والشعر .
اما فئة الإنجاز الشبابي الفردي يكون الترشّح للمشاركة في هذه الفئة من الجائزة بصفة فردية بشرط أن يكون الانجاز المرشّح قد تم على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق أهدافه بكفاءة عالية وأن يكون معتمدا من جهة مختصة.
وشرائح المتنافسين وهم الأفراد من الشباب من الجنسين من الفئة العمرية 15 – 30 سنة ، ويكون في المجال العلمي أو الأدبي أو الفني أو الاجتماعي
ويحصل الفائزون في هذه الفئة على جائزة مالية وقدرها 3000 ريال لكل فائز x 2 ( ذكور وإناث ) x 4 شرائح بحسب المجالات = 24 ألف رع.
وتكون المشاركة في فئة الإنجاز الشبابي الجماعي للمؤسسات والجمعيات والأندية والهيئات التي تعمل في المجال الشبابي، بشرط أن تكون مشهرة قانونا و أنجزت مشروعا أو برنامجا أو خطة في أحد مجالات التنافس ونجحت في تحقيق الأهداف المنشودة منها بشكل يعدُّ إنجازا في حدّ ذاته. وأن العمل المرشّحُ قد تم إنجازه على أرض الواقع وأثبت نجاحه في تحقيق الأهداف المنشودة منه بنسبة عالية.
كما لا توجد فئة عمرية محددة والتنافس مفتوح في كافة المجالات : الفنية و العلمية والاجتماعية والأدبية ويحصل الفائزون في هذه المسابقة 5000 ر ع لكل فائز بحسب المجالات ( 20 ألف ر ع).
معاير المفاضلة
واكد محمد العامري بان معايير الرئيسية للمفاضلة تتكون من القيمة والمستوى والاستدامة والأثر والدلالة وستتمُّ الاستعانة بالمحكمين من ذوي الاختصاص والخبرة في المجالين الرياضي والشبابي وذلك وفقا للمعايير والضوابط التي وضعتها اللجنة الرئيسية للجائزة .
برنامج الزمني للجائزة
وقال العامري إن برنامج الزمني للجائزة سيتم فتح باب المشاركة فيها يوم 15 نوفمبر الجاري ويغلق باب التسجيل يوم 7 يناير المقبل كما ستقوم اللجنة الرئيسية المشرفة على الجائزة وبالتعاون مع دوائر وزارة الشؤون الرياضية بمختلف محافظات السلطنة بعقد سلسلة من اللقاءات التعريفية بالجائزة .

جديد انجازاتنا
وأعلن العامري بأن جديد انجازاتنا في نسختها الثانية بأنه يجوز أن تقل الفئة العمرية للمتنافسين في المجال الشبابي فئة الجماعي عن ( 15 – 30 ) سنة شريطة أن يكون على الأقل 50 % من أعضاء الفريق من شريحة الشباب .
والإنجاز الرياضي الفردي فئة الإداري ( حصوله على تزكية من مجلس إدارة المؤسسة المنتمي إليها سواء كان نادي أو إتحاد أو فريق أهلي ) .
واختيار شخصيتين رياضيتين ( امرأة ورجل ) لهما اسهامات في إثراء الحركة الرياضية العمانية ، و شخصيتين ( رجل وامرأة ) لهما اسهامات في إثراء الحركة الشبابية العمانية وذلك بالتنسيق مع الاتحادات واللجان الرياضية لترشيح الشخصيات .

الجائزة التقديرية

يجوز للجائزة إضافة أي شريحة تقديرية أخري خاصة من الانجازات التي تحققت سابقا إذا اعتبرت ملهمة للشباب من حيث ندرتها وصعوبة تكرارها . ويمنح أصحاب الجوائز التقديرية درع الجائزة وشهادة تقدير ، ويمكن منحهم مكافأة مالية يتم تحديدها من قبل اللجنة بحيث لا تساوي قيمة مكافآت الفائزين.

إحصائية المشاركين

وبلغت إحصائية المشاركين في «إنجازاتنا» في نسختها الأولى المجال الرياضي والشبابي لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية (179) مشاركا ، حيث شارك (110) في المجال الرياضي ، بينما بلغ المشاركون في الانجاز الشبابي (69) مشاركا . حيث كانت فئة الإنجاز الفردي لها النصيب الأعلى من المشاركة في كلا المجالين الرياضي والشبابي .
بلغ عدد الفائزين في جائزة «إنجازاتنا» لعام 2014 (24) فائزا وفائزة في المجالين الرياضي والشبابي . حيث بلغ عدد الفائزين في المجال الرياضي (16) فائزا ، وعدد (8) فائزين في المجال الشبابي .

حلقة عمل
ونظمت اللجنة المشرفة على جائزة وزارة الشؤون الرياضية للانجازات الشبابية صباح امس حلقة عمل لممثلي دوائر الوزارة بالمحافظات لتعريف بالجائزة وأهدافها بحضور الاستاذ محمد بن أحمد العامري مساعد مدير عام الأنشطة الرياضية رئيس اللجنة الذي رحب بالحضور وتحدث عن الجائزة وأهدافها وتعريف مجالاتها ، بعدها تحدث خالد بن خميس العبيداني عضو ومقرر اللجنة المشرفة على الجائزة عن المحاور التي ترتكز عليها الجائزة والفئات المستهدفة ومراحل العمل في الجائزة من تقديم الملفات والالتقاء بالأندية بمختلف محافظات السلطنة والجهات الأخرى.
حيث تمت خلال حلقة العمل مناقشة بعض الجوانب العملية والتنظيمية من قبل ممثلي دوائر الوزارة بمحافظات وكيفية التعامل مع ملفات المترشحين حسب كل مجال من المجالات المطروحة للمنافسة لأصحاب الانجازات.

الشروط العامة للمتقدمين للجائزة

أن يكون عماني الجنسية وأن لا يكون أحد أعضاء لجنة الجائزة أو اللجان أو فرق العمل المنبثقة منها خلال دورة المسابقة التي يعتزم الترشح فيها وأن لا يكون قد حكم عليه في جريمة مخلة بالشرف والامانة ما لم يرد إليه اعتباره ولا يحق لمن سبق له الفوز في إحدى فئات الجائزة الترشح مرة اخرى إلا بعد انقضاء دورتين للجائزة في المجال الرياضي وبعد مضي عامين كاملين في المجال الشبابي وتقديم اعتماد أو تزكية الهيئة أو الجهة المشرفة أو المختصة ولا يحق التقدم أو الترشح في أكثر من فئة واحدة من فئات الجائزة كما لا يجوز الترشح لأكثر من شريحة أو محور في كل فئة.

شروط الإنجاز
أن يكون الإنجاز الرياضي أو الشبابي متوافقا مع فلسفة وأهداف الجائزة وأن يكون الانجاز متوافقا مع مقتضيات المادة (6-1) من دليل الجائزة وأن يكون الإنجاز قد تحقق خلال الموسم أو السنة الماضية لدورة الجائزة وان يكون الإنجاز قد تم إنجازه أو جار تنفيذه على أرض الواقع وأثبت جدواه في تحقيق الأهداف المرجوة منه وأن لا يتعارض الإنجاز مع القيم والأخلاق العمانية الأصيلة وأن لا يكون الإنجاز قد تم تقديمه لجائزة أخرى في نفس توقيت الدورة الحالية للجائزة وأن يكون الإنجاز مقدما من الفئات المعنية بالجائزة ولا يحق التقدم بالإنابة وأن يكون الانجاز موثقا وتم اعتماده من جهة متخصصة.

إلى الأعلى