الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في استطلاع لـ( الوطن الرياضي): نجاح كبير لحلقة العمل الخاصة بمركز إعداد الناشئين لمساهمتها في تطوير المنظومة الرياضية
في استطلاع لـ( الوطن الرياضي): نجاح كبير لحلقة العمل الخاصة بمركز إعداد الناشئين لمساهمتها في تطوير المنظومة الرياضية

في استطلاع لـ( الوطن الرياضي): نجاح كبير لحلقة العمل الخاصة بمركز إعداد الناشئين لمساهمتها في تطوير المنظومة الرياضية

فهد الرئيسي :برنامج مراكز إعداد الناشئين يهدف إلى توسيع الممارسة الرياضية لأصحاب المواهب في سن مبكرة
شهاب الدين الريامي :على الاتحادات إعداد خطة عمل موازية لخطة مراكز تدريب الناشئين لتحسين آلية العمل وتعزيز النجاح

استطلاع : زينب الزدجالية :
اجمع مدربو المنتخبات وفرق الاندية المشاركين في حلقة العمل الاخيرة التي اقامها مركز اعداد الناشئين ، بانها ناجحة وشاملة من كافة الجهات وانها تلبي كافة الطموحات التي تسهم في مواكبة كل ما هو جديد في عالم الرياضة العالمية ، كما تغذي احتياجات الاندية من الخامات الجيدة في عدد من الالعاب والتي من خلالها يتم فرز وانتقاء لاعبي المنتخبات الوطنية وفق اطر ومعايير مدروسة .
وقال فهد بن عبدالله الرئيسي مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة الرئيسية لمراكز اعداد الناشئين : ان برنامج مراكز إعداد الناشئين يهدف الى توسيع الممارسة الرياضية في سن مبكرة في مختلف الرياضات لإيجاد قاعدة من الرياضيين الناشئين لرفد الأندية والمنتخبات باللاعبين الواعدين والاستكشاف المبكر للرياضيين ذوي الاستعدادات والقدرات العالية باعتماد المعايير العلمية المعتمدة وكذلك تسخير كافة الإمكانات المتاحة لإعداد الرياضيين المقبولين بالمراكز من خلال توفير مقومات التدريب العصري وما يرافق ذلك من الإحاطة باللاعب على مختلف المستويات الفنية والرياضية والاجتماعية والطبية.
وأكد الرئيسي على ان الوزارة تنفّذ الوزارة برنامج ” مراكز إعداد الناشئين ” في كنف التعاون والتنسيق مع الاتحادات الرياضية ، في مختلف المجمعات الرياضية المنتشرة في أرجاء السلطنة، حيث ويبلغ عدد المسجلين بهذه المراكز لعام 2015 في حدود 600 رياضي موزعين على 31 مركزا في (6) رياضات وهي ألعاب القوى والسباحة وكرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة والهوكي، ويشرف على تدريبهم 62 مدربا ومدربا مساعدا في مختلف الاختصاصات .
وأكد فهد بن عبدالله الرئيسي على ان الخطة شملت أهدافا متصلة بتوسيع أعداد الرياضيين ليبلغ في نهاية الخطة وفي عام 2018 – بحول الله – ما يفوق 3000 رياضي، وذلك من خلال الزيادة في أعداد المسجلين والتوسع في الرياضات المستهدفة وبتمديد الزمن التدريبي للاعبين وكذلك رفع مستوى المسابقات الرياضية لتكون النواة الأساسية للرياضيين الذين يمكنهم الالتحاق ببرامج أكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية فور فتح أبوابها وانطلاق مرحلتها التشغيلية فقد قامت الوزارة بتقييم علمي دقيق لعمل المراكز، تُوّج بوضع خطة عملية تمتد على مدار خمس سنوات لتأهيل المراكز وتطوير نظام عملها بما يحقق الأهداف المنشودة.

شهاب الدين الريامي : تحسين آلية العمل
قال شهاب الدين الريامي عضو اللجنة الرئيسية لاكاديمية السلطان قابوس المشرف العام لحلقات العمل التدريبية حول هذا الموضوع : اقيمت حلقة العمل الاخيرة ضمن إطار وخطط التطوير الاجرائية التي تقوم بها اللجنة الرئيسية لاكاديمية السلطان قابوس الرياضية وذلك من اجل تحسين الية عمل مراكز التدريب للناشئين استنادا للرؤية المستقبلية التي وضعتها وزارة الشؤون الرياضية لتطوير عمل المراكز وتأهيل الكوادر التدريبية والادارية المتضمنة الحقل الرياضي في مراكز التدريب للناشئين والتي تعد الرافد الاساسي لجميع المنتخبات الوطنية وخاصة جميع الالعاب الرياضية باستثناء القدم وبعض الالعاب الفردية كالتنس وغيرها مما لها الاثر البالغ في عملية التجديد وخلق صفوف رديفة من تلك المراكز والتي تعد نواة لتفريغ اكبر عدد ممكن من اللاعبين المجيدين في المجال الرياضي والقادرين على المنافسة على الصعيدين الداخلي
والخارجي.
وانبثقت فكرة حلقات العمل التمهيدية لمراكز الناشئين كمرحلة اولى من مراحل الاعداد من الخطة الاجرائية التي رسمت من قبل اللجنة الرئيسية لاكاديمية السلطان قابوس الرياضية والدعم اللامحدود من قبل وزارة الشؤون الرياضية لتحسين وتطوير آلية عمل مراكز التدريب وتحديث الجانب المعرفي والميداني للمدربين والاداريين القائمين على هذه المراكز بمختلف انحاء السلطنة واجدد شكري للجنة الرئيسية برئاسة فهد الرئيسي وجميع اعضائها دون استثناء لتكليفنا للاشراف العام على حلقة العمل التدريبية وحيث استقطبت حلقة العمل من اعلى الكفاءات العلمية المتواجدة على المستوى العالمي والاتحادات الدولية في التدريب الرياضي والجانب الفيسولوجي وكذلك حلقات العمل التمهيدية للالعاب الرياضية من الألعاب التالية كالطائرة والهوكي والعاب القوى وكرة اليد ، تم المحاضرة فيها من قبل محاضرين دوليين لهم بصماتهم على الصعيدين الدولي والعالمي حيث كان لها الاثر البالغ الاهمية في عرض كل مايتعلق في رياضة النشء وواكبت المحاضرات وحلقات العمل التي اقيمت على المسح الانثروبومترية والبدنية التي اقامتها الاكاديمية الرياضية بفريق العمل الذي يترأسه خبير الاكاديمية دكتور نبيل قمادة وفريق العمل حيث تم الوقوف علي نتائج المسح والمخرجات الرقمية للوقوف على نقاط الضعف والقوة من الجانب البدني والمهاري والتدريبي للمدربين وذلك بطرح اهم المواضيع في هذه الحلقات التدريبية البوليمترك والقوة الانفجارية للاطفال، ربط الجانب الفيسولوجي بالمتطلبات التدريبية لهذه المرحلة العمرية، الوقاية من الاصابات ودور المدرب في الاسعافات وتخصصت الحلقات للالعاب الرياضية في الجانب المهاري والتكتيكي لهذه المرحلة وتطوير القدرات البدنية الهامة لرياضة النشء والتوافق والرشاقة. وأضاف الريامي : بلاشك كان لحلقة العمل الدور الكبير في اثراء الجانب المعرفي وتحديث المعلومات النظرية للمدربين. المراكز وتطوير الجانب المهاري للمدرب والاطلاع بالتدريبات التخصصية في كل لعبة على حدة بحيث يتوافق مع المنهج التدريبي للالعاب الرياضية لكل لعبة على حدة والتي قامت في اعداده اللجنة الرئيسية لاكاديمية السلطان قابوس الرياضية والذي يعد اول خطوة للتأسيس الصحيح الهادف لتوحيد آلية عمل المراكز وتطوير وتحسين آلية العمل في المستقبل حيث تعد هذه الحلقات احدى المقترحات التي ستعقبها العديد من الفعاليات والانشطة لتطوير الكادر التدريبي سواء المدربين او الاداريين العاملين في مراكز التدريب للناشئين.
منظومة متكاملة
واكد الريامي بان الاتحادات والوزارة ووزارة التربية والتعليم عبارة عن منظومة متكاملة للتطوير اي لعبة رياضية في جميع بلدان العالم وليس فقط في الخليج فالرياضة المدرسية مع عمل المراكز،سيحسن جودة الانتاج في الاندية ومن ثم ينصب على المنتخبات القومية بجميع فئاتها السنية حيث ان اعداد اللاعبين هي مهمة الاندية وليست المنتخبات ، والمراكز والاتحادات تقومان بدور كبير في انجاح عمل مراكز تدريب الناشئين وذلك بوضع الكادر الفني الجيد والمتخصص وليس تعبئة مقاعد وحضور شرفي وعليها ان ترسم خطط اجرائية للتطوير تواكب التوجه الرئيسي لوزارة الشؤون الرياضية حيث لايتم العمل بانفرادية وعشوائية واستنزاف في المادة في اعداد المنتخبات الوطنية للرجال واهمال المراحل السنية والتي تعد النواة الاساسية لضخ اكبر كم ممكن من اللاعبين لمختلف الالعاب. ولكن يبقى الاختيار وتأهيل الكادر التدريبي او الاداري وخاصة المدرب ، حيث لابد من وضع برامج تخصصية مكثفة لتأهيل المدربين الوطنيين لكل فئة على حدة ولا يتم الدمج بالعمل والتدريب للمدرب واحد فقط حيث لكل مرحلة سنية لها متطلباتها واحتياجاتها فالتخصصية مهمة جدا في جودة العمل وان تضع آلية ومعايير في اختيار وانتقاء المدربين الوافدين وفق معايير ومقاييس علمية متفق عليها عالميا وان اللجنة الرئيسية وضعت معايير لتقيم العمل التدريبي والمدربين في المراكز لتحسين المخرجات بشكل جيد فأن لم يكن للمدرب الوافد جودة افضل من الوطني فلافائدة من وجوده ولله الحمد يوجد مدربون وطنيون اكفاء ولكن لابد من الاتحادات تحسن العمل في تأهيلهم لانهم المصدر الاساسي لخلق اكثر من جيل من لاعبين وخاصة في الاندية لانها تخلق شراكة حقيقية في اعداد رياضة النشء بين مراكز التدريب والاندية والتي يساعدنا الاكتشاف المبكر في الرياضة المدرسية وتعليم المهارات الاساسية، فالرياضة اضحت صناعة في كافة مجالاتها فصناعة مدرب جيد ومؤهل تصنع جيلا من لاعبين.

وائل رمضان : الاهتمام مستمر
قال الدكتور وائل رمضان مدرب العاب القوى : ان الاهتمام المستمر لبرنامج مراكز إعداد الناشئين والارتقاء بمستوى مخرجاته مما ينعكس بالإيجاب على المراكز ويجعلها مراكز نوعية قادرة بأن تكون بمثابة النواة الحقيقية لأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية من ناحية، وبأن تمثل رافعة هامة من روافع المنظومة الرياضية ككل ، كما انني سعيد جداً بالمشاركة جنبا الى جنب مع الأساتذة المتحدثين في الحلقة وانتهز هذه الفرصة لتقديم تمنياتنا لكافة مدربي الاندية وخصوصا في العاب القوى بالتوفيق في عملهم والاستمرارية في تعلم كل ماهو جديد في علم التدريب .
وعن اهمية ما يقدمه مركز تدريب الناشئين فقد قال : يعتبر الجيل الحالي هو الجيل الثاني بعد تخرج الجيل الاول والذي ضم مواليد 1999/2000 م حيث تجرع كل الناشئين المنظمين الى المركز عددا من المفاهيم التي تؤهلهم بان يكونوا لاعبين اكفاء ضمن صفوف فرقهم سواء في الاندية ام في المنتخبات الوطنية ، وعمل المركز سهل كثيرا عملنا نحن في الاتحاد والذي بدأت ثمار مجهودات المركز في الظهور ونحن في اتحاد العاب القوى رحبنا كثيرا بهذه المخرجات لان عملنا في الاتحاد ينصب جانبه الاكبر في تأهيل فئة العموم من اجل المشاركات الخارجية والداخلية لذا فان مراكز تدريب الناشئين يلعب دورا حيويا في هذا الجانب ونحن نستبشر خيرا بالمخرجات .
اما عن دورهم في زج المخرجات في الاندية حيث قال الدكتور وائل : نعاني نحن في الاتحاد من مشكلة غياب دور الاندية في هذا الجانب لان عددا من الاندية لا تهتم بجانب العاب القوى فلذلك نجد صعوبة كبيرة نوعا ما في زج تلك المخرجات الا اننا في الاتحاد نعمل من اجل دراسة هذه الامور حتى نصل الى حل مناسب يرضي جميع الاطراف ويتم تقبل هذه الخامات الجيدة من اجل تسلسل رياضي صحيح لان المكان الصحيح لهذه المخرجات هي الأندية ، لذا علينا التكاتف والعمل كشركاء من اجل اتمام عمل مراكز اعداد الناشئين .
تامرأحمد : حلقة العمل مواتية للتطلعات
قال مدرب السلة بالمجمع الرياضي بنزوى تامر احمد : جاءت مواضيع حلقة العمل الاخيرة التي اقيمت بتنظيم واشراف مراكز اعداد الناشئين مواتية للتطلعات الرياضية الحالية ومجارية للاهداف التي تصبو اليها وزارة الشؤون الرياضية للارتقاء برياضة الناشئين في مختلف الالعاب ، ونحن من ناحية السلة استفدنا كثيرا من المواد المطروحة في الجلسات التي قدمت كل ما هو جديد في الساحة الرياضية والمتعلقة في لعبة السلة ، حيث اننا نطالب المسؤولين ان يتم اعاد هذه حلقات العمل واقامتها بصفات دورية وذلك من اجل الاستفادة والافادة في مجال التدريب .
وعن مدى الاستفادة من مخرجات الدفعة الاولى وتوظيفها في الاندية فقد قال تامر احمد : بالطبع تم الاستفادة من مخرجات الدفعة الاولى من مخرجات مراكز اعداد الناشئين وتوظيفهم بالشكل الصحيح وفق تطلعات القائمين على مراكز اعداد الناشئين ونحن بدورنا قمنا بدورنا باختيار افضل الخامات من اجل دفعهم الى النادي وهو المكان الصحيح لتلك الخامات وبعد ذلك للاندية حيث اننا قمنا باختيار 4 عناصر للمنتخب ، عاما ان المخرجات شاركت مؤخرا في المهرجان الرياضي .
واكد المدرب تامراحمد على اهمية الاستفادة من تلك الخبرات ووضعهم في مكانهم الطبيعي من اجل اثراء الرياضة العمانية لان المراحل السنية لها دور كبير في تطور الرياضة العمانية في مختلف الالعاب ويجب علينا الاخذ في عين الاعتبار هذا التطور والتدرج الرياضي في المراحل ، علما اننا نتطلع الى استقطاب البراعم من اجل الخوض في مثل هذه التجارب الا ان اهتمامنا الان ينصب في مرحلة الناشئين والتي باتت ثمار مجهودات المسؤولين والقائمين على البرنامج بالظهور .

إلى الأعلى