الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / رأي الوطن : مطار صلالة .. لبنة جديدة في قاعدة البنية التحتية

رأي الوطن : مطار صلالة .. لبنة جديدة في قاعدة البنية التحتية

تمضي عملية التنمية على قدم وساق وفق الخطط الموضوعة لها في إطار مسيرة النهضة المباركة التي يرعى مسيرتها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بحرص وتفانٍ. واليوم ونحن نعيش نسمات شهر نوفمبر الذي يحتل مكانة خاصة في قلوب أبناء عمان الأوفياء على موعد مع سفر جديد تخط فيه مسيرة نهضتنا المباركة منجزاتها وعطاءاتها المتوالية، حيث الشواهد الموضوعية على الأرض تؤكد أن الخطط التنموية والعمليات التنفيذية ماضية بكل إرادة وعزم، ولن يثنيها عن مواصلة حركتها نحو تحقيق الأهداف السامية، ومواصلة عملية البناء والعمل على التغلب على التحديات التي تطل برأسها بين الفينة والأخرى.
وفي ظل هذه الإرادة التي لازمت حركة التنمية طوال مراحل النهضة المباركة وتراكمت خبراتها، كانت المؤسسات الحكومية الخدمية كخلية نحل من أجل استكمال مشاريع التنمية والخطط الخمسية.
وزارة النقل والاتصالات واحدة من بين هذه المؤسسات الحكومية التي نهضت بدورها ورفد التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد بما تحتاجه من مشاريع طرق ومطارات ووسائل نقل، واستكمال دور باقي المؤسسات الحكومية في إنجاز مشاريعها وإقامة الخدمات اللازمة للمواطنين كوزارة الإسكان التي تنهض بتنفيذ مشروعات سكنية لذوي الدخل المحدود من أجل توفير نمط حياة كريمة لهذه الفئة من المواطنين حيث هي صاحبة حق أصيل في الاستفادة من مسيرة النهضة والازدهار الاقتصادي المواكب لها والذي هو نتيجة من نتائجها في نفس الوقت، ومنح الأراضي للمواطنين المستحقين، وكوزارة السياحة التي من لوازم تنشيط هذا القطاع الحيوي إقامة شبكات الطرق والنقل البري والجوي والبحري، بالإضافة إلى قطاع التجارة والصناعة والمناطق الصناعية والموانئ الصناعية والبحرية التي تعتمد اعتمادًا تامًّا على قطاع النقل من أجل شحن البضائع وإقامة المناطق اللوجستية.
وفي هذا الإطار ـ وتدشينًا لاحتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد ـ يأتي اليوم افتتاح مطار صلالة الجديد الذي يعد بحق لبنة جديدة في قاعدة البنية التحتية التي تحظى مشاريعها باهتمام حكومي بالغ من حيث الكم والنوع، وذلك استلهامًا من فكر جلالته الذي أراد أن تنطلق النهضة المباركة على ركائز صلبة لتتمكن من مواكبة كافة التطورات، وتحقيق الهدف الوطني الأسمى وهو إقامة دولة عمانية عصرية. فالمطار الجديد يعد مرتكزًا من مرتكزات قطاع النقل الذي أولته الحكومة اهتمامًا كبيرًا لكون مشروعاته تعتبر داعمة لقطاع الخدمات والإسكان والتوسع الأفقي المتنامي على رقعة البلاد في الآونة الأخيرة، وكذلك داعمة لقطاع الاستثمار وعلى وجه الخصوص في المجال السياحي، سواء فيما يتعلق بمشروعات النقل البري أو البحري أو الجوي، حيث أصبحت إنشاءات الطرق والمطارات والموانئ محط اهتمام قطاع كبير من المستثمرين ورجال الأعمال. كما يأتي إنشاء المطار منسجمًا مع ما تمثله محافظة ظفار من مكانة إلى جانب بقية شقيقاتها من محافظات السلطنة، ومع دورها الريادي في صناعة السياحة والاقتصاد وما تزخر به من مقومات، حيث يمثل المطار الجديد دعامة قوية للجوانب الاقتصادية والسياحية تتكامل مع ما تلعبه شبكات الطرق والموانئ الممتدة والمترابطة في السلطنة.
وبقدر ما يؤكد مطار صلالة الجديد حجم الجهود التي تبذلها الحكومة من أجل مد مظلة التنمية في محافظات السلطنة، والاستفادة من المقومات الطبيعية للسلطنة عبر ربط محافظاتها وولاياتها بشبكات الطرق والموانئ والمطارات، بقدر ما يؤكد مكانة محافظة ظفار ودورها في تسويق السلطنة كوجهة اقتصادية واستثمارية وسياحية هامة.

إلى الأعلى