الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد : قلادة السلام ..

نبض واحد : قلادة السلام ..

تحتفي عمان في هذه الأيام النوفمبرية الجميلة ، بقائدها وزعيمها وباني مجدها وعزها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه ـ في كتاب مفتوح يضم بين صفحاته تزداد رونقا وجمالا وبهاء بسحر إنجازاتها المذهلة في تحويل الصحراء القاحلة والأودية الواسعة إلى قلب ينبض بالحياة عامرا بالتفاؤل والعمل الدؤوب في مزرعة النجاح ، لكونها صيغت بيد صائغ فنان مبدع ملهم صال وجال وهام وبعدها أجاد بلغة الخطابات السنوية بالخطط الخمسية وقوة العمل والإصرار والتحدي ، فكان الرهان حينها على الشعب الذي راهن عليه هذا القائد الفذ فكان الشعب ، كخلية نحل في شتى ربوع الوطن ينسج خيوط المشهد من أجل دفع سفينة الحياة بالوطن كي تبحر وتستكشف لذة النجاح في إنارة الطرق المظلمة في تلك الفترة الصعبة ، بمنجزات حضارية تطال عنان السماء ، يتجلى أفقها بين ثنايا النجوم بفضل سواعد الرجال النبلاء الذين تجاوزوا علامات التحدي بشجاعة الأقوياء وحكمة القدماء ولباقة العقلاء ، وهكذا نستشف عمان اليوم التي ستظل رائعة بأجيالها الساحرة ، جيل يكمل المسيرة بعد جيل لكون ما بين البداية والنهاية فصول وحكايات ملتهبة تشكلت بعدها رواية ملحمية بدون نهاية ، لا تنتهي أوراقها المتبعثرة ، ولا ينشف حبرها ولا تكل ولا تمل قريحتها من الاستمرار بالتقدم نحو آفاق المستقبل ، ولاسيما عمان اليوم تثبت نجاحها ليس داخليا فحسب بل تثبت للعالم أجمع من خلال بوابة القوالب السياسية وكواليسها الخارجية إبداعا فنيا تسطر مدخلاته ومخرجاته فطنة وحنكة وحكمة قائد مبدع أدرك كيف تبحر السفينة العمانية بهدوء وسلام نحو الشواطئ الآمنة ، رغم تلاطم الأمواج العابرة بمحيطات العالم بتسلسل مسيرة السلف الصالح بالتوائم والانسجام والسلام لا يقيدها غيم ولا ينكسر لها شأن ، في حديقة واسعة نحو الطموحات الكبرى وحلقة وصل مع الحياة وما تصبو إليه شعوب العالم في عالم خال من الاضطرابات والأحقاد بعيدا عن التمحور والانغلاق حول الذات داخل غرف معتمة حتى أصبح هذا الوطن خيمة العالم المظلة بالقيم والمبادئ والأخلاق والعدل والمساواة والتلاحم وهي بلا شك ثمار قيمة الحكم المنير السديد ذو النظرة المستقبلية الثاقبة ، وندعو الله الواحد الأحد أن يحفظ للإنسانية هذا القائد العصري المخضرم ليكون نموذجا عربيا صارخا يحتذي به في كسر شتى ألوان التحدي بقوة وعزيمة الرجال.

حمد بن سعيد الصواعي
Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى