الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير السياحة: القطاع الخاص المحلي يفتقد للخبرة في إدارة المشاريع التجارية الكبيرة
وزير السياحة: القطاع الخاص المحلي يفتقد للخبرة في إدارة المشاريع التجارية الكبيرة

وزير السياحة: القطاع الخاص المحلي يفتقد للخبرة في إدارة المشاريع التجارية الكبيرة

الانتهاء من تنفيذ المشاريع التجارية الكبرى الحالية سيرفع مساحة تجارة التجزئة لـ130%
ـ هناك نقص كبير في عدد الغرف الفندقية ونطمح بإضافة 21 ألف غرفة حتى 2030

كتب ـ مصطفى المعمري:
قال معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة إن الاستثمار في المراكز التجارية يعتبر من الأسباب الأساسية لتحريك السياحة الداخلية والخارجية نظراً لما توفره هذه المراكز المغطاة من خدمات أساسية كالمطاعم ووسائل الترفيه المتنوعة، مؤكداً أن وزارة السياحة تشجع على إقامة مثل هذه المراكز لما لها من أهمية اقتصادية وسياحية للمستثمرين والمواطنين والسياح.
وأكد معاليه في تصريحات صحفية خلال رعايته افتتاح التوسعات الجديدة لمركز سيتي سنتر مسقط صباح أمس أن هناك طلبا على هذا النوع من الاستثمارات لما تمثله من مردود مادي جيد حيث توجد حالياً العديد من المشاريع التجارية الكبيرة تحت الإنشاء منها “عمان مول” و”بالم مول” كما أن هناك مركزا تجاريا كبيرا يتم انشاؤه بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض كما تجري اضافة ما يقارب (250) ألف متر مربع في مساحات تجارة التجزئة في هذه المراكز التجارية مما يعني مضاعفة ما نسبته (130) بالمائة بما هو موجود الآن في السلطنة مع اكتمال هذه المشاريع.
وأشار الى أن هناك مشاريع لمراكز تجارية جديدة في ولاية نزوى بمحافظة الداخلية وآخرين في محافظة ظفار بولاية صلالة مؤكداً أن مثل هذه المراكز تساعد كثيراً في دعم السياحة القادمة من دول مجلس التعاون خاصة في فترة الشتاء وفترة الصيف على اعتبار ان هذه المراكز مغطاة وتوفر خيارات عديدة ومتنوعة من السلع والخدمات.
ورداً على سؤال حول ضعف الاستثمار في القطاع الخاص في هذا النوع من المشاريع أوضح معاليه أن هذا الضعف لا يكمن في وجود رأس المال ولكن قد يكون في اشكالية وجود الخبرة لإدارتها مؤكداً على أهمية أن يجتمع رأس المال مع الإدارة ذات المستوى العالي مبيناً أن كل الدراسات تؤكد أن السوق العمانية بإمكانها أن تستوعب التوسعات الحالية خاصة أمام دول مجلس التعاون الخليجي لدول الخليج العربية لذلك ندعو القطاع الخاص المحلي أن يوجد شراكات مع مؤسسات دولية للاستثمار بهذا النوع من المشاريع التي باتت تلقى اهتماما كبيرا من المستثمرين.
وحول ما اذا كان السوق العماني قادرا على استيعاب كل المراكز التجارية الكبيرة قال معالي وزير السياحة أن كل الدراسات تؤكد على ان السوق لديه القدرة الكبيرة على استيعاب هذه الأعداد من المراكز التجارية ولكن يجب ألا نعتمد على السياحة الداخلية فقط بل من المهم ايضا ان يتم التركيز على السياحة الخارجية خاصة من دول مجلس التعاون الخليجي.
وحول المشاريع الفندقية الجديدة الجاري تنفيذها قال معاليه إن المنشآت الجديدة ستوفر حوالي 1500 غرفة فندقية جديدة واذا ما أردنا المنافسة فهناك ايضا حاجة للاستثمار في مشاريع سياحية جديدة لوجود نقص وطلب على الغرفة الفندقية لذلك نحن بحاجة لاضافة 21 ألف غرفة حتى عام 2030 وهذا سيتم الإعلان عنه في الوقت المحدد.. هناك طلب على الاستثمار السياحي في محافظة مسقط لكن وبسبب شح الاراضي السياحية. مشيرا الى ان الوزارة تطمح في التعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان بحيث يمكن جمع الاشخاص الذين يملكون الاراضي مع المستثمرين وبحث مجالات التعاون فيما بينهم وهذا مما يساعد على إيجاد فرص استثمارية أكبر.

إلى الأعلى