الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح مطار صلالة الجديد
افتتاح مطار صلالة الجديد

افتتاح مطار صلالة الجديد

برعاية شبيب بن تيمور آل سعيد

صلالة ـ من علي المعلم:
رعى صاحب السمو السيد شبيب بن تيمور آل سعيد أمس حفل افتتاح مطار صلالة الجديد والذي بلغت كلفته الإجمالية 365 مليون ريال عماني والذي يأتي افتتاحه متزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد.
وفي بداية الاحتفال القى معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات كلمة بهذه المناسبة قال فيها “إن مطار صلالة الجديد هو إضافة نوعية لقطاع الطيران المدني بالسلطنة ليس على مستوى التجهيزات المتطورة التي يتمتع بها والكفاءات المشغلة له والأعداد المتزايدة التي سيستقبلها من المسافرين القادمين لمحافظة ظفار فحسب بل أيضاً للإمكانيات العالية التي وفرت بالمشروع ليواكب التوسعات المستقبلية والذي يجعل منه كيانا اقتصاديا وسياحياً واستثماريا لهذه المحافظة بوجه خاص ولعموم السلطنة كافة”.
واشار ان هذا المطار لم يأت إلا بعد تخطيط وتنفيذ دام لقرابة أربعة أعوام تخلله الكثير من العمل الدؤوب والجهد المثمر فمطار صلالة والذي بلغت كلفته الإجمالية 365 مليون ريال عماني يقف شامخاً أمام القادمين إلى السلطنة من بوابة محافظة ظفار ليكون معلماً حضارياً بارزاً يضاف لتلك المشاريع العملاقة التي شهدتها المحافظة على مدى خمسة وأربعين عاماً من مسيرة النهضة المباركة.
واوضح معاليه ان مشروع مطار صلالة شيد على مساحة بناء تبلغ أكثر من (000ر150) ألف متر مربع منها (65) ألف متر مربع لمبنى المسافرين الذي يستوعب مليوني مسافر سنوياً والمساحات الأخرى موزعة على بقية المباني المصاحبة وعددها (27) مبنى مؤكدا بأن المشروع يستوعب توسعات مستقبلية قادمة تصل إلى 6 ملايين مسافر سنوياً، وهذا ما يجعل من مطار صلالة إحدى الاستثمارات المهمة للسلطنة في قطاع الطيران المدني.
كما تم خلال حفل الافتتاح تقديم عرض مرئي وثائقي حول مشروع مطار صلالة الجديد يعكس النقلة النوعية التي شهدها قطاع الطيران المدني في محافظة ظفار اضافة الى تقديم قصيدة شعرية واوبريت غنائي بعنوان “هلا صلالة”.
بعد ذلك قام صاحب السمو راعي الحفل بإزاحة الستار عن النصب التذكاري للمشروع وقام سموه والحضور بجولة تفقدية في المعرض المصاحب وأرجاء المطار، حيث اطلعوا خلالها على منشآت ومرافق المطار.
وقدم معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات هدية تذكارية بهذه المناسبة لصاحب السمو السيد شبيب بن تيمور آل سعيد راعي الحفل .
كما تم في الختام تكريم اللجنة الفنية المشرفة على مشاريع تطوير المطار
والجهات المشغلة والجهات المنظمة لحفل الافتتاح .حضر الاحتفال صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة وصاحب السمو السيد طارق بن شبيب آل سعيد ومعالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والمكرمين اعضاء مجلس الدولة بمحافظة ظفار وأصحاب السعادة اعضاء مجلس الشورى اضافة الى عدد من اصحاب السعادة والمسؤولين من مدنيين وعسكريين وشيوخ وأعيان المحافظة.
الجدير بالذكر ان مشروع مطار صلالة الجديد يشتمل على مبنى للمسافرين بمساحة (65) ألف متر مربع بطاقة استيعابية تبلغ مليوني مسافر سنوياً ومدرج رئيسي بطول (4) كم بعرض 75 مترا يستوعب جميع وأحدث أنواع الطائرات ومزوداً بأحدث أجهزة الملاحة الجوية والهبوط الآلي وغيرها حسب المعايير الدولية المعمول بها في هذا الشأن.
كما يشتمل المشروع على برج المراقبة البالغ ارتفاعه 57 متراً والذي تم تجهيزه وفق أفضل التقنيات الحديثة عالية الجودة و(27) مبنى جديدا أهمها مبنى لإدارة الحركة الجوية والذي تم تجهيزه بأحدث النظم العالمية ومركز نظم المعلومات وقسم مناولة الحقائب بمبنى المسافرين إضافة إلى أنظمة مناولة الأمتعة التي تشتمل على ثلاث أحزمة لنقل أمتعة المسافرين للرحلات الداخلية والدولية الى جانب قاعة لكبار الشخصيات ومواقف عامة للسيارات تتسع لـ 2200 مركبة.
وروعي في تصميم المطار أن يقدم خدمات ذات مستوى راق تشمل متاجر تجزئة ومطاعم ومرافق خدمية أخرى مجهزة بأحدث التقنيات التي تخدم المسافر ابتداء من وصوله الى مبنى المطار وانتهاء بصعوده إلى الطائرة منها ( 29 مصعداً و 13 سلما متحركا و 8 خراطيم لصعود المسافرين على متن الطائرات ) اضافة الى 30 منضدة لتخليص اجراءات المسافرين و 10 بوابات للمغادرة.
ويأتي افتتاح مطار صلالة الجديد لمواكبة نمو حركة النقل الجوي من وإلى محافظة ظفار وتسهيل تنقل المواطنين بين مسقط وصلالة وتعزيز الحركة السياحية مع العديد من دول العالم حيث يزيد بحوالي 20 ضعفاً عن حجم المطار القديم.
تجدر الاشارة الى ان مطار صلالة الجديد تم تشغيله في ١٥ يونيو الماضي ويستقبل حاليا مختلف أنواع وأحجام الطائرات حيث أجريت التجارب التشغيلية على المشروع في 12 يونيو الماضي وأثبتت نجاحها التام وبمستوى عال من الأداء وسرعة الإنجاز.

إلى الأعلى