الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية يعتمد خطته حتى 2019م
المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية يعتمد خطته حتى 2019م

المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية يعتمد خطته حتى 2019م

بمشاركة السلطنة

ترأست معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية وفد السلطنة المشارك في الاجتماع السابع للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية والذي انعقدت فعالياته صباح أمس بمدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية برئاسة روناك عبد الواحد مصطفى قرينة رئيس جمهورية العراق ورئيسة المنظمة في دورتها الحالية بحضور عدد من صاحبات السمو والمعالي والسعادة من الدول الأعضاء بالمنظمة، واستعرض المجلس آليات تعزيز مشاركة المرأة في تحقيق الأهداف التنموية على الصعيد الإقليمي من خلال متابعة المبادرات الداعمة للعمل النسائي حيث من المُنتظر أن يناقش اجتماع المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية الخطة الاستراتيجية لعمل المنظمة للأعوام (2016م – 2019م) والمتعلقة بتعزيز مشاركة المرأة في برامج ومشاريع التنمية على المستوى الإقليمي.
وفي كلمتها قالت روناك عبد الواحد مصطفى رئيسة منظمة المرأة العربية: إن تحقيق أهداف التنمية لا يمكن ترجمته من أجل إحداث أي تحولات اجتماعية أو اقتصادية دون الاهتمام بالمرأة بهدف بناء الدولة الحديثة مع الحرص على تكوين صورة مضيئة للمرأة العربية في الخارج أو الداخل، وأوضحت رئيسة منظمة المرأة العربية بأن ما عاشته وتعيشه المرأة إنما هو نتيجة طبيعة لجهود مخلصة ومتواصلة ولكن ما تزال إسهامات وأدورها محدود مقارنه بما هو مؤمل منها ومع أهمية جهد جميع الدول في تعزيز الدعم الرعاية الأسرية الكاملة.
من جهتها أكدت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية رئيسة وفد السلطنة المشارك في اجتماعات منظمة المرأة العربية على تعزيز التعاون المشترك والمتكامل بما يساهم في الوصول إلى تفاهمات إقليمية متصلة بدور المرأة على الصعيد العربي والمتعلقة بالمرأة والتي تكفل لها كافة الحقوق والتمكين الكامل وتحقق لها الحياة الكريمة إلى جانب أهمية الحرص على تهيئة بيئة عمل منتجة ومبتكرة من أجل ضمان ترجمة جميع المشاريع والمبادرات المختصة بالأداء النسوي، بالإضافة إلى ضرورة الحفاظ على كل المكتسبات والمنجزات التي استطاعت المرأة في الدول العربية من الحصول عليها عبر مسيرتها الممتدة بعد أن اكتسبت وبجدارة ثقة المجتمع في عطائها وعملها.
وشهد الاجتماع السابع للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية كلمة لمعالي بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية المغربية رئيسة المجلس التنفيذي لمنظمة المرأة العربية استعرضت فيها عدد من المحاور المتصلة بالعمل النسوي المشترك على مستوى الدول الأعضاء بالمنظمة، كما تضمن الاجتماع على كلمة لسعادة السفيرة مرفت تلاوي المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية أوضحت فيها جهود المنظمة وأعمالها في مختلف المجالات التنموية بالإضافة إلى دور المنظمة في بناء القدرات والكوادر النسائية كما تضمن الاجتماع كلمة اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء بجهورية مصر العربية أشار فيها إلى الدور الحيوي لمنظمة المرأة العربية وأهمية الاجتماع في تحقيق أهداف البناء والتنمية المستدامة الى جانب عدد من الكلمات الافتتاحية للوفود المشاركة في الاجتماع.
وتضم الخطة الإستراتيجية لعمل منظمة المرأة العربية للفترة (2016 – 2019) عدداً من الأهداف الاستراتيجية والتي من بينها تغيير الثقافة المناهضة للمرأة في المجتمعات العربية ، والتمكين الاقتصادي للمرأة ومناهضة العنف ضد المرأة وتمكين المرأة في مختلف مجالات التنمية، كما تضمن جدول أعمال المجلس الاعلى لمنظمة المرأة العربية على استعراض عدد من المقترحات لبرنامج عمل المنظمة.
واعتمد المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية مجموعة من القرارات التي تهدف إلى تحقيق رؤية مشتركة فيما يتعلق بالمحاور التي تعزز وتجود من إسهامات المرأة بمختلف المحافل الإقليمية والدولية، كما تم على هامش الاجتماع تكريم عدد المجيدات من الكفاءات النسائية الفائزة بالمنح البحثية المقدمة من منظمة المرأة العربية في مجال العلوم الاجتماعية بالإضافة إلى تكريم الكفاءات النسائية الفائزة جائزة أفضل انتاج إعلامي يتناول قضايا المرأة العربية.

إلى الأعلى