الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / شؤون البلاط السلطاني يدشّن دليل التحفيز والتكريم ويكرم عدداً من موظفيه المجيدين
شؤون البلاط السلطاني يدشّن دليل التحفيز والتكريم ويكرم عدداً من موظفيه المجيدين

شؤون البلاط السلطاني يدشّن دليل التحفيز والتكريم ويكرم عدداً من موظفيه المجيدين

مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد

أمين عام شؤون البلاط السلطاني: الموظف محل اهتمام دائم باعتباره الركيزة الأساسية للتنمية وهدفها وغايتها

علي الرواحي: توثيق مسيرة التحفيز ومنهجها في دليلٍ يمكن للأجيال القادمة الرجوع للتعرف على التفاصيل الإدارية والتنظيمية التي يسير عليها نهج التحفيز

نظّم شؤون البلاط السلطاني صباح أمس حفله السنوي العاشر تحت رعاية معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني، والذي احتفى فيه بتكريم عدد من موظفيه وفقاً للفئات المستحقة للتكريم ومن مختلف الشرائح الوظيفية وذلك بالقاعة الكبرى بالمركز الثقافي بجامعة السلطان قابوس.
ويسعى شؤون البلاط السلطاني من هذا الحفل إلى ترجمة الفكر السامي على أرض الواقع فهو بمثابة الشكر لهؤلاء الموظفين على إسهاماتهم في بناء مسيرة العمل وهو ترجمة حقيقية لما تفضل به حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في خطابه السامي بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عُمان بتاريخ 4 اكتوبر 2010م بمدينة صلالة حينما قال جلالته:(نتوجه بالتحية والتقدير إلى كل من أسهم في بناء صرح الدولة العصرية في عُمان وشارك في تحقيق منجزاتها).
* فعاليات الحفل
وكانت فعاليات الحفل قد بدأت بتلاوة آيات من القرآنٍ الكريم تلاوة الطالب عفان بن عيسى البلوشي، بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي بعنوان:(مسيرة التحفيز عقدٌ من العطاء المتواصل)، حيث عُرض خلاله مسيرة التحفيز على مدى عشرة أعوام مضت وما شهدته من تطور على صعيد التكريم والتحفيز.
ثم ألقى علي بن شوين الرواحي مستشار التنظيم رئيس لجنة التحفيز والتكريم بشؤون البلاط السلطاني، كلمة رحب فيها براعي المناسبة والحضور وأشار خلالها إلى أن اللجنة تحتفل اليوم بإتمام العقد الأول من العمل والعطاء في هذا المجال وتفخر بما حققته على مدى الأعوام السابقة وبجهود أعضائها المخلصين، وفرق العمل المنبثقة عنها وتعاون الوحدات معها ايماناً من الجميع بأن الهدف واحد والغاية عظيمة هو الانسان، شاكراً كل الجهود المبذولة والعطاءات المقدمة، ولكل فكرة نبعت من مخلص لأجل الوطن.
وأضاف: إن شؤون البلاط السلطاني يدرك جلياً أن الموظف هو جزء لا يتجزأ من هذا الشأن فقد جاءت تعليمات معالي الأمين العام بتطوير مسيرة التحفيز وتجويدها بإضافة مجالات مختلفة جاءت متتابعة خلال السنوات السابقة من عمر هذه المسيرة، وما شهدته قاعة المعارض المصاحبة لهذا الحفل من إبراز لدور الوحدات المشاركة بمختلف مجالاتها لأصحاب المواهب والابتكارات المختلفة خير دليل يؤكد مدى العناية بالموظف والاهتمام به، كذلك شهدت القاعة ايضاً عرض عدد من الخدمات التي يقدمها هذا الجهاز للمجتمع ممثلاً ببعض وحداته المختلفة.
وقال الرواحي خلال كلمته: ارتأت اللجنة أن توثق مسيرة التحفيز ومنهجها في دليلٍ توثيقي يمكن للأجيال القادمة الرجوع إليه لتعرف كل التفاصيل الإدارية والتنظيمية التي يسير عليها نهج التحفيز، ومعايير وشروط الترشيح، والأسس التي يتم على اساسها الاختيار، والجدول الزمني الذي تتبعه اللجنة في التعامل مع هذا الأمر، وفرق العمل وخططها المختلفة في هذا الشأن، لكي يكون مرجعاً شاملاً لمستقبل الأيام، وحرصاً على حقوق الملكية الفكرية فقد تم تسجيل الدليل وتوثيقه في كل من وزارة الاعلام ووزارة التجارة والصناعة كحق فكري مملوك لشؤون البلاط السلطاني.
وفي الختام قال الرواحي: أشكر معالي الأمين العام الذي لم يألُ جهداً ولم يدّخر وسعاً في سبيل تهيئة البيئة المناسبة وتذليل الصعاب التي تواجه اللجنة في عملها، والشكر لكافة الأعضاء الكرام الذين تعاقبوا على عضوية اللجنة فعملوا وأجادوا وساهموا في رسم السعادة على وجوه الكثيرين، وأشكر كل من ساهم وعمل وبذل جهداً في سبيل تحقيق أهداف اللجنة.
* الأوبريت الفني
بعدها بدأت الفقرات الفنية المصاحبة لحفل التكريم وذلك بتقديم أوبريت فني بعنوان:(إشراقة المجد) تكونت من ست لوحات فنية أعدته اللجنة احتفاء بمرور عقد من العطاء لمسيرة التحفيز والتكريم بشؤون البلاط السلطاني ومواكبة لاحتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد، والذي هدف إلى إبراز الجهود التي قدمها شؤون البلاط السلطاني لموظفي وحداته، والتي جاءت وفق مراحل التطور والنماء التي تشهدها السلطنة خلال الـ (45) سنه الماضية والاحتفال بالعيد الوطني الخامس والاربعون المجيد،تخلل الأوبريت تقديم عرض مرئي قديم بالأبيض والأسود عن ولايتي مسقط ومطرح، حيث كانت جميع فقرات الأوبريت من إخراج عمار آل إبراهيم.
* اللوحة الأولى: الافتتاحية
وهي من كلمات الأستاذ علي الشرقاوي وألحان عمار آل إبراهيم حيث جسدت هذه اللوحة بداية النهضة المباركة وصولاً إلى يومنا هذا، واستعرض فيها أهم المنجزات التي تحققت خلال مسيرة النهضة المباركة.
* اللوحة الثانية: عقود الخير
كانت هذه اللوحة من كلمات الدكتور سعيد الكيتاني وألحان عمار آل ابراهيم حيث تتكلم هذه اللوحة عن مسيرة النهضة المباركة في خلال الـــ (45 عاماً).
* اللوحة الثالثة: بوركت الايادي
جاءت هذه اللوحة والتي أعد كلماتها الدكتور سعيد الكيتاني وألحان مختار الشيحي تتكلم عن تطوير الموظف لذاته، وصقله لقدارته من خلال الاطلاع على آخر المستجدات في مجال عمله، والتحفيز من خلال زرع الثقة في الموظف على قدرته في الانتاج والابداع.
* اللوحة الرابعة: تناغم الأفراح
كانت هذه اللوحة من كلمات أحمد بن سعيد المالكي وألحان فهد الريحان تتكلم عن حب جميع المواطنين في محافظات السلطنة وولائهم للقائد المفدى ومسيراتهم واستقبالهم له عندما رجع الى ارض الوطن معافى ـ حفظه الله ورعاه.
* اللوحة الخامسة: الألفة والتسامح
أما هذه اللوحة فقد كانت من كلمات جمعة بن سالم العامري من فن المالد وهو فن من الفنون العمانية التقليدية، ويسمى أيضا ً بفن (المولد)، وهو شكل من أشكال الأناشيد الدينية بحيث يقوم بتأديته صفين من الناس يحملون بأيديهم دفوفاً ويضربون عليها فتنبعث نغمة موحدة يتخللها نشيد ديني يتحدث عن سيرة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، وفي مقابل هذا الصف يجلس عدد من المنشدين وقد تلاحقت أكتافهم يتمايلون يميناً وشمالاً وهم يرددون وراء المنشد كلمات عن الرسول (صلى الله عليه وسلم)، أما المناسبات التي يقام فيها (المالد) فهي متعددة أهمها الأفراح والأعراس، وختان الأطفال والوفاء بالنذور.
* اللوحة السادسة : اللوحة الختامية:
كانت هذه اللوحة من كلمات مظفر بن ربيع الراشدي وألحان عمار آل إبراهيم، تتكلم عن معاهدة الوطن وقائده بأن نمضي قدماً في بناء هذا الوطن ورفع شأنه، وباقة شكر من موظفي وحدات شؤون البلاط السلطاني للقائد المفدى السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
* تدشين دليل التحفيز والتكريم بشؤون البلاط السلطاني
بعد ذلك دشن معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني دليل التحفيز والتكريم بشؤون البلاط السلطاني والذي يعد دليلاً متكاملاً لأعمال لجنة التحفيز والتكريم يبدأ بكلمة افتتاحية لمعالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني تتحدث عن الفكر والغايات، تليها كلمة مستشار التنظيم رئيس لجنة التحفيز والتكريم وتركز على ترجمة الأفكار ثم بعد ذلك لمحة عن التحفيز وعوامل نجاحه ومجالاته المختلفة. ويتخلل الدليل التطرق لمعايير وآلية الاختيار كمرتكز أساسي مبني على العدالة والشفافية مع الحديث عن المسار الإجرائي للترشيحات وأعمال ومسؤوليات لجنة التحفيز والتكريم والفرق التابعة لها كفريق اختيار وتقييم الوحدات ذات المشاريع والانجازات البارزة، وفريق دراسة المقترحات والمبادرات البنّاءة، والفريق المساند ومسؤولياته في مجالات التنظيم المختلفة.
كما تم التطرق خلال هذا الدليل إلى أعمال الفرق الداخلية بالوحدات لاختيار المرشحين ونظام التحفيز والتكريم الإلكتروني والذي قلل الكثير من الأعمال الورقية وسرّع من وتيرة الإنجاز ويختتم الدليل بالتقييم السنوي لرصد الإيجابيات وتعزيزها ومعالجة السلبيات ليبدأ دوران التخطيط على أسس متينة وأرضية صلبة أساسها ومقصدها المورد البشري بشؤون البلاط السلطاني.
وعن تدشين دليل التحفيز والتكريم صرح معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني: ندشن اليوم هذا الدليل ونحن موقنين بأن مسيرة التحفيز التي انطلقت بدايتها في العام 2005م قد أصبحت أمراً يُشار إليه بالبنان ومثار فخر واعتزاز لهذا الجهاز الذي يحرص دائماً على أن يكون الموظف محل اهتمام دائم باعتباره الركيزة الأساسية للتنمية وهو هدفها وغايتها في الوقت نفسه.
وأضاف: أصبح الجهاز مُغذياً لجهات أخرى أرادت أن تستفيد من التجربة الناجحة التي انتهجها شؤون البلاط السلطاني في هذا الجانب من حيث آلية العمل، ومجالات التكريم والأسس التي يسير عليها هذا النهج لتحقيق الغايات المرجوة منه وكذلك الأهداف المرسومة له، لذلك عملت لجنة التحفيز والتكريم على إعداد دليل إرشادي يتطرق الى التحفيز في شؤون البلاط السلطاني ومجالاته المختلفة وآليات العمل التي تقوم بها اللجنة في هذا الشأن، حيث يطوف الدليل بكافة الإجراءات اللازم القيام بها كإجراءات إدارية ومالية وتنظيمية والأمور الاخرى المصاحبة، وهو في ذلك يكون دليل عمل إجرائي تسترشد به الأجيال القادمة كما تستفيد منه الجهات الأخرى، بحيث يمثل رصيداً معرفياً و إضافة حقيقة لنجاحات اللجنة المتوالية.
بعدها قام معالي الأمين العام بتكريم الفئات الآتية:
* الضباط المستحقون لميداليات الخدمة الطويلة والسلوك الحسن
قام معالي الأمين العام راعي الحفل بتقليد الضباط المستحقين لميدالية الخدمة الطويلة والسلوك الحسن الميداليات وهم أربعة ضبَّاط من ضبَّاط شؤون البلاط السلطاني انطبقت عليهم شروط استحقاق هذه الميدالية وفقاً للأنظمة العسكرية المعمول بها في هذا الشأن.
* المجيدون في العمل والإنجاز
ضمت فئة المجيدين في العمل والإنجاز تكريم الموظفين بشهادة الإجادة الوظيفية حسب شرائح التصنيف الوظيفي المختلفة بدءاً من وظائف الخدمات المساعدة وانتهاءً بالوظائف الإشرافية، وقد تنافس هؤلاء المكرمون مع الكثيرين من زملائهم ممن تنطبق عليهم ذات الشروط المؤهلة للتكريم، عندها تقوم لجنة التحفيز والتكريم بتطبيق أساليب المفاضلة وفقاً للمعايير والأسس التي تعمل اللجنة على نهجها.
* الموظفون المجيدون على مستوى الوحدة
وفي فئة المجيدين على مستوى الوحدة تم تكريم (31) موظفاً تم اختيارهم للحصول على هذه الجائزة وفق معايير وأسسٍ تنافسيةٍ، ويعتبر هذا التصنيف محل تنافس بين موظفي الوحدة كل وحدة والعمل بكل جد وإخلاص للوصول إلى هذا التكريم.
* الموظف المجيد على مستوى شؤون البلاط السلطاني
كما تم تكريم الموظف المجيد على مستوى شؤون البلاط السلطاني، حيث يتم التنافس للفوز بجائزة هذا المجال من بين الواحد والثلاثين موظفاً الذين سبق اختيارهم ضمن فئة المجيدين على مستوى الوحدة، وحصل على هذه الجائزة الموظفة خالصة بنت عبدالله الأخزمية من المديرية العامة للرقابة.
* المجيدون في التأهيل
ضمت فئة المجيدين في التأهيل تكريم (63) موظفاً ممن أنهوا دراساتهم الجامعية في الشهادات العليا (البكالوريوس والماجستير والدكتوراه) بمعدلات عليا.
* أصحاب المبادرات والمقترحات البناءة
ضمت فئة أصحاب المبادرات والمقترحات البناءة (8) من الموظفين استحقوا هذه الجائزة لما قدموه من مقترحات بناءة ومبادرات تساهم في الرقي بمستوى العمل.
* أصحاب الإنجازات الرائدة والمشاريع البارزة
استحق أربعة موظفين التكريم عن فئة أصحاب الإنجازات الرائدة والمشاريع البارزة في شؤون البلاط السلطاني، ذلك لما خطوه من إنجازات على مدار مسيرتهم العملية أستحقوا من أجل ذلك هذا التكريم.
* الوحدات ذات المشاريع والإنجازات البارزة
تم تكريم الحدائق والمزارع السلطانية على حصولها على المركز الثاني لفئة البحوث والدراسات المتميزة في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور بجائزة خليفة الدولة لنخيل التمر، وتكريم فريق الطوارئ بشؤون البلاط السلطاني عن الجهود المتميزة في التقليل من الآثار الناتجة عن المخاطر المتعددة، وتكريم الخيالة السلطانية لحصولها على مجموعة من النتائج والإنجازات المشرفة في المسابقات الدولية.
* السائق المثالي على مستوى شؤون البلاط السلطاني
كما تمّ تكريم عدد ثلاثة سائقين بجوائز تحت مسمى أفضل سائق مثالي على مستوى شؤون البلاط السلطاني، حيث حصل على المركز الأول العريف ناصر بن علي بن حمد أمبوسعيدي ، وحصل على المركز الثاني الرقيب محمد بن السر سليم بيت سليم، أما المركز الثالث فكان من نصيب منصور بن حمد بن منصور الرشيدي، حيث أتت هذه الجائزة تشجيعاً للسائقين ودعماً لجانب السلامة المرورية بالسلطنة والحد من الحوادث المرورية.
* تكريم أفضل مشروع للوحدات المشاركة في المعرض المصاحب للحفل
كما كان هناك تكريم لأفضل مشروع للوحدات المشاركة في مجال المشاريع والإنجازات البارزة لوحدات شؤون البلاط السلطاني، حيث حصل على المركز الأول المديرية العامة للخدمات البيطرية عن مشروع دور البحوث التطبيقية في تطوير الكفاءة التناسلية في سلالات الإبل العمانية، وحصلت الضيافة السلطانية على المركز الثاني عن مشروع إدارة بيت الضيافة السلطانية بصلالة، أما المركز الثالث فكان من نصيب المركز الترفيهي بولاية منح عن مشروع مراحل تطور المركز الترفيهي، أما جائزة أفضل معرض فقد كانت من نصيب خدمات القصر السلطاني عن مشاركة مختبر الكيمياء والأحياء الدقيقة والمركز الثاني من نصيب نادي الواحات.

إلى الأعلى