الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مستعربون يعدمون فلسطينيا ويختطفون جريحا باقتحامهم مستشفى بالضفة

مستعربون يعدمون فلسطينيا ويختطفون جريحا باقتحامهم مستشفى بالضفة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
أعدم مستعربون متنكرون بزي مدني، فجر امس الخميس، شابا فلسطينيا واختطفوا جريحا بعد اقتحامه المستشفى الأهلي بمدينة الخليل. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها تلقت (الوطن) نسخة منه، إن الشهيد هو الشاب عبد الله عزام الشلالدة (27 عاما)، وأعدم برصاص قوة وحدة المستعربين الإسرائيلية، داخل المستشفى الأهلي بالخليل. وأضافت الوزارة، إن 21 عنصراً من هذه القوة اقتحموا، غرفة المصاب عزام الشلالدة في قسم الجراحة في المستشفى، وأطلقوا الرصاص على ابن عمه عبد الله، ما أدى لإصابته برصاصة عند الأذن ورصاصة بالصدر و3 في يديه، ليعلن عن استشهاده. يشار الى ان الجريح المختطف عزام الشلالدة من بلدة سعير (22 عاما) كان قد اصيب برصاص احد المستوطنين في الخامس والعشرين من الشهر الماضي، في منطقة وادي سعير، ووصل المستشفى في وضع صحي خطير، حيث اجريت له اكثر من عملية وتم تركيب وصلة شريانية له في منطقة الرقب. يذكر أنه باستشهاد الشاب الشلالدة يرتفع عدد الشهداء منذ بداية الهبة الجماهيرية إلى 83. واعتبر وزير الصحة د. جواد عواد، أن إعدام الشاب عبد الله عزام الشلالدة (27 عاما) برصاص قوة وحدة المستعربين الإسرائيلية، داخل المستشفى الأهلي بالخليل، دليل واضح على أن إسرائيل لا تقيم وزناً لكل المواثيق الدولية والإنسانية. وأضاف د. عواد، في بيان صحفي تلقت (الوطن) نسخة منه، صباح امس الخميس، أن على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته الكاملة لحماية شعبنا من آلة القتل الإسرائيلية. وأشار عواد إلى أن الصمت الدولي على اقتحام المستشفيات الفلسطينية أدى لزيادة وتيرة هذه الاقتحامات، بل وإعدام مرافقي المرضى داخل المستشفيات. وناشد وزير الصحة العالم الحر ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل الفوري لوقف الإرهاب الإسرائيلي، وحماية المرافق الصحية والمرضى من عدوان جيش الاحتلال.
الى ذلك ، واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي حملاتها الهمجية والتعسفية بحق الشعب الفلسطيني ففي مدينة بيت لحم, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الخميس، اربعة شبان من شمال وشرق بيت لحم. وافادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مخيم عايدة شمال بيت لحم، واعتقلت كلا من احمد فؤاد نوفل عدوين (24 عاما)، وسامي حماد يعقوب (18 عاما)، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما. وفي ذات السياق اعتقلت قوات الاحتلال الشابين جواد ردايده من بلدة العبيدية، ومحمد خالد طافش من زعترة شرق بيت لحم. وفي الاغوار, طردت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس الخميس، 13 عائلة من مساكنها في منطقة حمصه بالأغوار، بحجة إجراء تدريبات عسكرية. وقال رئيس مجلس وادي المالح عارف دراغمة في تصريحات صحفية، إن قوات الاحتلال طردت العائلات لإجراء تدريبات عسكرية في المنطقة من السادسة صباحا حتى الثانية عشر ظهرا. وأضاف إن الجيش الإسرائيلي سلم ذات العائلات إخطارات طرد يومي الاثنين والخميس من الأسبوعين القادمين . يذكر أن هذه العائلات التي تضم أكثر من 80 فردا، قد تعرضت للطرد هذه العام أكثر من عشر مرات. وفي مدينة جنين, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الخميس، شابا فلسطينيا من قرية صانور جنوب جنين . وقال شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب بلال عبد اللطيف عمر عيسه في العشرينات بعد مداهمة منزله. وفي مدينة نابلس, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الخميس، ثلاثة مواطنين فلسطينيين بينهم طفلان في محافظة نابلس. وأفاد نادي الأسير الفلسطيني في بيان له تلقت الوطن نسخة منه بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن فراس خلفه، بعد مداهمة منزله في المدينة. واضاف النادي أن هذه القوات اعتقلت الطفلين محمد هيثم حنني، ومحمد حسين أبو حيط من بلدة بيت فوريك شرقا، بعد مداهمة عدد من منازل المواطنين. وفي مدينة رام الله, اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر امس الخميس، قرية بيت ريما بمحافظة رام الله والبيرة، وداهمت عدة منازل في القرية وفتشتها وعبثت بالمحتويات. وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل ذوي الشاب كريم محمد الريماوي بحجة البحث عنه، وعبثت بالمحتويات، كما واقتحمت عيادة شقيقه ايهاب، ومنزل آخر لاقاربه يعود للمواطن دولة الريماوي. كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية, شابا فلسطينيا على حاجز عسكري أقامته على دوار عين سينيا، شمال مدينة رام الله. وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب بعد أن أوقفت المركبة التي كان يستقلها، ونقلته إلى جهة مجهولة. وفي مدينة طولكرم, أصيب ,مساء امس الاول، 7 شبان فلسطينيين بالرصاص الحي في مواجهات مع الاحتلال في أراضي جامعة خضوري غرب طولكرم. وافادت مصادر طبية باصابة سبعة فلسطينيين بالرصاص الحي اثناء المواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي وتم نقلهم الى مستشفى ثابت ثابت الحكومي, واضافت المصادر باصابة العشرات بالاختناق والرصاص المطاطي .
الى ذلك، دعت حركة “فتح” امس الخميس، منظمة الصحة العالمية إلى معاقبة إسرائيل على اقتحامها المستشفيات الفلسطينية، وأكد المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف، في بيان صحفي تلقت (الوطن) نسخة منه، أن اقتحام قوات الاحتلال للمستشفى الاهلي، إضافة إلى سلسلة اقتحامات المستشفيات في كافة المدن الفلسطينية كما حصل في مستشفى المقاصد والمستشفى التخصصي في نابلس وخطف الجرحى من سيارات الاسعاف الفلسطينية والاعتداء على طواقمها الطبية، هي “جرائم حرب وانتهاك سافر للقانون الدولي ولكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية والانسانية”. وحث منظمة الصحة العالمية إلى معاقبة اسرائيل على “هذه الانتهاكات الخطيرة التي ترتقي إلى جرائم حرب وإرهاب الدولة”، كما دعا المنظمات الانسانية والحقوقية وخصوصا منظمة الصليب الاحمر الدولية إلى إعلان “موقف واضح وحازم يدين هذه الجرائم والاعتداءات على المستشفيات وسيارات الاسعاف والمسعفين وخطف الجرحى من داخلها بالقوة المسلحة والتي تعتبر جميعها انتهاكات للمواثيق والاتفاقيات الدولية بهذا الشأن، فصمت هذه المنظمات على هذه الجرائم يشجع سلطة الاحتلال الاسرائيلية على مواصلة ارتكابها”.

إلى الأعلى