الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح مطار مخيزنة ومحطة تحلية المياه المصاحبة للنفط.. والتكلفة 35 مليون ريال عماني
افتتاح مطار مخيزنة ومحطة تحلية المياه المصاحبة للنفط.. والتكلفة 35 مليون ريال عماني

افتتاح مطار مخيزنة ومحطة تحلية المياه المصاحبة للنفط.. والتكلفة 35 مليون ريال عماني

في إطار الاحتفالات بالعيد الوطني الـ45 المجيد
ـ المشروعان يجسدان الشراكة بين حكومة السلطنة و(أوكسيدنتال عمان) ولتعزيز الإنتاجية في حقل مخيزنة

حقل مخيزنة (الوسطى) ـ من هيثم العايدي:
احتفل بمحافظة الوسطى بافتتاح مطار مخيزنة ومحطة تحلية المياه المصاحبة للنفط في حقل مخيزنة حيث يأتي افتتاح هذين المشروعين الكبيرين البالغ تكلفتهما 35 مليون ريال عماني ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ45 المجيد.
وأقامت شركة أوكسيدنتال عمان (أوكسي عمان) حفلا كبيرا بهذه المناسبة التي تأتي أيضا بالتزامن مع احتفالات الشركة بالذكرى العاشرة على تأسيس أوكسيدنتال مخيزنة.
وأقيم الحفل يوم الخميس تحت رعاية صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى بن ماجد آل سعيد، وحضور “ساندي لو” النائب التنفيذي للرئيس ورئيس الإنتاج الدولي بشركة أوكسيدنتال للنفط والغاز الدولية وعدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة وأعضاء إدارة شركة أوكسيدنتال عمان.
ورفع صاحب السمو السيد الدكتور فهد بن الجلندى بن ماجد آل سعيد في تصريح للصحفيين التهاني والتبريكات للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الـ45 المجيد.
كما قال سموه ان المشروعين يأتيان في اطار الشراكة بين حكومة السلطنة والقطاع الخاص ممثلا بشركة أوكسيدنتال عمان في رفد الاقتصاد الوطني من ناحية انتاج النفط ولتعزيز وتحسين الإنتاج في حقل مخيزنة.
من جانبه قال سعادة الشيخ معضد بن محمد اليعقوبي محافظ الوسطى ان هذا المطار هو بالدرجة الأولى لعمليات الشركة ولكن هناك تعاونا كبيرا من قبل الشركة في الحالات التي يحتاج أفراد المجتمع المحلي التنقل خلالها.
الجدير بالذكر أن مطار مخيزنة التابع لشركة أوكسيدنتال عمان بمحافظة الوسطى الذي شهد الاحتفال تم الانتهاء من إنشائه وتطويره وترخيصه من هيئة الطيران المدني بنهاية عام 2014 لنقل الركاب والبضائع من وإلى حقل مخيزنة ومحافظة مسقط. ويعتبر تطوير مطار مخيزنة جزءًا من خطة تطوير البنية الأساسية للحقل بشكل خاص وتوفير أحد المشاريع الخدمية بالمنطقة بشكل عام حيث يحتوي المطار على مدرج مُصَمَّم بمواصفات عالمية بُنِيَ على اشتراطات وضوابط الهيئة العامة للطيران المدني لاستقبال طائرات من حجم البوينج (800-737B) بطول 2500 متر وعرض 45 مترا، وموقف يتسع لطائرتين، كما يستخدم المطار أيضا مهبطا للطائرات المروحية. وإضافة إلى ذلك تم إنشاء مبنى للمسافرين ليتناسب مع متطلبات إدارة المطار واستقبال الركاب والشحن الجوي بسعة 130 الف مسافر سنويا ومبنى آخر تابع لمحطة الإطفاء والسلامة ومبنى للمعدات الأرضية ومواقف للسيارات. وتبلغ المساحة الإجمالية للمباني والمرافق الخدميه للمطار حوالي 20 الف متر مربع. وقد زُود المدرج بالأضواء الأرضية وفقا للمعاير القياسية وقوانين الملاحة العالمية كما تم إنشاء برج للمراقبة الجوية بارتفاع 8 أمتار وتزويده بأحدث أجهزة الاتصال وكذلك إنشاء محطة الرصد الجوي لخدمة المطار بشكل خاص والمنطقة بشكل عام وذلك عن طريق الربط بالأرصاد الجوية العمانية. كما تم تزويد مبنى المطار بأحدث الأجهزة الأمنية ليتواكب مع متطلبات الهيئة العامة للطيران المدني وشرطة عمان السلطانية.
أما المشروع الثاني المتمثل في محطة تنقية المياه المصاحبة للنفط فهو عبارة عن منشأة أنشئت على مقاييس عالمية تعمل على تنقية المياه المصاحبة للنفط الخام من خلال أربع مراحل. ففي المرحلة الأولى يتم التخلص من البقايا النفطية المصاحبة للمياه، فيما تختص المرحلة الثانية بتنقية المياه من الأملاح مثل الكالسيوم والماغنسيم، أما المرحلة الثالثة فيتم فيها إزالة العوالق الصلبة المتبقية من المرحلتين السابقتين، وتعد المرحلة الرابعة والأخيرة هي المرحلة الأساسية للوصول بالماء إلى درجة نقاوة عالية ويتم من خلالها تنقية المياه من المواد الصلبة الذائبة في تلك المياه. الجدير بالذكر أن كمية المياه المعالجة من خلال هذا المشروع هي 50 ألف برميل يوميا، ويتم استخدام المياه بعد التنقية في إنتاج البخار الذي يعد المادة الأساسية في إنتاج النفط المعزز في حقل مخيزنة.

إلى الأعلى