الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إسدال الستار بنجاح على فعاليات ماراثون عمان الصحراوي في نسخته الثالثة
إسدال الستار بنجاح على فعاليات ماراثون عمان الصحراوي في نسخته الثالثة

إسدال الستار بنجاح على فعاليات ماراثون عمان الصحراوي في نسخته الثالثة

برعاية وزير السياحة
إشادة كبيرة من المشاركين بتنظيم الحدث والمقومات السياحية بولاية بدية

متابعة ـ محمد الحجري:
أسدل الستار امس الأول عن ماراثون عمان الصحراوي الذي اقيم تحت رعاية معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة اقيمت في اجواء تراثية جميلة بحصن الواصل التاريخي بولاية بدية احد ابرز المعالم السياحية بالولاية وسط حضور جماهيري كبير ملأ ساحة القلعة من ابناء الولاية والمشاركين شهد خلالها تكريم اصحاب المراكز الاولى واقامة عدد من الفقرات الفنية الجميلة التي اعجب بها الحضور من المشاركين والمدعوين.
ما ميز تلك الامسية الجميلة اقتراب احتفالات السلطنة بالعيد الوطني المجيد واختلطت خلالها تعابير نجاح الحدث مع العيد الوطني حيث ازدان مسرح الحصن بأعلام السلطنة والدول المشاركة الجميلة الزاهية وصور جلالة السلطان المفدى وواكب حفل تكريم الفائزين والمشاركين العهد والفجر النوفمبري المجيد والسلطنة العزيزة تحتفل بأيامها الخالدة والفارقة، وقد حضر الحفل سعادة الدكتور محمد سعيد الحجري ـ عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بدية ـ والشيخ أحمد الفارسي ـ نائب والي بدية ـ والعميد عامر بن سعيد الحجري ـ قائد شرطة محافظة الداخلية ـ وسعادة الدكتور عامر بن محمد الحجري ـ مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون ـ والشيخ سالم بن ناصر الحجري وجمهور غفير من الأهالي والمهتمين برياضة الماراثونات.
اليزابيث تشيد بالحدث
الحفل كعادته بدأ بآيات بينات من الذكر الحكيم غسلت القلوب والأرواح من الأدران، ثم ألقى المنظمون كلمة قالتها نيابة عنهم بطلة فئة النساء السويدية اليزابيث برانس شكرت فيها من القلب كل الجهود الجبارة لإنجاح الماراثون وقالت إنها المرة الأولى التي تزور فيها السلطنة ولكنها بالتأكيد لن تكون الأخيرة، مضيفة أن يترقبوها في السباق القادم وهي ومن تستطيع اقناعه بالحضور.
المرابطي يثمن الكرم العماني
بعد ذلك تحدث البطل المغربي رشيد المرابطي شاكرا الجميع لما لاقاه من تشجيع ومن حفاوة وقال إن ذلك ليس غريبا على سكان ولاية بدية وعموم السلطنة وقد لمس ذلك منذ مشاركته الأولى قبل سنتين. وتحدث بعض زملائه المشاركين عن حسن خلق الشعب العماني وحسن الاستضافة وطيب اللقاء، مؤكدين أن الشعب العماني يتميز بالودية وطيب المعشر والثقافة العالية، وأنهم سيسعون إلى نقل هذه الصورة الطيبة لكل من سيلتقون بهم، كما سيعملون على اقناع أسرهم ومجتمعاتهم لزيارة السلطنة .
فقرات فنية
بعدها قدمت فرقة الفنون الشعبية بقرية الواصل باقة من الاهازيج الشعبية الحماسية وقدم مجموعة من طلبة مدرسة كعب بن عمرو بالواصل فن البرعة الذي أطرب الحضور وخاصة المشاركين من الجنسيات المختلفة، كما ألقى الشاعر الجميل عبيد بن ناصر الحجري قصيدة جميلة تناولت مجموعة من الأفكار والرؤى حول الماراثون، ثم أُستعرض فلم تسجيلي مرئي لكافة مراحل السباق والأعمال الكبيرة التي تخللته.
تكريم اللجان والفائزين
وفي ختام الحفل قام معالي وزير السياحة أحمد المحرزي بتكريم اللجان المنظمة للماراثون والجهات الراعية له والذين بذلوا جهودا جبارة ومخلصة لإنجاحه مثل وزارتي الشئون الرياضية والسياحة والاتحاد العماني لألعاب القوى والخدمات الطبية بالجيش العماني ومركز شرطة بدية وبلدية بدية ودائرة الطرق بإبراء وبعض وسائل الإعلام كالوطن والشبيبة وعمان وتلفزيون سلطنة عمان ونادي بدية وفريق الواصل وشركة دليل للنفط والشركة العمانية لإدارة المطارات وصيدلية مسقط ومياه بدية (اليقين) ورد لايت وشركة الأبعاد الثلاثية والشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال ومخيم المها، كما قام معاليه بتوزيع الجوائز على الفائزين في الماراثون.
المرابطي بطل للسنة الثالثة
وكانت لوحة الشرف الخاصة بالنسخة الثالثة من ماراثون عمان الصحراوي أسفرت عن تتويج المغربي رشيد المرابطي بطلا ــ للمرة الثالثة على التوالي بعد فوزه أيضا بالنسختين الأولى والثانية ــ قاطعا مسافة السباق البالغة 165 كم في زمن اجمالي وقدره 13 ساعة و18 دقيقة و21 ثانية ، وجاء البطل الاوكراني افجيني جليفا ثانيا بزمن اجمالي 13.52.46 ساعة، وحل البطل الاردني سلامة الأقرع في المركز الثالث بزمن 14 ساعة و14 دقيقة و31 ثانية، فيما جاء البطل العماني سامي السعيدي رابعا، والمتسابق الاسباني جوان ماريا خامسا.
وفي فئة السيدات تُوجت باللقب البطلة السويدية اليزابيث في مشاركتها الأولى في زمن ( 18 ساعة و36 دقيقة و20 ثانية )، وجاءت بطلة النسختين الماضيتين البطلة المغربية عزيزة الراجي في المركز الثاني وقطعت السباق في زمن اجمالي وقدره 20.31.26 ساعة ، فيما ذهب المركز الثالث للارجوانية سيلفيا امودو بزمن 22.25.79 .
يذكر أن ماراثون عمان الصحراوي ـ الذي بدأ بولاية بدية طوال الأسبوع الماضي ـ بلغت مسافته 165 كم قطعت من خلال ست مراحل على مدى ستة أيام ( لأولى 21كم ـ الثانية 25كم ـ الثالثة 29 كم ـ الرابعة 27 كم ـ الخامسة 42 كم ـ السادسة 20 كم).
وقد خصصت اللجنة المنظمة جوائز تشجيعية لفئة الهواة للفائزين بالمراكز الأولى في فئة 3 كيلو للبراعم و5 كم للشباب .
السعيدي يضفر بلقب العمانيين
وبالنسبة للعدائيين العمانيين فاز سامي السعيدي بالمركز الأول ويوسف الزعابي بالمركز الثاني وذهب المركز الثالث للمتسابق أحمد السلطي .
وفي مسابقة الفرق جاء الفريق المكون من البطلين المرابطي والأقرع أولا ، وفريق اوركس كامب المكون من البطلين افجيني وسامي السعيدي ثانيا ، وآل المركز الثالث لفريق عمان المكون من يوسف عبدالله وأحمد السلطي.
اجمل صورة
كما أقيمت مواكبة للماراثون مسابقة التصوير الضوئي لأجمل الصور الخاصة بالسباق وفاز كل من أحمد بن عبدالله الحجري وأحمد بن سالم المصلحي وقيس بن أيوب الحجري بالمراكز الثلاثة الأولى على التوالي.
ابرز سباقات العالم
واشاد جميع الحضور من المشاركين في النسخة الثالثة من ماراثون عمان الصحراوي بهذا السباق والذي يعد احد ابرز السباقات على مستوى العالم والذي عكس عن مدى التحدي الكبير لخوض عمار هذا السباق في ستة ايام والذي شهد الكثير من المنافسة وتواجد في هذه النسخة وجوه جديدة تشارك للمرة الأولى اعبرت عن سعادتها بهذه المشاركة والمناظر السياحية الجميلة التي تتميز بها ولاية بدية وعن غيرها المسابقات العالمية الأخرى التي تقام في مختلف دول العالم وعلى الرغم من أن هناك الكثير من الماراثونات الصحراوية حول العالم كأستراليا والصين والمغرب والأردن وإيسلندا، إلا أن ماراثون عمان الصحراوي يعد الأول من نوعه في دول الخليج، وقد استطاع هذا الماراثون ـ الذي تتميز أحداثه بالإثارة والتحدي والمغامرة وقوة التحمل ـ أن يفرض نفسه كأحد الماراثونات الصحراوية المهمة على مستوى العالم، وأن يحقق نجاحاً باهراً وذلك بشهادة الخبراء والمشاركين العالميين، سواء من خلال التنظيم أو اختيار المسارات، أو من خلال الطبيعة الصحراوية التي تتخللها مراحل الماراثون.
وأعطى هذا النجاح المنظمين دافعاً لبذل مزيد من الجهد بالطريقة التي تضع السلطنة من ضمن الجهات المفضلة لدى المتسابقين، مما سيعطي السلطنة الأفضلية في أحقية التنظيم عند التفكير في إقامة مثل هذه الماراثونات والأحداث المشابهة.
مشاركة كبيرة
وقد حظي الماراثون في نسخته الثالثة هذا العام بمشاركة كبيرة من العمانيين والعرب والأوروبيين والأجانب من كل دول العالم، حيث وصل عدد المشاركين إلى (100) عداء من (17) دولة من مختلف قارات العالم، علما بأن العدد في الماراثون الماضي كان لا يتعدى الـ (35) متسابقا .
وشهد الماراثون نجاحات كبيرة سواء من ناحية المشاركات العالمية أو الحضور الجماهيري أو التجاوب من قبل القطاعات المختلفة، وعُزي ذلك إلى عدة عوامل ومعطيات منها الحشد الجماهيري الغفير والمتزايد والقاعدة الجماهيرية الكبيرة التي تحظى بها مثل هذه السباقات، وأيضا ما تمثله الرمال من مقومات سياحية وبيئية ملائمة ومرغوبة من قبل المواطنين والسياح، وما يكتنفها من تنوع جغرافي نادر حيث سيكون لها الأثر الكبير في تسويق السلطنة عالميا كإحدى الوجهات العالمية في رياضة المغامرات، والمنافسة الشديدة والإقبال المتزايد من قبل المشاركين، بالإضافة إلى مشاركة مجموعة كبيرة من الزائرين والمقيمين من جنسيات عربية أوروبية وأميركية وما سيتبع ذلك من تأثير على زملائهم الأجانب .

إلى الأعلى