الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / تهنئة السلطنة على تصدرها الشاطئية الخليجية وتكليف الكشري لحل قضية المجلس القطري
تهنئة السلطنة على تصدرها الشاطئية الخليجية وتكليف الكشري لحل قضية المجلس القطري

تهنئة السلطنة على تصدرها الشاطئية الخليجية وتكليف الكشري لحل قضية المجلس القطري

في اجتماع المكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية الخليجية بالدوحة

هنأ المكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون اللجنة الأولمبية العمانية على حصولها على المركز الأول في دورة الألعاب الشاطئية الثانية ، والتي أقيمت خلال الفترة من 9 الى 26 أبريل 2015م بالعاصمة القطرية الدوحة وذلك في الاجتماع الخامس والثمانين للمكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون الذي عقد بالعاصمة القطرية الدوحة وذلك بدعوة من الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية واستضافة كريمة من اللجنة الأولمبية القطرية بدولة قطروترأس الاجتماع سعادة الدكتورثاني بن عبدالرحمن الكواري ـ أمين العام اللجنة الأولمبية القطرية رئيس الدورة الحالية للمكتب التنفيذي ، بمشاركة أصحاب السمو والسعادة أمناء اللجان الأولمبية بدول المجلس، والامانة العامة وضم وفد اللجنة الأولمبية العمانية المشارك في الاجتماع كل من طه بن سليمان الكشري أمين السر العام للجنة الأولمبية العمانية وهشام بن سالم العدواني مدير التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية العمانية وبدر بن علي أولاد ثاني عضو لجنة التنسيق والمتابعة
وفي بداية الاجتماع رحب سعادة رئيس الاجتماع بأصحاب السعادة أمناء اللجان الأولمبية الخليجية والوفود الرسمية المشاركة وتمنى لهم طيب الاقامة في بلدهم الثاني دولة قطر والتوفيق في أعمال اجتماعهم. كما ألقى سعادة عادل بن خليفة الزياني ـ رئيس قطاع شئون الانسان والبيئة بالأمانة العامة لمجلس التعاون، كلمة نيابة عن سعادة الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية والتنموية رحب فيها بالوفود المشاركة، وأشاد بدورالمكتب التنفيذي في دعم العمل الخليجي المشترك، كما أشاد بما أنجزته اللجان التنظيمية بدول المجلس.
وفي مستهل الاجتماع أطلع المكتب التنفيذي على التقرير المقدم من اللجنة الأولمبية العمانية والخاص بدورة الألعاب الرياضية الرابعة لرياضة المرأة، والتي أقيمت في السلطنة خلال الفترة من 8 ـ 18مارس 2015م وقدم المكتب التنفيذي الشكر للجنة الأولمبية العمانية برئاسة الشيخ خالد بن محمد الزبير لاحتضان السلطنة للدورة الرابعة لرياضة المرأة ولدعمها اللامحدود وتوفيرها لسبل الراحة للمشاركين لتخرج بصورتها المتميزة و تقديم شكر لرئيس وأعضاء اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة برئاسة الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح واللجنة العمانية لرياضة المرأة برئاسة السيدة سناء البوسعيدي على جهودهم المميزة للارتقاء برياضة المرأة الخليجية.
وهنأ أعضاء المكتب التنفيذي اللجنة الأولمبية البحرينية على حصولها على المركز الأول في الدورة ، وتمنوا لبقية الدول التوفيق في الدورات القادمة.
كما كلف المكتب التنفيذي لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الاولمبية الخليجية بدول مجلس التعاون طه بن سليمان الكشري أمين عام اللجنة الأولمبية العمانية ـ وأحمد بن عبدالله الحميدي ـ مدير إدارة الرياضة بالأمانة العامة ، وممثل عن الشؤون التشريعية والقانونية بالأمانة العامة، بعقد اجتماع عاجل للجنة التنظيمية لكرة الطاولة بحضور ممثل المكتب التنفيذي لإيجاد حل لقضية اللاعب لي بينج المجنس بالمنتخب القطري لتنس الطاولة على خلفية عدم السماح له بالمشاركة في منافسات دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثانية التي اقيمت مؤخرا بالمملكة العربية السعودية ، وموافاة أعضاء المكتب التنفيذي بما يتم فيه, مع الأخذ بالاعتبار تطبيق لوائح العمل المشترك في المجال الرياضي. حيث بعد أن أطلع المكتب التنفيذي على التقرير المقدم من اللجنة الأولمبية القطرية واللجنة التنظيمية لكرة الطاولة بشأن أهلية اللاعب لي بينج، وبناءً على لوائح العمل المشترك في المجال الرياضي والتي تنص على أحقية حامل جواز سفر الدولة المشاركة في بطولات المجلس مالم يتعارض ذلك من نظام أهلية اللاعبين وفقاً لأنظمة الاتحاد الدولي لكل لعبة.
وأطلع المكتب التنفيذي على مذكرة الأمانة العامة بشأن متابعة توصية الاجتماع رقم (29) لأصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجآن الاولمبية بشأن اعتماد حصة تربية رياضية يومية في جميع المراحل التعليمية بدول مجلس التعاون، وقرر تكليف الأمانة العامة بالنظر في ما سيتم بشأن مشروع الرياضة المدرسية وعرضه على الاجتماع القادم للمكتب التنفيذي.
بعدها اطلع المكتب التنفيذي على مذكرة الأمانة العامة، وفيما يتعلق بقرار أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون في اجتماعهم التاسع والعشرين (قطر 3 مارس 2015م)، والخاص بمبادرة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، بشأن هيئة فض المنازعات الرياضية بدول مجلس التعاون، وتم اعتماد لجنة مختصة في مبادرة الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بشأن هيئة فض المنازعات الرياضية الخليجية، على أن توافي الدول الأعضاء أسماء ممثليها المختصين بحد أقصى تاريخ 19 نوفمبر 2015م، ورفع التصور المبدئي و الاستفسارات في موعد أقصاه 03 ديسمبر 2015م، على أن تعقد أول ورشة عمل بتاريخ 12 ديسمبر 2015م في مملكة البحرين، وبعد دراسته، تمنح اللجان مهلة أربعة عشر يوما لرفع التصور النهائي العام، وعرضه بشكله النهائي على المكتب التنفيذي.
كما أطلع المكتب التنفيذي على التقرير المقدم من اللجنة الأولمبية الكويتية بشأن مشروع استراتيجية تطوير العمل المشترك في المجال الرياضي وفي هذا الشأن تم اعتماد لجنة مختصة لإعداد استراتيجية العمل الرياضي المشترك ، تتضمن رؤية واضحة ورسالة وأهدافا استراتيجية، وخطة عمل تنفيذية محددة الفترة الزمنية، وتحديد مؤشرات القياس (KPIs)، برئاسة سعادة الدكتور عادل بن خليفة الزياني ـ رئيس قطاع شئون الانسان والبيئة، وعضو عن كل لجنة أولمبية خليجية، وعضو ومقرر من الأمانة العامة وتضمين ما تم من جهود في مشروع استراتيجية تطوير العمل المشترك في المجال الرياضي بدول مجلس التعاون، ضمن عمل اللجنة المختصة بإعداد مسودة الاستراتيجية.
و أطلع المكتب التنفيذي على مذكرة الأمانة العامة والمتضمن مقترح اللجنة الأولمبية القطرية بشأن اليوم الرياضي لدول مجلس التعاون, والذي تم إقراراه من قبل أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية في اجتماعهم التاسع والعشرين (الدوحة، 3 مارس 2015م)، كما شكر أعضاء المكتب التنفيذي اللجنة الأولمبية القطرية على مقترحها بشأن اليوم الرياضي لدول مجلس التعاون، وقرر إعطاء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون الفرصة الكافية للنظر في المقترح المقدم من اللجنة الأولمبية القطرية وموافاة الأمانة العامة برأيها حول هذا المقترح.
وأطلع المكتب التنفيذي على التقرير المقدم من اللجنة الأولمبية الكويتية بشأن مبادرة (أولمبياد ثقافي خليجي) وشكرتها على ما تفضلت بعرضه بشأن مقترح إقامة (أولمبياد ثقافي خليجي) على هامش دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم، وما قامت به الأمانة العامة بمخاطبة الشيخ طلال الفهد رئيس الدورة الحالية لبطولة كأس الخليج ليقوم بدوره بتعميم القرار على الاتحادات الخليجية لكرة القدم واستذكرت قرار أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية في اجتماعهم التاسع والعشرين، (قطر، 03 مارس 2015م) بشأن مقترح دولة الكويت لإقامة فعاليات ثقافية (أولمبياد ثقافي خليجي)، وقرر الموافقة على اقتصار إقامة الفعاليات الثقافية (أولمبياد ثقافي خليجي) في دورات الألعاب الرياضية، والشاطئية، ورياضة المرأة بمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
كما أطلع المكتب التنفيذي على التقرير المقدم من اللجنة الأولمبية القطرية بشأن مبادرة (أنقذ الحلم)، وشكرها على جهودها في توفير المعلومات الخاصة بالمبادرة، وسعيها إلى تعزيز قيم التنافس الشريف في المجال الرياضي بين أبناء دول المجلس وحماية النزاهة في الرياضة الخليجية، ولما لها من أثر كبير في زرع المفاهيم الحميدة في نشأة دول مجلس التعاون بصورة عامة، وتقرر أن تقوم الأمانة العامة بمخاطبة اللجان الأولمبية بحث الاتحادات والاندية الرياضية بدول المجلس واللجان التنظيمية للألعاب الرياضية للعمل بالمبادرة وتكليف الأمانة العامة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية القطرية بتنظيم ورشة عمل حول مبادرة “أنقذ الحلم” للتعريف بالمبادرة ومجالات تفعيلها, وأن تقوم اللجان الأولمبية بموافاة اللجنة الأولمبية القطرية بأسماء المشاركين في الورشة.
بعد أن أطلع المكتب التنفيذي على قرار أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون رقم (29) والذي ينص على “التأكيد على تقديم الدعم لدولة قطر لإنجاح استضافتها لكأس العالم 2022م”، ثمن أعضاء المكتب التنفيذي الجهود المبذولة والاستعدادات التي تقوم بها دولة قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022م، وقرر التأكيد على توفير كافة الجهود لدعم دولة قطر لاستضافتها لكأس العالم 2202م.
كذلك أطلع المكتب التنفيذي على التقرير المقدم من اللجنة الأولمبية العربية السعودية بشأن دورة الألعاب الرياضية الثانية، والتي أقيمت خلال الفترة من 15 ـ 26 أكتوبر 2015م، وثـمن أعضاء المكتب التنفيذي الجهود التي بذلتها اللجنة الأولمبية العربية السعودية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز ورئيس اللجنة العليا المنظمة للدورة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالحكيم بن مساعد بن عبدالعزيز على ما قدموه من كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال وتوفير كافة سبل الراحة لانجاح الدورة الرياضة الخليجية الثانية وخروجها بصورة مميزة ومشرفة تفخر بها دول مجلس التعاون وتستند عليها لاستكمال الدورات الخليجية الرياضية وهنأ أعضاء المكتب التنفيذي اللجنة الأولمبية العربية السعودية على حصولها على المركز الأول في الدورة، وتمنوا لبقية الدول التوفيق في الدورات القادمة.
وفيما يخص موعد استضافة دورة الألعاب الرياضية الثالثة ودورة الألعاب الشاطئية الثالثة لدول مجلس التعاون و بعد أن أطلع المكتب التنفيذي على مذكرة الأمانة العامة بشأن تحديد الدولة المستضيفة لدورة الألعاب الرياضية الثانية ودورة الألعاب الشاطئية الثانية، كلف المكتب التنفيذي اللجنة الأولمبية الكويتية الاستعداد لاستضافتها عام 2019م وإقامه دورة الألعاب الشاطئية الثالثة في السلطنة في الربع الأول من عام 2017م.
وقد أطلع المكتب التنفيذي على التقرير المقدم من اللجنة الأولمبية الوطنية بالإمارات العربية المتحدة, وثنى على الجهود والاستعدادات التي تقوم بها اللجنة الأولمبية الوطنية بالإمارات العربية المتحدة لاستضافة دورة الألعاب الرياضية الأولى للناشئين بدول مجلس التعاون في عام 2016م، والشكر أيضاً للأمانة العامة على متابعتها لقرارات أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية، وأوصى المكتب بقيام اللجان الأولمبية الخليجية بموافاة الأمانة العامة بالتقويم الدراسي لعام 2016م، على أن تقوم الأمانة العامة بارسالها للجنة الأولمبية الوطنية بالإمارات العربية المتحدة والتأكيد على اللجنة الأولمبية الوطنية بالإمارات العربية المتحدة باستضافة الدورة الأولى للألعاب الرياضية للناشئين خلال الفترة من 15-21 سبتمبر 2016م، على أن توافي اللجان الأولمبية الخليجية بموافقتها على الموعد المقترح وتأكيد مشاركة كافة اللجان الأولمبية الخليجية في الدورة الأولى للألعاب الرياضية للناشئين كما استعرض المكتب التنفيذي استعدادات اللجنة الأولمبية الوطنية بالإمارات العربية المتحدة لاستضافتها لمؤتمر مجلس التعاون الثالث للرياضة والبيئة والمقرر إقامته خلال الفترة من 5 ـ 4 نوفمبر 2015م .
وناقش المكتب التنفيذي مقترح اللجنة الأولمبية القطرية واللجنة الأولمبية العمانية ، وقررالموافقة على مقترح تكريم العاملين في المجال الرياضي بدول مجلس التعاون، وتكليف لجنة التنسيق والمتابعة بإعداد اللائحة الخاصة بهذا الشأن، على أن تعرض على الاجتماع القادم للمكتب التنفيذي رقم (86) للنظر فيها.
و أطلع المكتب التنفيذي على الجدول المقدم من الأمانة العامة بشأن إشهار اللجان التنظيمية للألعاب الرياضية، على أن تقوم الأمانة العامة بمخاطبة اللجان الأولمبية الخليجية لموافاتها بأسماء ممثليها في اللجان التنظيمية التالية :
1-القوس والسهم (المقر – الإمارات العربية المتحدة).
2-للرياضة الشتوية (المقر – دولة الكويت).
3-السيارات والدراجات النارية (المقر – الإمارات العربية المتحدة).
4-المصارعة (المقر – دولة الكويت).

واستعرض المكتب التنفيذي مقترح الأمانة العامة لوضع آلية لاعتماد خطط اللجان التنظيمية للألعاب الرياضية، وبعد المناقشة، وافق المكتب التنفيذي على رفع توصية ومقترح الأمانة العامة بشأن آلية اعتماد خطط اللجان التنظيمية لرؤساء اللجان الأولمبية لاعتماده بالتمرير, وإضافتها في لوائح العمل المشترك في المجال الرياضي، على ان توافي اللجان التنظيمية للألعاب الرياضية بدول مجلس التعاون الأمانة العامة، بخطط أنشطتها لعامين متتاليين على أن تشتمل الخطط مكان و تاريخ إقامة الأنشطة، وذلك قبل نهاية السنة الميلادية.
وأكد المكتب التنفيذي لمجلس أصحاب السمو والمعالي والسعادة رؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون خلال اجتماعه على دعم الجهود التي تقوم فيها وتبذلها اللجنة الأولمبية الكويتية لرفع الإيقاف الدولي بالتعاون والتنسيق مع الحكومة الكويتية واللجنة الأولمبية الدولية وهنأ المكتب سعادة محمد بن علي الكمالي ـ أمين عام اللجنة الاولمبية الوطنية بالإمارات العربية المتحدة، باختياره محكماً في محكمة الكأس الرياضية الدولية، وكذلك على اختياره عضوا في المجلس الوطني لاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، و بتعيينه رئيساً للمكتب التنفيذي لاتحاد الإمارات للفروسية والسباقات وقدم المكتب التهاني والتبريكات الى سعادة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة بفوزها بجائزة اللجنة الأولمبية الدولية للمرأة عن قارة آسيا لعام 2015م.

إلى الأعلى