الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اليوم .. بدء التدقيق الخارجي على وزارة التربية والتعليم في نظام إدارة الجودة
اليوم .. بدء التدقيق الخارجي على وزارة التربية والتعليم في نظام إدارة الجودة

اليوم .. بدء التدقيق الخارجي على وزارة التربية والتعليم في نظام إدارة الجودة

ـ سعود البلوشي : الوزارة ساعية لتجويد الخدمات المقدمة للمستفيد

يبدأ اليوم برنامج التدقيق الخارجي ( المتابعة الأولى ) على دوائر المطابقة بوزارة التربية والتعليم في نظام إدارة الجودة والذي يستمر خلال الفترة من 15 إلى 19 نوفمبر الجاري حيث سيتم متابعة ست مديريات تعليمية لمحافظات ( جنوب الشرقية ـ شمال الباطنة ـ شمال الشرقية ـ الظاهرة ـ البريمي ـ مسندم ) وتتطلع وزارة التربية والتعليم إلى تجويد الخدمات المقدمة والتحسين المستمر في الأداء وبلوغ مستويات عالية من الدقة والسرعة والشفافية لإرضاء المستفيد.
وتواصل دائرة الجودة بوزارة التربية والتعليم جهودها في مجال تجويد وتحسين الخدمات التربوية المقدمة للمستفيد من خلال التحديث الدائم على إجراءات العمل وفق متطلبات التحسين المستمر ومتابعة مؤشرات الإنجاز وقياس رضا المستفيد لغرض التحسين والتدقيق المستمر على أقسام المطابقة في مختلف المديريات التعليمية علما بأن نظام الجودة يطبق في مرحلته الأولى على المديرية العامة للشؤون الإدارية والمديرية العامة للتخطيط والجودة ونظائرهما في المديريات التعليمية لمختلف المحافظات.
يذكر أن الوزارة بدأت مرحلة تشخيص إمكانية تطبيق نظام إدارة الجودة منذ عام 2008م وقد بدأ التطبيق الفعلي لنظام إدارة الجودة الأيزو 9001 / 2008 منذ عام 2012م وشهد عام 2014م حصول وزارة التربية والتعليم على شهادة المطابقة لمعايير نظام إدارة الجودة حسب مواصفة ايزو 9001 / 2008 من قبل شركة الإشهاد العالمية (Lioyd’s Register) وذلك بعد مرحلة التدقيق الخارجي الذي خضعت له الوزارة في نوفمبر من العام الفائت علما بأن التدقيق الخارجي قد شمل في مرحلته الأولى المديرية العامة للتخطيط وضبط الجودة بديوان عام الوزارة بالإضافة إلى أربعة مديريات تعليمية بمحافظات ( مسقط ـ جنوب الباطنة ـ شمال الشرقية ـ الظاهرة ) .
وسيتضمن برنامج التدقيق الخارجي ( المتابعة الأولى ) في يومه الأول جلسة افتتاحية مع وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية , ووكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية ومهام ممثلة الإدارة العليا, بالإضافة إلى انطلاق التدقيق على المديريات التعليمية لمحافظات (جنوب الشرقية ـ شمال الباطنة ـ شمال الشرقية ـ الظاهرة ـ البريمي ـ مسندم ) , ويتكون فريق التدقيق الخارجي من أربعة مدققين , يتوزعوا على المديريات التعليمية خلال فترة التدقيق الممتدة حتى 19 نوفمبر الجاري وفي اليوم الختامي للتدقيق ستقام الجلسة الختامية بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وسعادة الوكلاء .
وفي هذا الصدد قال سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية رئيس لجنة الجودة : تسعى وزارة التربية والتعليم إلى تجويد الخدمات التي تقدمها للمستفيد من خلال تطبيق نظام إدارة الجودة (الأيزو) حسب المواصفة القياسية العالمية 9001: 2008م، حيث تم تطبيق الأيزو لتجويد العمل الإداري في المديرية العامة للتخطيط وضبط الجودة والمديرية العامة للشؤون الإدارية ونظائرهما في المديريات التعليمية بالمحافظات لتجويد بعض الخدمات ذات العلاقة بالمستفيد (المدرسة) بدءا من 2012م وقد حصلت الوزارة على الإشهاد بالمطابقة في نوفمبر 2014م
ولمتابعة فعالية تطبيق نظام إدارة الجودة في المديريات والدوائر ذات العلاقة ومناقشة التحديات التي تواجه تطبيق النظام بهدف التغلب عليها وصولا إلى التحسين المستمر في الخدمات المقدمة للمستفيد، فقد تم تنفيذ اجتماع مجلس الجودة في الرابع من نوفمبر 2015م بحضور سعادة وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية وسعادة وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية كممثلين الإدارة العليا المشرفة على النظام، بالإضافة إلى مدير عام التخطيط وضبط الجودة ومدير عام الشؤون الإدارية ومدراء عموم مديريات التربية والتعليم بالمحافظات كممثلين عن مجال المطابقة بديوان عام الوزارة والمديريات التعليمية للمحافظات، وكذلك رؤساء أقسام ضبط الجودة وأعضاء فريق الجودة. وقد تم خلال هذا الاجتماع استعراض التحديات والخروج بتوصيات تهدف إلى تحسين جودة العمل الإداري وفقا للقوانين والتشريعات المسيرة للعمل.
وأضاف: أما لمتابعة نتائج تطبيق نظام الجودة وإقرار التوصيات التي تم الخروج بها من اجتماع مجلس الجودة للتغلب على التحديات فقد تم تنفيذ اجتماع مراجعة الإدارة في الخامس من نوفمبر 2015م، علما بأن هذا الاجتماع يعد أحد المتطلبات الهامة في مواصفة الأيزو وذلك تحت بند مسؤولية الإدارة. تم هذا الاجتماع بحضور ما يقارب من 100 موظف، بحضور سعادة وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية وسعادة وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية كممثلين الإدارة العليا المشرفة على النظام، ومدراء عموم ديوان عام الوزارة والمديريات التعليمية.
تم خلال الاجتماع استعراض عدد من أوراق العمل منها: (1) إيجابيات النظام والتغييرات التي قد تؤثر عليه تقدمت بها ممثلة الإدارة العليا، ونتائج الافعال الناشئة عن اجتماع مراجعة الإدارة السابق لعام 2014م تقدم بها رئيس قسم مواصفات الجودة، ونتائج إدارة النظام تقدم بها رئيس قسم التدقيق ومراجعة الجودة، والتحديات التي تواجه تطبيق النظام وتوصيات التحسين المستمر تقدم بها أحد أخصائيو الجودة بقسم نظم الجودة.
إن ما يميز اجتماع مراجعة الإدارة لعام 2015م هو تخصيص خمس دقائق لكل مدير عام ليقيّم تجربة مديريته في تطبيق نظام إدارة الجودة إيجابا وسلبا ولو أن لم يكن في الاجتماع سوى هذا لكفى حيث يتبين توجه الوزارة نحو العمل الجاد لتجويد تقديم الخدمات المقدمة للمستفيد ورفع مستوى رضاه عنها.
علما بأن دائرة الجودة المسئولة عن إدارة النظام بوزارة التربية والتعليم لا تألوا جهدا في متابعة العمل وإدارته لضمان تجويد وتحسين الخدمات التربوية المقدمة للمستفيد، من خلال عقد اجتماعات هيكل المشروع، والتحديث لإجراءات العمل وفق متطلبات التحسين المستمر، ومتابعة مؤشرات الإنجاز وقياس رضا المستفيد بغرض التحسين المستمر، والتدقيق الداخلي على أقسام المطابقة في مختلف المديريات التعليمية حسب خطط عمل محددة زمنيا، وعمل التقارير التي تسهم في تصنيف الحالات إلى تطبيقات جيدة، وفرص تحسين، وحالات عدم مطابقة والتوجه نحو تقليص عدد حالات عدم المطابقة وزيادة الالتزام بمؤشرات الأداء.
واختتم حديثه قائلا : إن تطبيق نظام إدارة الجودة (الأيزو) في الوزارة هو قرار استراتيجي تسعى من خلاله الوزارة تحت القيادة الحكيمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظ الله ورعاه ـ إلى تحقيق رؤيته الكريمة في تجويد الخدمات المقدمة للمستفيد وتقليص زمن تقديم الخدمة، وتتطلع الوزارة إلى تحول نظام إدارة الجودة من مشروع إلى أسلوب عمل من خلال تعميق ثقافة الجودة ونشرها والتوعية بها بين أروقة الوزارة.
التوبي : يتم مراقبة مؤشرات النظام

إلى الأعلى