الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / 11 كابلا بحريا من عمانتل تربط السلطنة بمختلف أنحاء العالم

11 كابلا بحريا من عمانتل تربط السلطنة بمختلف أنحاء العالم

باستثمارات تقدر بـ 500 مليون دولار أميركي

مسقط ـ “الوطن”:
شكل قيام عمانتل بالدخول في تأسيس تحالف دولي لبناء كيبل بحري للألياف البصرية تحت مسمى سي مي وي 3 (جنوب شرق آسيا – الشرق الأوسط – أوروبا الغربية) نقلة تاريخية لعمليات الاتصالات الدولية للسلطنة آنذاك ، وقد كان هذا الكابل الذي يمتدل مسافة 40 ألف كيلومتر أكبر كابل بحري للاتصالات الدولية يتم بناءه حتى حينه ويمتد من جنوب شرق آسيا إلى أوروبا الغربية عبر العديد من نقاط الإرساء بدول مختلف من بينها نقطة إرساء بمنطقة البستان في السلطنة.
ويعتبر هذا الكابل البحري أول استثمار للشركة في مجال كوابل الاتصالات البحرية الدولية إلا أنه لم ولن يكون الأخير حيث وضعت الشركة إستراتيجية شاملة للاتصالات الدولية وأعمال الجملة، ورصدت موازنة كبيرة لتعزيز تواجد الشركة في سوق الاتصالات الدولية والمنافسة في الحصول على حصة من سوق حركة الاتصالات العالمية خاصة مع نمو حركة البيانات بشكل كبير، وقد تجاوزت استثمارات عمانتل في مجال كوابل الاتصالات البحرية الدولية حتى الآن ما يزد على 500 مليون دولار أميركي.
وقد قامت عمانتل بتأسيس وحدة أعمال متخصصة للاتصالات الدولية وأعمال الجملة تتولى تنفيذ إستراتيجية الشركة في هذا الجانب المهم من عمليات الشركة والمساهمة في تعزيز إرتباط السلطنة بمختلف أنحاء العالم بما يسهم في تعزيز وضعها التنافسي وتعزيز جاذبيتها للاستثمار الأجنبي.
وقد توالت استثمارات الشركة في مجال الاتصالات الدولية منذ بدء العمل في تنفيذ الإستراتيجية الجديدة للشركة والتي تتمثل في تعزيز وضع عمانتل “كناقل حركة الاتصالات للمشغلين الآخرين”، حيث تشارك عمانتل الآن في نحو 11 كابلا للاتصالات البحرية الدولية دخلت 9 منها الخدمة حتى الاآن ومن المتوقع دخول كابلين آخرين إلى الخدمة خلال الفترة القريبة القادمة.
وقد عززت الإستثمارات التي قامت بها عمانتل في مجال كوابل الاتصالات الدولية البحرية من وضع السلطنة بشكل عام ووضع الشركة بشكل خاص على خريطة كوابل الاتصالات البحرية العالمية حيث تعتبر عمانتل حاليا من أبرز ثلاثة مشغلين على المستوى الإقليمي في مجال عمليات كوابل الاتصالات البحرية الدولية وهو ما حدا بكبرى شركات محتوى الإنترنت العالمي إلى السعي لإستضافة المحتوى الخاص بها في السلطنة مستفيدة من الإرتباط القوي لعمانتل مع أبرز كوابل الاتصالات البحرية الدولية ونقاط الإرساء المتعددة التي تمتلكها الشركة في مناطق مختلف بالسلطنة إضافة إلى الإرتباط المباشر مع نحو 70 مدينة حول العالم.
وقد ساهم إستضافة محتوى هذه الشركات ليس فقط في تحسين تجربة إستخدام مشتركي الإنترنت بعمانتل عبر تسريع وصولهم إلى محتوى الإنترنت عوضا عن طلبه من الخوادم الموجودة في أوروبا وأميركا وآسيا وإنما أيضا في تنمية حركة البيانات الواردة إلى السلطنة من العديد من المشغلين في مختلف دول المنطقة واللذين يسعون إلى تحسين تجربة إستخدام مشتركيهم أيضا وهو ما ساهم في تنمية إيرادات عمانتل من حركة البيانات الدولية، ونتيجة لوجود هذا المحتوى فإن ما يزيد على 50% من محتوى الإنترنت المطلوب في السلطنة يتم خدمته محليا .
كما ساهمت استثمارات عمانتل في مجال الكوابل البحرية وخاصة في كابل الاتصالات البحرية آسيا أفريقيا أوروبا 1 (AAE-1) في حصول عمانتل على حقوق إرساء هذا الكابل في مدينة مرسيليا بفرنسا عبر بناء نقطة إرساء لها لتكون أول نقطة إرساء لمشغل من الشرق الأوسط في أوروبا وهو ما سيفتح آفاقا واسعة لتوسعة نطاق عمليات عمانتل في مجال السعات والاتصالات الدولية، وقد أسست عمانتل شركة تابعة لها بإسم عمانتل فرنسا لتتولى القيام بهذه الأعمال.

إلى الأعلى