السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المستشفى السلطاني ينظم مؤتمرا حول ” أمراض الكلى الناتجة عن اضطرابات الجهاز المناعي التكميلي “
المستشفى السلطاني ينظم مؤتمرا حول ” أمراض الكلى الناتجة عن اضطرابات الجهاز المناعي التكميلي “

المستشفى السلطاني ينظم مؤتمرا حول ” أمراض الكلى الناتجة عن اضطرابات الجهاز المناعي التكميلي “

نظم المستشفى السلطاني ممثلاً بقسم أمراض الكلى ، صباح أمس ، مؤتمر حول أمراض الكلى الناتجة عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي ، بحضور الدكتور عيسى بن سالم السالمي ، المشرف العام لأمراض و زراعة الكلى بالسلطنة و رئيس قسم الكلى بالمستشفى السلطاني ، و مشاركة أكثر من ستين كادرا طبيا من العاملين في مجال الكلى بمختلف المؤسسات الصحية في السلطنة ، وذلك في قاعة المؤتمرات بفندق كروان بلازا في ولاية بوشر .
أستهل المؤتمر بكلمة ترحيبية ألقاها الدكتور عيسى بن سالم السالمي ، و رحب فيها بالمشاركين بهذا المؤتمر ، وأكد بأنه “جاء عَقد هذا المؤتمر من أجل مناقشة آخر المستجدات الطبية المتعلقة بأمراض الكلى الناتجة عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي ، والتي تَتسبب بالعديد من مشاكل الصحية للمريض منها تخثر الدورة الدموية في الجسم ، ونقص أعداد الصفائح الدموية ، وقصور في أداء وظائف الكلى ، لذلك يرمي هذا المؤتمر الوصول إلى طرق تشخصية وعلاجية موحدة لأمراض الكلى الناتجة عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي في مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة .
هَدّف المؤتمر إلى تعريف الكوادر الطبية العاملة في مجال الكلى بآخر الأبحاث والدراسات الطبية حول أمراض الكلى الناتجة عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي ، إستعراض بعض الحالات المرضية للقصور الكلوي الناتج عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي والتي تم تشخيصها وعلاجها بالمستشفى السلطاني وجامعة السلطان قابوس ، إضافة إلى إطلاع الكوادر الطبية أحدث المعدات والأجهزة الطبية التشخيصية والعلاجية المستخدمة في زراعة الكلى .
وشهد المؤتمر مناقشة عدد من أوراق العمل حيث تناولت كل من الدكتورة بدرية الغيثية ، إستشاري أمراض الكلى بالمستشفى السلطاني ، والدكتورة إبتسام النور إستشاري أمراض الكلى بمستشفى جامعة السلطان قابوس ، بعض الحالات المرضية للقصور الكلوي الناتج عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي حيث ناقشتا الأساليب العلاجية والتشخيصية لهذه الحالات ، وذلك بهدف إيجاد طرق علاجية موحدة بمختلف المؤسسات الصحية في السلطنة عند التعامل مع حالات مرضية مشابهة لها .
بعدها إستعرض الدكتور محمد الريامي، رئيس قسم أمراض الكلى بقسم الأطفال في المستشفى السلطاني ، أعراض الألتهاب البكتيري الذي يسبب القصور الكلوي الناتج عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي ، و طرق العلاجية والتشخيصية له .
بعد ذلك تطرق الدكتور ضياء الدين ، المسؤول الطبي في شركة أليكسون فارما عن العيوب الجينية المسببة للقصور الكلوي الناتج عن إضطرابات الجهاز المناعي التكميلي ، وطرق التشخيصية والعلاجية لها .
عقب ذلك الدكتور قدم الدكتور داود الريامي رئيس قسم أمراض وزراعة الكلى بمستشفى جامعة السلطان قابوس شرحاً عن أسباب إمتناع الجسم تقبُل الكلية المزروعة ، و دور جهاز المناعي التكميلي في رفض العضو المزروع بالجسم ، كما إستعرض الدكتور داود الريامي بعض المقترحات العلاجية لمواجهة حالات إمتناع الجسم إستقبال الكلية المزروعة بالجسم .
وفي ختام المؤتمر فتح المجال لمناقشات وتساؤلات المشاركين بهدف تحقيق الإستفادة القصوى المعرفية بهذا المؤتمر ، ومن ثم وزعت الشهادات التقديرية للمحاضرين و الجهات الراعية والمنظمة للمؤتمر .
وأشار الدكتور عيسى السالمي” بأن خلال العام الحالي ، نظم المستشفى السلطاني بالتعاون مع مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة أكثر من 12 مؤتمرا وحلقة علمية تتناول أخر المستجدات والدراسات الطبية في مجال أمراض الكلى ، وذلك للإرتقاء بجودة الرعاية الصحية السلطنة ، وإيجاد طرق علاجية وتشخيصية موحدة في مجال العناية بالكلى بمختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة” .
وأردف السالمي قائلا بأنه ” هنالك تزايد ملحوظ في أعداد مرضى الكلى لذلك يتوجب أن تتكاتف كافة الكوادر الطبية بجانب شرائح المجتمع المختلفة بهدف خلق وعي صحي حول أمراض الكلى وسبل الوقاية منها ، عليه هنالك جهود حثيثة تجرى منذ خمسة سنوات من أجل إنشاء الجمعية العمانية لأمراض الكلى بالتنسيق مع وزارة التنمية الإجتماعية ، ومن المأمل أن ترى هذه الجمعية النور في العام المقبل .

إلى الأعلى