الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة كأس آسيا الثامنة للهوكي بماليزيا..منتخب الشباب يقدم مباراة كبيرة ويخسر أمام نظيره الكوري الجنوبي
في بطولة كأس آسيا الثامنة للهوكي بماليزيا..منتخب الشباب يقدم مباراة كبيرة ويخسر أمام نظيره الكوري الجنوبي

في بطولة كأس آسيا الثامنة للهوكي بماليزيا..منتخب الشباب يقدم مباراة كبيرة ويخسر أمام نظيره الكوري الجنوبي

المنتخب الماليزي يبدأ رحلة الدفاع عن لقبه بفوز مثير على الصين

رسالة كوالالمبور من الموفد العام ـ محمد الدرمكي :
خسر منتخب شباب منتخبنا الوطني للهوكي في مباراة الافتتاح أمام المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة 2 ـ 5 بعد مباراة كبيرة لمنتخبنا الوطني في بطولة كأس آسيا الثامنة للهوكي تحت 21 سنة والتي تحتضنها مدينة كوانتان الماليزية , قدم لاعبونا مباراة رائعة وكانوا قريبين من تحقيق نتيجة إيجابية لولا الفرص المهدرة .
وتحاصر الإصابات لاعبو منتخبنا الوطني حيث تعرض بعض لاعبينا لإصابات عضلية قبل انطلاق البطولة , بالإضافة إلى بعض العوارض الصحية التي تعرض لها بعض لاعبينا لأسباب تتعلق بتغير الأجواء .
وعلى منافسات نفس المجموعة حقق المنتخب الباكستاني فوزا مهما على المنتخب البنجلاديشي بنتيجة 3 ـ 1 . وافتتح حامل اللقب المنتخب الماليزي مشواره في كأس آسيا بفوز على المنتخب الصيني بثلاثة أهداف نظيفة في مباراة ممتعة فنيا زينتها الجماهير الماليزية الغفيرة.
منتخبنا يقنع فنيا ويخسر النتيجة
تألق منتخبنا الوطني للهوكي في الشوط الأول حيث بدأ المباراة بشيء من الحذر وهو الوضع الطبيعي لفارق الإمكانيات الفنية ومستويات الخبرة بين الفريقين , وتعامل لاعبونا مع المباراة بشكل واقعي وعدم المجازفة , وبعد مرور الربع ساعة الأولى من عمر المباراة افتتح المنتخب الكوري النتيجة إثر ركنية جزائية سددت بشكل مباشر على يسار حارسنا , بعدها بدقائق أضاف المنتخب الكوري الهدف الثاني من هجمة منظمة . مسك بعدها منتخبنا زمام المباراة وهاجم بقوة وأتيحت له العديد من الفرص بالانفراد بحارس المرمى الكوري ولكن لم تستغل الهجمات بالشكل الأمثل , حيث تسبب شافي طالب الشاطري ومحمد اللواتي وأحمد النوفلي . وتألق حارس منتخبنا الوطني أحمد عادل في التعامل مع العديد من الكرات والتسديدات الحاسمة للمنتخب الكوري.
دخل منتخبنا شوط المباراة الثاني برغبة عالية نحو تعديل النتيجة , حيث أعطى الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة الألماني أوليفر مايكل كورتز تعليماته الخاصة بتنشيط الجانب الهجومي واستغلال الفرص نحو التسجيل , وعند الدقيقة 37 قلص محمد اللواتي النتيجة لمنتخبنا الوطني بتسجيله الهدف الأول بعد اختراقه الدفاع الكوري , أتيحت بعدها لمنتخبنا ركنيتين جزائيتين سددهما عمار الشعيبي تصدى لهما دفاع المنتخب الكوري. شعر بعدها المنتخب الكوري المصنف أول في لقارة بصعوبة موقفه بعد سلسلة من الهجمات العمانية , وتأتي ردة فعل الكوري من ركنية جزائية في الدقيقة 45 سجل منها الهدف الثالث للمنتخب الكوري.
أهدر منتخبنا الوطني فرصة مواتية لتقليص الفارق في الدقيقة 49 عندما لم تستغل ركنية جزائية ثالثة لمنتخبنا والتي لم تستلم بشكل سليم , وأضاف المنتخب الكوري الهدف الرابع من ركنية جزائية , حيث وسع المنتخب الكوري الفارق بخبرته الفنية خاصة في استثمار الركنيات الجزائية . . وفي الضربة الركنية الجزائية الخامسة لمنتخبنا الوطني استفاد منها أحمد النوفلي في تسجيل الهدف الثاني لمنتخبنا الوطني في الدقيقة 61 , وقبل نهاية المباراة أضاف المنتخب الكوري هدفه الخامس لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الكوري 5 ـ 2 , ويقدم منتخبنا مباراة بمستويات كبيرة مجاريا أكبر المنتخبات في القارة.
باكستان يكسب لقاء بنجلاديش بصعوبة وفي اللقاء الآخر ضمن المجموعة الثانية التي تضم ( منتخبنا الوطني ـ كوريا الجنوبية ـ باكستان ـ بنجلاديش ) حقق المنتخب الباكستاني فوزا صعبا على حساب البنجلاديشي بنتيجة 3 ـ 1بعد مباراة ماراثونية كاد أن يفقد نتيجتها المنتخب الباكستاني أحد المرشحين لنيل على المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى مونديال العالم للشباب.
العبيداني : سعداء بالأداء الذي قدمه المنتخب
وقال رئيس بعثة منتخبنا الوطني للهوكي المشاركة في كأس آسيا للشباب بماليزيا عبدالله العبيداني : نحن سعداء بالأداء الذي ظهر به منتخبنا الوطني في المباراة الافتتاحية التي جمعتنا بالمنتخب الكوري وانتهت بفوز الأخير بنتيجة 5 ـ 2 , وكما هو معروف فإن كافة المنتخبات المشاركة في البطولة هي منتخبات كبيرة وتسبقنا في جوانب كثيرة أبرزها الخبرة الميدانية والمشاركات والإعداد والبطولات المحلية في تلك الدول والإمكانيات المتاحة كالملاعب وغيرها , ولكن كل ذلك يصبح مجرد معلومات على أرضية الملعب , ليطبق كل فريق خطته ويستعرض إمكانياته الفنية ويستثمر الفرص الممكنة نحو بلوغ الهدف , وما رأيناه من لاعبينا في المباراة الافتتاحية شيء يدعو بالتفاؤل نحو امتلاك منتخب كبير , حيث كان منتخبنا يسير المباراة في أوقات عديدة , وأتيحت لنا فرص مواتية , وحصلت كوريا على الفوز بفارق استغلال الفرص المتاحة بفضل فارق الخبرة . وأضاف العبيداني : واجهنا بعض المشاكل الصحية لبعض اللاعبين بسبب تغير الجو والتغذية مما تسبب ذلك في غياب بعض اللاعبين عن المباراة الافتتاحية , ولكن الأمور تمضي بشكل جيد وسيستعيد المنتخب كافة عناصره في اللقاء الثاني , ونتطلع إلى الارتقاء بالمنتخب الحالي وإكسابه الخبرة الكافية للسنوات القادمة.

إلى الأعلى