الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / “تطبيقية صور” تحتفل بتخريج الدفعة السادسة من طلابها
“تطبيقية صور” تحتفل بتخريج الدفعة السادسة من طلابها

“تطبيقية صور” تحتفل بتخريج الدفعة السادسة من طلابها

بلغ عددهم 155 خريجاً وخريجة

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
احتفلت كلية العلوم التطبيقية بصور مساء امس بتخريج كوكبة من طلاب الدفعة السادسة لتخصصات العلوم التطبيقية وذلك تحت رعاية سعادة الدكتور حمد ابن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية وبحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي والمكرمين اعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة ونواب الولاة ومدراء العموم ومدراء الدوائر الحكومية والخاصة بالمحافظة واعضاء المجلس البلدي بجنوب الشرقية ومشايخ واعيان الولاية وأعضاء الهيئة الأكاديمية والأكاديمية المساندة والإدارية بالكلية وأولياء أمور الخريجين.
وقد بلغ عدد خريجي الدفعة السادسة 155 خريجاً وخريجة من حملة شهادة البكالوريوس والدبلوم، موزعين على تخصصات تقنية المعلومات ودراسات الاتصال، حيث بلغ عدد الخريجين الحاصلين على درجة البكالوريوس 147 خريجاً منهم 70 خريجاً وخريجة في تخصص دراسات الاتصال، والتي تشمل الصحافة والاعلام الرقمي والعلاقات العامة والاتصال الدولي، و77 خريجاً وخريجة في تخصص تقنيه المعلومات، الذي يشمل تطوير البرمجيات والشيكات وأمن المعلومات بالإضافة الى 8 خريجين وخريجة بدرجة الدبلوم في كل من دراسات الاتصال وتقنية المعلومات.
وقد ألقى الدكتور أحمد بن جمعة الريامي عميد الكلية كلمة وزارة التعليم العالي اشار فيها الى ان هذا الحفل السنوي الذي تقيمه الوزارة يتزامن مع غمرة احتفالات السلطنة بالذكرى الخامسة والأربعين للعيد الوطني المجيد تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث نحتفل اليوم بدفعة جديدة من طلبتنا، وكليات العلوم التطبيقية تستعدّ لطيّ العشرية الأولى من مسيرتها الزاخرة بالعطاء والنجاح وذلك منذ إنشائها سنة 2005م لتصير (منارات علم وريادة) وتزداد مع مرور الزمن تألقاً وتفوقاً وازدهاراً.
وقال: إن المتتبع لمسيرة كلية العلوم التطبيقية بصور، ليقف مطمئنّاً على ما أحرزته الكلية خلال هذه المدّة الزمنية من انجازات ما كانت لترى النور لولا دعم ومساندة وزارة التعليم العالي التي لم تدخر جهدا في الاشراف والتوجيه والمتابعة وفق الاستراتيجية المرسومة والرؤية الجليّة، وفي هذا الصدد فإني أودّ أن أزفّ إليكم خبر إنشاء وتجهيز استديوهات تليفزيونية وإذاعية مسموعة، مجهزة كذلك بأحدث الأجهزة والتقنية الحديثة في مجال إنتاج البرامج السمعية البصرية بمختلف أصنافها لتوفر بذلك بيئة تعلمية وتدريبية للطلبة تساهم في تحقيق الأهداف المنشودة من برنامج الاتصال الجماهيري بكافة تخصصاته .بالإضافة إلى ذلك فقد تم إنشاء ثلاثة مختبرات لبرنامج تقنية المعلومات وهي مختبرات تخصصية في الشبكات والبرمجيات وأمن المعلومات بما يتوافق وأحدث التقنيات في هذا البرنامج.
واضاف: وفي إطار دعم الشراكة المجتمعية وتماشياً مع الاتفاقية المبرمة مع الشركة العمانيّة للغاز الطبيعي المسال فقد تمّ تجهيز مختبرات التقنية الحيوية التطبيقية بأحدث الأجهزة والتقنيات الحديثة لتصبح تلك المختبرات على أعلى درجات التأهيل والملائمة للتدريب العملي والبحوث التطبيقية في مجالات البيئة والزراعة والصناعات الغذائية، وفيما يتعلق بالاهتمام بمجال البحث العلمي فقد خطت الكلية خطوات رائدة سواء من خلال دعم مجلس البحث العلمي لمشروع علمي طلابي حول البكتيريا المنتجة للسللوز في عينات من التربة العمانية، إلى جانب موافقة صندوق التنمية الزراعية والسمكية على تنفيذ الكادر الأكاديمي بالكلية لتنفيذ دراسة حول استجابات الشعب المرجانية للضغوط البيئة والبشرية. كما حصلت الكلية على المركز الأول كأفضل ورقة بحثية حول السلامة المعلوماتية في الملتقى الثاني لسفراء السلامة المعلوماتية 2015م، هذا إضافة إلى النشر الواسع في المجلات العلمية الرصينة والمشاركة في المؤتمرات العالمية والاقليمية والمحلية.
* كلمة الخريجين
بعدها ألقت الخريجة جوخة بنت احمد الصلتية من تخصص اتصال دولي كلمة الخريجين قالت فيها: إنه لشرفٌ جليل وموقفٌ نبيل، أن أقف بينكم اليوم، في هذا الحفلُ البهيج، نيابةً عن زُملائي خريجي الدفعة السادسة من كليةِ العلوم التطبيقيةِ بصور، في هذه اللحَظَاتٍ الاستِثنائيةً، انها الـلحظات التي تخفقُ لها قلوبُ كُلَّ خريج وخريجة وهم على هذه المقاعد، والتي لطالما انتظرناها بكل شغف، نعم، هي التي من أجلِها شمرنَا عن ساعدِ الجدِّ ونهِلناَ من ينابيعِ المعرفةِ من أولِ يومٍ وطِئَت‘ فيهِ أقدامُنا هذهِ الرحابَ التي تَضِجُّ بالعلمِ، وتفوحُ منها روائحُ الجدِ والمثابرةِ إنها كلية العلوم التطبيقية بصور التي نُتوَّجُ على صرحها اليوم بأكاليلِ العلمِ بعد سنواتِ الكفاحِ والنضالِ.
وأضافت: وَمِمَّا يزيدُ حفلنا إبتهاجاً، ويُشعِلُ في طُرُقاتِ الوطنِ سِراجاً، مواكبتهُ لفرحهِ الوطنِ العزيز، بحصادِ ثمرةَ الخامس والأربعين المجيد ، من ثمار النهضةِ البنّاءة ،وعُماننا / تخطو في مدارجِ الرِفْعة، نحو ذرى المجد والعزة، فهنيئاً لوطننا، ولقائد النهضة وباني مسيرتنا الظافرة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ هذه المناسبة الغالية السعيدة.
بعدها تواصلت فقرات الاحتفال حيث ألقت الخريجة يسرى سعيد المقباليه قصيدة شعرية بعنوان :(على تراب الوطن) نالت على أعجاب الحضور، ثم قام سعادة راعي المناسبة بتسليم الهدايا التذكارية للطلبة للمجيدين والمجيدات وتسليم شهادات التخرج لكافة الخريجين، ثم قدم سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي هدية تذكارية لسعادة الدكتور راعي المناسبة.

إلى الأعلى