الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق عمان للكارتينج السادس عالميا في النهائيات الكبرى بالبرتغال
فريق عمان للكارتينج السادس عالميا في النهائيات الكبرى بالبرتغال

فريق عمان للكارتينج السادس عالميا في النهائيات الكبرى بالبرتغال

سجل انجازا تاريخيا للسلطنة في المحافل الدولية لرياضة المحركات

الرواحي:المركز الـ 6 من أصل 288 متسابقا .. انجاز رغم الإمكانيات البسيطة
سجل فريق عمان للكارتينج انجازا عالميا في تاريخه وذلك بعد أن حل في المركز السادس عالميا وذلك في ختام منافسات النهائيات الكبرى (روتكس ماكس) للكارتينج والتي أقيمت بمدينة بورتمواه بالبرتغال خلال الفترة من 13 وحتى 16 من الشهر الجاري وبمشاركة 288 متسابقا من أفضل سائقي العالم في هذه الرياضة، وقد عزز فريق عمان للكارتينج مكانته العالمية بعدما حجز مكانه بجدارة من أفضل عشر فرق على مستوى العالم في رياضة الكارتينج. وقد خاض الفريق في المنافسات العديد من التجارب الحرة والتأهيلية وكذلك السباقات الرسمية. ففي فئة “دي دي 2 ” والتي يشارك فيها المتسابق سند الرواحي فقد بدأ اليوم الأول من النهائيات بالتجارب التأهيلية الأولى والتي أنهاها في المركز 25 من أصل 72 متسابقا في والتي حصل فيها على المركز الأول المتسابق السويدي اندريس باكهام وجاء في المركز الثاني المتسابق البرازيلي بيري روبنس بينما حصل على المركز الثالث المتسابق الأمريكي فرانك جاكوب. وفي التجارب التأهيلية الثانية والتي تقدم فيها متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي للمركز 22 من أصل 72 متسابقا، حيث حل في المركز الأول المتسابق السويدي اندريس باكهام وجاء في المركز الثاني المتسابق الفرنسي الكسندر انستيت بينما حصل على المركز الثالث المتسابق الكندي السندرو بيزوتي.
التجارب التأهليية
التجارب التأهيلية الثالثة في اليوم الأول من منافسات النهائيات استطاع متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي من اثبات قدراته أمام أبطال العالم بعدما برهن أنه قادر على تخطي الصعاب والمشاكل الفنية التي واجهته بعدما حل في المركز الثاني من أصل 72 متسابقا تاركا المركز الأول للمتسابق الفلندي روب مارك، وجاء في المركز الثالث المتسابق النيوزليندي لازروني فان.
متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي دخل التجارب التأهيلية الرابعة وتراجع للمركز العاشر من أصل 72 متسابقا بعد تنافس كبير من المشاركين الأفضل عالميا، حيث جاء في المركز الأول المتسابق السويدي اندريس باكهام وحل المتسابق النيوزيلندي لازروني فان في المركز الثاني وتاركا المركز الثالث للمتسابق الفلندي روب مارك. التجارب التأهيلية الخامسة والأخيرة في اليوم الأول من البطولة فقد أثبت متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي قدرته على مقارعة الكبار في هذه الرياضة على الرغم من الامكانيات البسيطة التي يمتلكها الفريق بعدما استطاع من الحصول على المركز الثالث من أصل 72 متسابقا تاركا المركز الأول للمتسابق السويدي اندريس باكهام والمركز الثاني للمتسابق الأسباني كابلير دالمو.

فئة ماكس سينيور
متسابق فريق عمان للكارتينج الآخر عبدالله الرواحي والذي شارك في النهائيات في فئة ماكس السينيور فقد بدأ مشواره بالتجارب التأهيلية الأولى والتي حل فيها في المركز 33 من أصل 72 متسابقا، وجاء المتسابق الهولندي رينوس فان في المركز الأول وحل في المركز الثاني المتسابق الإيطالي أليكس مايكل بينما حل في المركز الثالث المتسابق الفرنسي ايمانويل ريفي. وفي التجارب التأهيلية الثانية استطاع متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي من التقدم بجدارة واحتلال المركز 12 من أصل 72 متسابقا بعدما حصل على المركز الأول المتسابق الإيطالي أليكس مايكل وجاء في المركز الثاني المتسابق الأمريكي لوكاس سيلكين وفي المركز الثالث المتسابق الهولندي رينوس فان.
التجارب التأهيلية الثالثة تراجع متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي للمركز الـ 14 من أصل 72 متسابقا بعد تنافس كبير من قبل المشاركين، وجاء في المركز الأول المتسابق الهولندي لوندر هوج بينما حل في المركز الثاني المتسابق الألماني تشيرفولر ديرسبيج وحصل على المركز الثالث المتسابق الياباني هيرتاكا ساكي. عبدالله الرواحي لم يتمكن من المحافظة على مركزه في التجارب التأهيلية الرابعة وذلك بعدما تراجع للمركز 18 من أصل 72 متسابقا حيث جاء في المركز الأول البرازيلي جو روستي بينما حل في المركز الثاني المتسابق الإيطالي أليكس مايكل وحصل المتسابق الألماني تشيرفولر ديرسبيج على المركز الثالث.
متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي استطاع في التجارب التأهيلية الخامسة من تحقيق أفضل مركز له في اليوم الأول من منافسات البطولة بعدما فرض نفسه بقوة وتمكن من احتلال المركز الثالث بجدارة من أصل 72 متسابقا تاركا المركز الأول للمتسابق الأيطالي أليكس مايكل والمركز الثاني للمتسابق الأستوني طوني ستين.
وفي التجارب التأهيلية السادسة والأخيرة في هذه الفئة تراجع عبدلله الراوحي للمركز السادس من أصل 72 متسابقا بعدما حل المتسابق التركي بيركي بيسلر في المركز الأول وجاء في المركز الثاني المتسابق الإيطالي أليكس مايكل بينما ذهب المركز الثالث للمتسابق الأسترالي بيرس لاهني.

المركز السادس عالميا
اليوم الختامي لمنافسات النهائيات الكبرى (روتكس ماكس) للكارتينج بدأ باقامة السباق النهائي لفئة “المايكرو ماكس” عند الساعة 9.45 صباحا ولمسافة 8 لفات، بعدها انطلق السباق النهائي لفئة “الجونيور ماكس” ولمسافة 11 فئة ثم السباق النهائي لفئة “ماكس سينيور” ولمسافة 14 لفة ثم السباق النهائي لفئة ” دي دي 2 ماسترز” ولمسافة 14 لفة، ثم السباق النهائي لفئة ” دي دي 2 ” ولمسافة 14 لفة أيضاً. ففي منافسات دي دي 2 والتي دخلها متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي بالتجارب الحرة المفتوحة والتي حل فيه في المركز 29 من أصل 72 متسابقا بعدما جاء المتسابق اللوتياني كارلوس جوفيسا في المركز الأول وحل في المركز الثاني المتسابق الإيطالي ديفيد فوج، وحصل على المركز الثالث المتسابق الروسي فاسلي رازكوف. وفي السباق الأول من اليوم الختامي للبطولة فقد دخله سند الرواحي بقوة وتمكن من الحصول على المركز 7 من أصل 72 متسابقا، وجاء في المركز الأول المتسابق الهنجاري فرانك كانكاسر بينما حل في المركز الثاني المتسابق الإماراتي لوكاس فارلي وحصل على المركز الثالث المتسابق السويدي اندريس باكهام. السباق الثاني استطاع متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي من التقدم بثبات وبجدارة بعدما استطاع من الحصول على المركز 3 وسط تنافس كبير جدا من قبل المتسابقين تاركا المركز الأول للمتسابق الإماراتي لوكاس فارلي والمركز الثاني المتسابق البرتغالي بيردو بينتو.
وفي السباق الثالث وقبل النهائي تراجع سند الرواحي للمركز 12 بعد وقوع عدة حوادث منذ اللفة الأولى لبعض المتسابقين مما أدى لتراجع سند الرواحي للمراكز المتأخرة إلا أنه استطاع من تجاوز العديد من المتسابقين وانهاء السباق في المركز 12 وحل في المركز الأول المتسابق الهنجاري فرانك كانكاسر وجاء في المركز الثاني المتسابق الإماراتي لوكاس فارلي، بينما حصل على المركز الثالث المتسابق السويدي اندريس باكهام.
وفي السباق الرابع والختامي للبطولة أثبت متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي علو قدمه واستطاع تسجيل انجاز تاريخي للسلطنة في النهائيات الكبرى للكارتينج بعدما حل في المركز 6 بجدارة رغم الإمكانيات البسيطة التي يمتلكها الفريق، وجاء الترتيب العام لهذه الفئة بحلول المتسابق الهنجاري فرانك كانكاسر في المركز الأول ويتوج بطلا للبطولة، وحل المتسابق السويدي اندريس باكهام وصيفا، بينما على المركز الثالث المتسابق الدنماركي مادس توماس.

تنافس كبير
متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي بدا مشواره في اليوم الختامي للبطولة بالتجارب الحرة المفتوحة والتي حل فيها في المركز 14 بعدما حل المتسابق الألماني تشيرفولر ديرسبيج في المركز الأول وجاء في المركز الثاني المتسابق الأسترالي كودي جيلي بينما حصل على المركز الثالث المتسابق البرازيلي جو روستي.
في السباق الأول لهذه الفئة استطاع عبدالله الرواحي من الحصول على المركز 7 حيث جاء المتسابق التركي بيركي بيسلر في المركز الأول وحصل على المركز الثاني المتسابق الأمريكي لوكاس سيلكين بينما حل في المركز الثالث المتسابق الألماني تشيرفولر ديرسبيج.
أما في السباق الثاني فحافظ متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي على مركزه في المركز 7 وسط تنافس كبير من المتسابقين، حيث جاء في المركز الأول المتسابق الإيطالي أليكس مايكل، بينما حصل في المركز الثاني المتسابق الأستوني طوني ستين وجاء في المركز الثالث المتسابق الألماني تشيرفولر ديرسبيج. السباق الثالث لهذه الفئة تراجع عبدالله الرواحي للمركز 18 قبل أن يتمكن من التقدم في السباق الرابع للمركز 10 إلا أنه في السباق الخامس والختامي لهذه الفئة تراجع عبدالله الرواحي للمركز 20 منهيا مشواره في منافسات النهائيات الكبرى (روتكس ماكس) للكارتينج والتي اقيمت بمدينة بمدينة بورتمواه بالبرتغال خلال الفترة من 13 وحتى 16 من الشهر الجاري وبمشاركة 288 متسابقا من أفضل سائقي العالم في هذه الرياضة، وجاء الترتيب العام لهذه الفئة بحلول المتسابق الإيطالي أليكس مايكل في المركز الأول وتتويجه بطلا وحل في المركز الثاني المتسابق الأمريكي لوكاس سيلكين، بينما حصل على المركز الثالث المتسابق الجنوب الأفريقي جوردن شيرييت.

مشاركة ناجحة
أعرب متسابق فريق عمان للكارتينج سند الرواحي عن سعادته بالحصول على المركز السادس عالميا في ختام منافسات النهائيات الكبرى (روتكس ماكس) للكارتينج والتي اقيمت بمدينة بمدينة بورتمواه بالبرتغال خلال الفترة من 13 وحتى 16 من الشهر الجاري وبمشاركة 288 متسابقا من أفضل سائقي العالم في هذه الرياضة، حيث قال: أنا سعيد كثيرا بحصولي على هذا المركز في مشواري في رياضة الكارتينج وهذا انجاز للسلطنة في هذه البطولة العالمية القوية التي ضمت نخبة من متسابقي الكارتينج في العالم، واصفا المنافسات أنها من أقوى المنافسات التي شارك فيها في مشواره في رياضة الكارتينج. وأضاف: أنا فخور لتسجيل اسم السلطنة ورفع علم عمان في هذا المحفل العالمي، فنحن بلد متطور في رياضة السيارات، وتواجد السلطنة في مثل هذه البطولة له فخر كبير لي بأن أكون ممثلاً لبلادي في تجمع رياضي قوي كهذا، خصوصاً أن المتسابقين الذين شاركوا في جميع الفئات هم أبطال في بلدانهم، وهذه البطولة لا يشارك فيها إلا من هو صاحب لقب بطولة في بلده، وقد كانت تجربة رائعة جداً استفدت منها الكثير، وحصولي على المركز 6 من أصل 288 مشاركا هو انجاز بحد ذاته لي ولأسرتي التي وقفت معي، وإن كان نفسي الحصول على أحد المراكز الثلاثة الأولى في البطولة ولكن يبقى فارق الخبرة بيني وبين ممن حصدوا المراكز الأولى كبيرا إذ أنهم يتدربون باستمرار ويشاركون في بطولات على مدار العام، وتتوفر لهم الرعاية والدعم، ورغم ذلك إلا أن المشاركة كانت جيدة بالنسبة لي.

بعثة الفريق
تكونت بعثة الفريق من المتسابقين سند الرواحي وعبدالله الرواحي ومدير الفريق سليمان الرواحي. وحظيت منافسات النهائيات الكبرى (روتكس ماكس) للكارتينج والتي اقيمت بمدينة بورتمواه بالبرتغال خلال الفترة من 13 وحتى 16 من الشهر الجاري وبمشاركة 288 متسابقا من أفضل سائقي العالم في هذه الرياضة بتغطية إعلامية واسعة من مختلف القنوات العالمية التلفزيونية وكذلك تسابق الصحف العالمية إلى تغطية الحدث بشكل واسع, حيث بلغ عدد الصحفيين المسجلين في البطولة حوالي 300 صحفي من مختلف وسائل الإعلام من دول العالم , كما تتواجد 12 قناة تنقل السباق مباشرة لمختلف دول العالم, كما تواجدت كذلك 22 إذاعة تنقل الحدث للمستمعين في أوروبا, بالإضافة إلى تواجد 250 مصورا من مختلف وسائل الإعلام. وقامت اللجنة المنظمة بإصدار نشرة يومية للسباق وكذلك إلى إصدار كتيب خاص بالبطولة. من جانبها حرصت اللجنة المنظمة للسباق وبالتعاون مع لجنة الكارتينج الدولية (CIK) التابعة للاتحاد الدولي للسيارات (FIA) بتنظيم ندوة للتعليمات وعرض اجراءات السلامة للمتسابقين والمشاركين في البطولة بعدة لغات منها البرتغالية والفرنسية والانجليزية وذلك من أجل توضيح جميع الأمور من قوانين وأنظمة معمول بها في هذه الجولة والبطولة وتذكيرهم بها مجدداً وهو ما يقومون به في كل جولة وسباق وتنبيههم بالعقوبات التي تحتسب عليهم في حال مخالفتهم القوانين والالتزام بها وبالوقت ومواعيد التجارب الحرة وحصص التأهيل والسباق الرئيسي لكل مجموعة وفئة.

إلى الأعلى