الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ملتقى يناقش مسألة التخطيط للاحتياجات التدريبية ومدى انعكاسه على الأداء المؤسسي الحكومي والخاص
ملتقى يناقش مسألة التخطيط للاحتياجات التدريبية ومدى انعكاسه على الأداء المؤسسي الحكومي والخاص

ملتقى يناقش مسألة التخطيط للاحتياجات التدريبية ومدى انعكاسه على الأداء المؤسسي الحكومي والخاص

كتب ـ خالد بن سعود العامري :
رعى صباح أمس معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية افتتاح ملتقى التخطيط للاحتياجات التدريبية ومدى انعكاسه على الأداء في الوحدات الحكومية والمؤسسات الخاصة والذي نظمته وزارة الخدمة المدنية بالتعاون مع مركز القيادات لخدمات التدريب وذلك بفندق الانتركونتننتال بحضور عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بوزارة الخدمة المدنية والمشاركين من عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة والمهتمين .
استهدف الملتقى الذي شارك فيه 140 من مديري التدريب ورؤساء أقسام التدريب وأخصائيي التدريب ومن في حكمهم بالوحدات الحكومية للدولة والمعنيين بالتدريب في عدد من المؤسسات الخاصة .
في بداية الملتقى ألقى الدكتور جمال السعيدي رئيس مجلس إدارة مركز القادة للتدريب كلمة قال فيها : إن إقامة الملتقى يأتي من إدراكنا للمتطلبات التدريبية للمؤسسات والوزارات والمؤسسات في الوطن العربي ومن واقع خبراتنا العلمية المتراكمة وحرصا منا على تلبية تلك الاحتياجات التدريبية بأعلى كفاءة وتحقيقا لتفاعل أكبر مع إدارات التدريب الرائدة في السوق العماني بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام .
وأضاف بأن فكرة الملتقى جاءت من خلال وجود متحدثين متخصصين ممن لهم خبرة واسعة في مجال التدريب والموارد البشرية من مختلف الدول العربية من شأنه أن يؤدي إلى تبادل الخبرات بين إدارات التدريب وكبرى الجهات المختلفة بالإضافة إلى تسليط الضوء على التجارب الناجحة التي قادت إلى نتائج مميزة للاستفادة منها .
عقب ذلك قام معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بتدشين فرع مركز القادة للتدريب بمسقط كما قام بتكريم المحاضرين والمدربين بالمركز بعدها بدأت فعاليات الملتقى حيث تم تقسيم الملتقى إلى عدة محاور رئيسية حيث ألقى المدرب راشد العلوي ورقة عمل حول نقل أثر التدريب إلى العمل فيما قدم الورقة الثانية الدكتور جمال السعيدي عن أهمية التدريب في المؤسسات وأثرها على الاستثمار البشري فيما قدم المدرب الدكتور هشام عبد العليم ورقة عمل عن أهمية التدريب القانوني ومدى انعكاسه على المؤسسات .
أما في الجلسة الثانية فقد تم عرض تجارب عملية عن التدريب ومجالاته حيث قدم علي الأحمدي ورقة من المملكة العربية السعودية وقدم الدكتور يوسف القصير ورقة عن دولة الإمارات العربية المتحدة فيما قدم الدكتور محمد الغملاسي ورقة عمل عن دولة قطر .

إلى الأعلى