الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / منح تدشن احتفالاتها بالعيد الوطني بمسيرة الخيل إلى نزوى
منح تدشن احتفالاتها بالعيد الوطني بمسيرة الخيل إلى نزوى

منح تدشن احتفالاتها بالعيد الوطني بمسيرة الخيل إلى نزوى

فيما تنطلق اليوم مسيرة البشرى

منح : من سالم بن خليفة البوسعيدي :
نظمت ولاية منح صباح أمس مسيرة للخيل بمشاركة 45 فارسا من ولاية منح وولايات أدم والحمراء وبهلاء وفرسان مدرعات سلطان عمان حيث انطلقت المسيرة من أمام مكتب والي منح يتقدمها سعادة الشيخ محمد بن عبدالله آل مالك الشحي والى منح والشيوخ والرشداء والمواطنون وفرق الفنون الشعبية بالولاية وجاءت المسيرة بالتزامن مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد وبداية لبرنامج احتفالات ولاية منح بالعيد الوطني حيث توجه الفرسان المشاركون في مسيرة الخيل إلى ولاية نزوى وكان في استقبالهم أمام بوابة قلعة نزوى التاريخية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية وسعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف الأغبري والي نزوى حيث بدأ الحفل الذي أقيم في قلعة نزوى بالاستئذان من قبل الفارس حمد بن سالم البلوشي الذي قدم التهنئة لأهالي نزوى بمناسبة اختيار نزوى عاصمة للثقافة الاسلامية تلاها كلمة لأهالي ولاية منح ألقاها طلال بن محمد بن مسعود البوسعيدي قال فيها : تعتبر مدينة نزوى من أهم المراكز العلمية والثقافية منذ القرون الأولى للهجرة النبوية وقد سكنها أغلب الأئمة والعلماء الذين أسهموا بدرجة كبيرة في ازدهار الحياة العلمية والثقافية كما أسهمت في بناء صرح الحضارة الإسلامية عبر العصور المتعاقبة وكان لها نشاط واضح في ميادين العلوم كما كان لها نصيب وافر من كنوز علمية وثقافية وتعد نزوى من أهم مراكز العلم والعلماء على مر العصور حيث كانت جوامعها ومساجدها الشهيرة غاصة بطلب العلم الشريف وقد تخرجت منها أفواج من العلماء والمفكرين والفقهاء والأدباء فلا غور أن تتوج بأنها عاصمة للثقافة الاسلامية .
وأضاف : ها هم فرسان ولاية منح قد جاءوا في كوكبة مشرقة يمتطون صهوة خيولهم وقد غمرهم الفرح والسرور وهم يحيون لنا سيرة الأمجاد ويربطون الماضي التليد بالحاضر المشرق السعيد ويعيدون الكرة في التواصل المجيد بين ولايتي منح ونزوى حيث يحكي لنا التاريخ الزاهر عمق ذلك التواصل بين الولايتين ومن حسن الطالع أن يتزامن هذا الاحتفال مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد وعمان ترفل بثوب العز في ظل هذه النهضة المباركة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -.
كما ألقى سعادة الشيخ حمد بن سالم بن سيف اﻷغبري والي نزوى كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لولاية منح على هذه اللفتة الطيبة والمسيرة كما قدمت القصائد الشعرية التي تحتفي بنزوى عاصمة للثقافة الإسلامية بدأها الشاعر أحمد بن مرهون البوسعيدي بقصيدة ” تخت اﻷئمة “وألقى الشاعر الدكتور حميد بن محمد البوسعيدي قصيدة “جئنا يا نزوى ” وألقى عمر بن عبدالعزيز البوسعيدي قصيدة شعرية بهذه المناسبة كما شاركت فرق الفنون الشعبية بولاية منح بتقديم فن الرزحة والعازي وشارك الفرسان باستعراض مهارة تنويم الخيل وفي ختام الحفل قدم سعادة الشيخ محمد بن عبدالله آل مالك الشحي والي منح هدية تذكارية إلى سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية وسعادة الشيخ حمد بن سالم الأغبري والي نزوى .
هذا وستقام في السابعة والنصف من صباح اليوم مسيرة البشرى والتي ستنطلق من أمام محلات الأصالة مرورا بالشارع العام وانتهاء بمكتب سعادة والي منح .

إلى الأعلى