الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الملتقى يشهد توقيع عقود بقيمة تقارب 503 ملايين ريال عماني
الملتقى يشهد توقيع عقود بقيمة تقارب 503 ملايين ريال عماني

الملتقى يشهد توقيع عقود بقيمة تقارب 503 ملايين ريال عماني

الملتقى الثالث لفرص الأعمال يختتم فعالياته والمشاركون يشيدون بمستوى المشاركة وحسن التنظيم

رئيس الغرفة: الملتقى تمكن من تحقيق أهدافه المعلنة ووفر فرصة للقاء المباشر بين مختلف الشركات

كتب مصطفى المعمري :
وسط مشاركة وتفاعل من قبل كافة مؤسسات المجتمع المدني اختتم مساء أمس فعاليات ملتقى فرص الأعمال الثالث والذي استضافته غرفة تجارة وصناعة عمان على مدى يومين بمشاركة 68 شركة صغيرة ومتوسطة و56 شركة كبيرة وشمل مختلف قطاعات العمل التجاري الاقتصادي والاستثماري فضلا عن مشاركة وفود من رجال الأعمال من 12 دولة شقيقة وصديقة.
وقال سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان أن جملة العقود التي تم التوقيع عليها على مدى يومين من فعاليات الملتقى بلغ 502,989,359 مليون ريال عماني مما يؤكد على مستوى الحضور والمشاركة التي لقيها الملتقى من قبل كافة المؤسسات الحكومية والخاصة.
واضاف سعادته أن الملتقى تمكن على مدى اليومين الماضيين من تحقيق أهدافه المعلنة المتعلقة بالتوقيع على عقود اعمال وخدمات بين الشركات والمؤسسات المشاركة لهذه الدورة بالاضافة الى الاهداف الاخرى ذات العلاقة باتاحة المجال للشركات بمختلف الانشطة والتخصصات للاطلاع عن قرب على فرص الاعمال والخدمات الحالية والمستقبلية وايجاد مساحة كافية للحوار المباشر البناء مع علاقات شراكة واستثمار خلال الفترة المقبلة فضلا عن اطلاع وفود رجال الاعمال من الدول التي شاركت في الملتقى على النهضة الاقتصادية التي تشهدها السلطنة بقيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه ـ ومتعه بالصحة والعافية .
واوضح سعادته في تصريحه بمناسبة اختتام فعاليات الملتقى أن المؤتمر الصحفي الذي عقد في اطار التحضيرات للملتقى كنا قد أعلنا أننا نعمل في غرفة تجارة وصناعة عمان لاستقطاب عقود بقيمة 487 مليون ريال عماني وجعلنا هذا الرقم كهدف وتحد في ذات الوقت ويمكن القول الآن أننا استطعنا من تحقيق ذلك الهدف حيث تجاوزنا القيمة المعلنة بالتوقيع على عقود بقيمة 502,989,359.478 مليون ريال عماني.
وتوجه سعادته بالشكر الجزيل لكل من أسهم في انجاح هذه التظاهرة الاقتصادية من الشركات الراعية، والشركات التي سجلت حضورا بالملتقى ، وزوار الملتقى من الباحثين عن الفرص والأفراد ، والمؤسسات الإعلامية التي أضافت زخما للملتقى.
في المقابل أكد المشاركون بالملتقى بالنتائج الايجابية التي حققها الملتقى على مدى اليومين الماضيين مؤكدين أن النتائج التي خرج بها بوجود كم كبير من الشركات والمؤسسسات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة أسهمت بتعزيز مستوى الشراكة والتعاون فيما بين العديد من الشركات المحلية تحديدا منوهين بضرورة تنظيم المؤتمر بشكل دائم لما يمثله من أهمية اقتصادية تخدم القطاع الخاص خاصة وأن تنظيم الغرفة لهذا الملتقى بات يكتسب أهمية بين مختلف مؤسسات وشركات القطاع الخاص نظير الجهد المبذول في التنظيم والإعداد.
واضافوا أن الحضور والمشاركة التي يحظى بها الملتقى من مختلف الشركات اكسبته أهمية كبيرة حيث نلاحظ أنه وعلى مدى فترات الملتقى الثلاث يشهد الملتقى تطورا من حيث مستوى المشاركة والتنظيم والحضور وهذا مؤشر على ما أصبح يمثله تنظيم هذا النوع من الملتقيات والمعارض.

يقول هلال بن خليفة الهنائي صاحب مشروع مظلات وخيام الفليج وأحد المشاركين في ملتقى فرص الأعمال: جاءت مشاركتي في الملتقى بهدف التعريف بالمؤسسة وابراز دورها في المجتمع بالاضافة الى ذلك عرض المنتجات والبضائع التي تقدمها الشركة للمستهلك مشيرا إلى أن بعض المؤسسات أبدت تعاونها خاصة العاملة في مجال العقارات واختتم الهنائي حديثه قائلا نتمنى تواجد ممثلين عن الجهات الحكومية في النسخ القادمة من هذا الملتقى وذلك حتى يتسنى للمشاركين الاطلاع على العقود والمشاريع الموجودة لديها.
علي المطوع الشريك التنفيذي بمجموعة الجيد الذهبي أحد أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الخدمات قال مشاركتي في الملتقى تأتي بهدف عرض خدمات الشركة في مجال الضيافة والنظافة والغسيل ونقل المخلفات وتعمل الشركة في هذا المجال منذ2006 م ولدينا فروع في جميع انحاء السلطنة كما أنني اتعامل مع العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة والافراد ولدينا كادر من الموظفين العمانيين والذين يمتلكون الخبرة الكافية لخدمة عملاء الشركة أينما كانوا مضيفا بأن الملتقى أتاح له التعرف على الفرص المتاحة الحالية والمستقبلية ذات العلاقة بمجال عمل واختصاص الشركة اضافة الى أنه أتاح فرصة التواصل المباشر والاستماع الى مقترحات ومرئيات الزوار .
جودة الاداء
وأوضح نضال بن منصور المشرفي المدير العام لشركة منار النور أن مشاركته في ملتقى فرص الأعمال تأتي بهدف اطلاع الزائرين على منتجات الشركة والمتمثلة في استخدام تكنولوجيا الهيدروكربون في عمليات التكييف والتبريد والتدفئة وتوعية الزائرين للمعرض بأهمية هذه التكنولوجيا الحديثة والمتطورة والاستفادة من جودة الأداء التي تتميز بها منتجات الشركة والتي تسعى للحفاظ على البيئة وجعلها نظيفة وصحية متأملا أن تحظى شركته بتوقيع عقود من قبل شركات كبيرة متواجدة في المعرض.
وقال أنس بن زاهر السليماني صاحب شركة التقنية للمطاط أن مشاركته تعد الأولى في ملتقى فرص الأعمال وتمكن خلال يومي الملتقى من تقديم نبذة لزائري الملتقى من نظرائه من اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الاعمال ومسؤولي الجهات الحكومية وشركات ومؤسسات القطاع الخاص وأبدوا اعجابهم بمنتوجات الشركة في مجال المطاط وقطع الغيار بشكل عام مشيرا الى ان الشركة تمتلك طاقما مكونا من 15 موظفا وتتخذ من منطقة صحار الصناعية مقرا لها وتمكنت خلال سنتين من تحقيق انجازات تمثلت في زيادة الانتاج من منتجات المطاط كالسيور الناقلة والمصدات المائية وقطع الارضيات.
كما وأشارت آثايرا المدير العام لشركة ويب كير أن المشاركات المتتالية للشركة في ملتقى فرص الأعمال اتاحت لها التعريف وبنطاق واسع لخدمات الشركة حيث تمكنت من خلال الملتقى من جذب العديد من المؤسسات الحكومية وتوفير حلول رقمية لها وتدشين تطبيقاتها على الهواتف الذكية حيث أن الشركة تمكنت ومن خلال حضور الملتقى بنسختيه الماضيتين من التعامل مع أكثر من 60 مؤسسة تمكنت خلالها من تطوير خدماتها الالكترونية.
كما كان للمشاركات الطلابية حضور أيضا بالملتقى ، وهي فرصة للطالبات صاحبات المشاريع متناهية الصغر للتعرف على ريادة الأعمال عن قرب أكثر وفرصة للاحتكاك مع الشركات الحاضرة والتعرف على أسس النجاح والتطوير للأعمال ليصبحن أكثر قدرة على إدارة مشاريعهن والتوسع بها، حيث شهد اليوم الثاني للمعرض حضورا لمجموعة من طالبات المدارس القائمات على مشاريع طلابية متميزة.
يذكر أنه تعذر على احدى الشركات التوقيع على مجموعة من العقود كان من المفترض توقيعها خلال اليوم الأول للملتقى بقيمة 23 مليون ريال عماني وذلك لعدم اتضاح الصورة لدى الشركة حول آلية التوقيع، إلا أن الغرفة سعت لتعويض هذه القيمة مع شركات أخرى واستطاعت استقطاب عقود اضافية لم تكن ضمن الخطة .

إلى الأعلى