الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الرئيس التنفيذي لـ(سوق المال): الهيئة قدمت نفسها كنموذج حي لتقدم ونجاح التجربة العمانية
الرئيس التنفيذي لـ(سوق المال): الهيئة قدمت نفسها كنموذج حي لتقدم ونجاح التجربة العمانية

الرئيس التنفيذي لـ(سوق المال): الهيئة قدمت نفسها كنموذج حي لتقدم ونجاح التجربة العمانية

باعتبارها الجهة المشرفة على قطاعي سوق رأس المال والتأمين

قال سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال إن الهيئة قدمت نفسها كنموذج حي لتقدم ونجاح التجربة العمانية باعتبار أن الهيئة هي المشرفة على قطاعي سوق رأس المال والتأمين.
وقال سعادته إن يوم الثامن عشر من نوفمبر يمثل محطة لتجديد العهد والولاء لقائد النهضة العمانية على المضي قدماً نحو المزيد من العطاء والإنجازات. وحري بهذا الوطن وأبنائه أن يحتفوا بهذا اليوم المجيد الذي أضاء فجراً جديداً لم يقتصر على جوانب التطوير والتنمية وتحقيق التقدم والبناء فحسب بل إن مشهد التلاحم بين قائد الوطن وأبنائه يجعلنا نفخر ونباهي بنهضة شاملة امتدت لتشمل ربوع هذا الوطن استحقت بجدارة أن تكون تجربة متميزة سارت بخطى ثابتة استوعبت آمال الشعب العماني وبرؤية حكيمة ونهج مستنير قاد إلى التطور على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتي حملت في طياتها عنصر المحافظة على الأصالة والانطلاق نحو إرساء دعائم الدولة العصرية الحديثة. إن الآمال التي تحققت والثقة التي غرستها ثمار هذه النهضة يقرأها القاصي والداني في عيون أبناء هذا الوطن الذين امتلأت نفوسهم إرادة وعزيمة على المضي في دعم خطط وجهود التنمية المستدامة.
وقال إن الهيئة العامة لسوق المال تبرز كأنموذج حي لتقدم ونجاح التجربة العمانية باعتبارها الجهة المشرفة على قطاعي سوق رأس المال والتأمين وهما يمثلان مكونان أساسيان من مكونات الاقتصاد العماني الحديث، لتلعب سوق رأس المال دورها في دعم الاقتصاد الناشئ وتوفير التمويل اللازم لمشاريع التنمية الاقتصادية المختلفة ولاستكمال منظومة المؤسسات الاقتصادية والمالية التي لا غنى عنها في الاقتصاديات الحديثة. وقد استطاع السوق أن يخطو خطوات هامة ومتسارعة في مجال التطوير المؤسسي والفني والتشريعي.
من جانب آخر فإن قطاع التأمين أيضاً خطا خطوات حثيثة للمساهمة بدوره أيضاً في التنمية الاقتصادية سواء من خلال توفير التغطية التأمينية اللازمة للأفراد والمؤسسات والمشاريع الاقتصادية أو من خلال دوره الاستثماري. والهيئة العامة لسوق المال تعمل جهدها في كلا القطاعين لتمكينها من مواكبة التطورات واستيعاب المعطيات والمستجدات المحلية والاقليمية والعالمية وذلك من خلال المراجعة المستمرة للقوانين والتشريعات المنظمة لقطاع سوق رأس المال والتأمين، بما يتناسب مع معطيات السوق المحلية وضرورة توفير متطلبات المرحلة الراهنة لبناء بيئة مناسبة للاستثمار، وكذلك بما يواكب التطور الذي تشهده الأسواق العالمية.
وأضاف ها هي عمان ترتدي اليوم حلل المجد، وتعيش أنصع مراحل تاريخها، تفاخر وتتباهى أمام الأمم والشعوب بما أنجزته نهضتها المباركة التي أرسى دعائمها وقاد زمامها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- بتوجيهاته السامية وإرادته الصادقة للارتقاء بهذا البلد المعطاء، ما وضع عمان في تسابق مع دول العالم تقدماً وتطوراً ورخاءً، وجعلها محل تقدير واحترام العالم أجمع بفضل السياسة الحكيمة الواضحة والمواقف الانسانية النبيلة الراسخة التي انتهجها جلالته منذ توليه مقاليد الحكم، مستندا فيها على رؤية مستقبلية وقيم ومبادئ عظيمة مكنت السلطنة من تلافي تبعات الفوضى السياسية والصراعات الإقليمية والعالمية المحيطة، وجعل التركيز والاهتمام منصب دائما على بناء الوطن والإنسان العُماني والعمل على تحقيق الرخاء والرفاه الاقتصادي المستدام للجميع، فالحمد لله الذي منّ على هذا الوطن بهذا القائد ونسأل الله أن يحفظ عمان وقائدها وشعبها وأن يديم على هذا البلد هذه النعم وزيادة.
وقال سعادته إننا إذ نغتنم هذه المناسبة العزيزة والغالية على قلوبنا لنرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – حفظه الله ورعاه ـ مستلهمين من فكر وحكمة جلالته المستنير خطى المستقبل لمواصلة مسيرة التنمية. مبتهلين إلى الباري عز وجل أن يحفظ جلالتكم وأن يلبسكم ثوب الصحة والعافية وأن يعيد هذه المناسبة الخيرة والطيبة على جلالتكم وعلى أبناء شعبك البار بالخير والبركات.

إلى الأعلى