الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الشرطة تجند دفعة جديدة من المواطنين
الشرطة تجند دفعة جديدة من المواطنين

الشرطة تجند دفعة جديدة من المواطنين

المجندون: نبذل قصارى الجهد في خدمة الوطن -
توجهت صباح أمس دفعة جديدة من المواطنين الملتحقين بشرطة عمان السلطانية إلى مراكز التدريب بعد أن انهوا كافة الإجراءات وخضعوا للتقييم واجتازوا جميع المراحل بما فيها المقابلات والفحص الطبي.
وسيخضع الملتحقون للمراحل التدريبية المختلفة التي تشمل المعارف الأساسية في علوم الشرطة والقانون بالإضافة إلى التطبيقات العملية.
وأوضح المقدم أحمد بن سعيد المخيني مدير إدارة التوظيف بالإدارة العامة للموارد البشرية أن توظيف هذه الدفعة الجديدة من حماة الحق وحراس المبادىء يأتي في إطار استمرار إجراءات شرطة عمان السلطانية في توظيف المواطنين وفق الخطة المعتمدة من قبل القيادة العامة للشرطة.
وأشار إلى أن هذه الدفعة تضم مجموعة من المواطنين الباحثين عن العمل الحاصلين على مؤهل الدبلوم العام كشرطة مستجدين، ومجموعة من حملة الشهادات دون الدبلوم العام للعمل في الدرجات المعاونة.
وناشد المقدم أحمد المخيني المواطنين المسجلين كباحثين عن عمل بضرورة الدخول إلى موقع شرطة عمان السلطانية www.rop.gov.om للاطلاع على إعلانات التوظيف، حيث يتم نشر أسماء المواطنين المطلوبين ومواعيد تقييمهم بشكل يومي، وذلك عن طريق إدخال الرقم المدني والضغط على كلمة «أرسل» وسيتضح لهم موعد التقييم.
ويقول الشرطي المستجد هاشم بن جمعة الهاشمي: الحمد لله الذي وفقني للعمل بالشرطة لخدمة الوطن والمواطن، وقد عزمت الهمة على بدء مرحلة جديدة في حياتي التدريبية والعملية مفعمة بروح الأمل والتفاؤل لرد الجميل لوطني عمان.
أما الشرطي المستجد حمد بن علي المحرزي فيقول: أنا متحمس لاجتياز فترة التدريب العسكري حيث إنه سيساهم في تنمية قدراتي العقلية والجسدية، وسيؤهلني لتأدية عملي على أكمل وجه، وأدعو الله العزيز القدير التوفيق لي ولزملائي في الدفعة نفسها.
كما عبّر الشرطي المستجد محمد بن ناصر المعمري عن سعادته الغامرة بهذه المناسبة، واعداً ببذل قصارى جهده في سبيل خدمة هذا الوطن الغالي، ومتمنياً التوفيق لزملائه المستجدين.
ويقول الشرطي المستجد موسى بن عبدالله الحمداني: أتوجه بالشكر الجزيل للقائمين بشرطة عمان السلطانية على توفير الفرص لنا للعمل، وأتعهد أن أكون عند حسن ظنهم بنا، وأدعو الله أن يوفقنا لخدمة هذا الوطن العزيز.

إلى الأعلى