الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / قابوس السَّماء

قابوس السَّماء

قابوسُ ألهمَــنا خَــيْــراً أتـى خِــيَـــرا
حتَّـى استوى واحداً لا يُشبهُ القَـمَـرا

لمَّـا استـوى فَـوق جُـوديِّ الفُـؤادِ أبـاً
توافدَ الـمَـجـدُ كي يُلقي هنا الخـبَـرَا

قابوسُ إطـلالَـةُ الفِـكْـرِ الأنـيـقِ رؤىً
إمَّـا بَـدا أخــرسَ الإفصاحَ والفِـكَـرَا

قابوسُ عِشقٌ لهذي الأرضِ أنسنَـنا
بالرَّائِـعـاتِ فـكُـنَّـا منه حيـث يَــرى

هـو السَّـماءُ التي بالحُـبِّ تُـغـدِقُـنا
رَيَّـاً رويَّـاً به الإنـجـازُ ذا حُــصِـرا

هو السَّـماءُ وأنعمْ بالسَّـماءِ هُــدىً
أوحَـتْ إليهِ فكان القـلـبُ غَـارَ حِــرا

هو السَّـماءُ تُـظِـلُّ الأرضَ بَسـمَـتُـهُ
بالعِلمِ بالسِّلمِ بالإيمانِ حيث سَرى

بالنُّـورِ بالخُـلُـقِ الرَّاقـي بموطِـنِـنـا
بالحُبِّ بالخَيرِ بالأشذاءِ وهي قِرى

مَدَّتْ لنا من صميمِ النَّبضِ روعتَها
فكانها الشَّعـبُ إخـلاصَاً به أُسِــرَا

يا واحِـداً نَـبــضُهُ في أُفـقِـنا وَطَـنٌ
تَـسَـنَّـمَ الرُّوحَ كي نشدو به عُـمُــرَا

عقيل اللواتي

إلى الأعلى