الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / بشرى الزهيمية وأنوار الحسنية تشاركان في المهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات والزخرفة بالجزائر
بشرى الزهيمية وأنوار الحسنية تشاركان في المهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات والزخرفة بالجزائر

بشرى الزهيمية وأنوار الحسنية تشاركان في المهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات والزخرفة بالجزائر

بمشاركة 24 دولة عربية وأجنبية

كتب – خالد بن خليفة السيابي:
شاركت الفنانتان التشكيليتان بشرى بنت سعيد الزهيمية وأنوار بنت خليفة الحسنية في فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات والزخرفة الذي أقيم بالجزائر في اطار قسنطينة عاصمة الثقافة العربية بعدد من الأعمال في مجال المنمنمات والزخرفة العربية بمشاركة24 دولة عربية وأجنبية مثلها أبرز الفنانين العالميين المتخصصين في ابداع أعرق الفنون وأقدمها تاريخيا.ضم المعرض في أروقته ما لا يقل عن 200 عمل فني أنجزه كبار الفنانين الجزائريين والعرب والأتراك والهنود والباكستانيين والإيرانيين والطاجاكستانيين والروس والفرنسيين، وكان على هامش المهرجان نفذت حلقات تدريبية فنية في مختلف الفنون التراثية والإسلامية لمختلف المدارس العالمية يديرها فنانون عالميون متخصصون.
وحول هذه المشاركة قالت أنوار الحسنية: أنا فخورة بهذه المشاركة العزيزة على قلبي وسوف تبقى ذكرى خالدة وجميلة بمسيرتي الفنية وتخلق بداخلي روح المشاركة والتحدي لبذل المزيد لوطني ولتاريخي الذي أتمنى أن يشفع لي بقادم السنوات وأن أعانق المجد بعدما أبذل كل ما بوسعي للصبح فنانة عمانية يشار لها بالبنان في أي محفل دولي أشارك به، وأضافت: أما عن الأعمال التي شاركت بها شاركت بعملين من الزخرفة الدائرية وتسمى “شمسه” والتي أشرف على هذه الأعمال محمد العبيدي،حيث وجدت الأعمال أشادة كبيرة من الزوار والمشاركين في المهرجان وأتمنى أن تكون أعمالي أوصلت رساله للعالم أن الفنانة العمانية بمقدورها تقديم كل ماهو جميل يشرفها ويشرف بلدها.
أما الفنانة بشرى الزهيمية التي شاركت بعملين في فن المنمنمات بطريقة عمانية مبتكرة قالت: لا يوجد هناك شعور أجمل وأرقى من تمثيل الوطن بمحفل عالمي بهيج يشارك به عدد كبير من الفنانين الذين يملكون رصيدا فنيا كبيرا ويملكون تجارب مختلفة يسحرون بها المتلقي والمتابع للساحة الفنية العالمية و”أضافت”أما عن مشاركتي كانت مشاركة وتجربة غنية أعتبرها أضافة ونقله لمسيرتي الفنية ونحن الفنانين نبحث عن هذه المشاركات الدولية لكسب التجربة والخبرة ولتكون لنا شهادة فنية تدفع بداخلنا روح المثابرة وصقل الذات لمستقبل فني باهر،وذكرت”الزهيمية”:كانت منمنماتي تمثل بلدي والتراث العماني الحافل الذي لا يحتاج إلى شهادة لتبرز هوية هذا التراث الذي تمتده جذوره إلى عشرات السنين ولكن الرغبة الفنية الجامحة هي التي تدفعني لعمل يحمل بصمة من التراث العماني. واختتمت الفنانة بشرى حديثها بتعريف أعمالها حيث العمل الأول هو عبارة غازلة الصوف،أما العمل الثاني هو من التقاليد البدوية التي من خلاله تقوم الأم أو غيرها بجمع الأطفال في سن معينة لتعليمهم الحرف التقليدية ليظل التراث مكنونا وينقل بين الاجيال.
قدم المهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات والزخرفة التي استضافته قسنطينة الجزائرية عاصمة الثقافة العربية في دورته الثامنة مختلف الفعاليات التي ترتقي بهذا الفن المتوارث منذ الحقب التاريخية القديمة.

إلى الأعلى