السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / منوعات / علماء يفحصون بردية مصرية ترجع إلى 2300 عام في ألمانيا

علماء يفحصون بردية مصرية ترجع إلى 2300 عام في ألمانيا

كولونيا (ألمانيا ) ـ د ب أ : فتح اخصائيو ترميم ألمان لفافة بردي مصرية ترجع إلى نحو 2300 عام كانت تستخدم في المراسم الجنائزية في عملية مجهدة استغرقت ستة أيام. وجرى فتح الأجزاء الأخيرة من البردية البالغ طولها 7ر4 متر ر وعرضها 40 سنتيمترا أوائل الأسبوع الماضي في غرفة متنقلة من الزجاج المقاوم للكسر وتبلغ درجة الرطوبة فيها 96 بالمئة في جامعة كولونيا للعلوم التطبيقية. يشار إلى أن الرطوبة العالية مطلوبة لفك المناطق الملتصقة ببعضها ومنع البردية من التفتت .
كانت اللفافة إحدى المفردات الجنائزية المرافقة لأحد المصريين القدامى الذي لا تعرف مهنته ولكن يبدو أنه ذا مقام رفيع . ولم تفاجئ محتويات اللفافة الخبراء نظرا لأن الكثير من النصوص كان الغرض منها التيسير على المتوفي في انتقاله إلى الحياة الأخرى.
حصل أحد تجار الآثار على اللفافة من خبير آثار انجليزي وجلبها إلى كولونيا. وسوف يقرر مالك اللفافة الآن الذي لم يتم الكشف عن هويته ما الذي سيفعله بالقطعة الاثرية. وتردد أنه يخطط لعرضها في أحد المتاحف.
جدير بالذكر أن هناك نحو مئة إلى 150 لفافة من هذا النوع في مختلف أنحاء العالم.

إلى الأعلى