الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يشن حملة تنكيل بالضفة ويعتقل عشرات الفلسطينيين

الاحتلال يشن حملة تنكيل بالضفة ويعتقل عشرات الفلسطينيين

القدس المحتلة – الوطن :
شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس حملة تنكيل وعقاب نفذتها بأرجاء الضفة الغربية المحتلة، اعتقلت على اثرها عشرات الفلسطينيين بينهم قاصرون.
وقال نادي الأسير الفلسطيني إن 39 حالة اعتقال سُجلت في عدة محافظات في الضفة منذ مساء أمس الاول وحتى صباح امس الأربعاء.
وتركزت حملات الاعتقال التي نفذتها سلطات الاحتلال في محافظتي الخليل ففي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال 9 فلسطينيين بينهم اربعة فتية خلال عملية دهم وتفتيش نفذتها في محافظة الخليل، وتخللها اقتحام عدد من منازل الفلسطينيين وتفتيشها وتحطيم محتوياتها. وأفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن قوات الاحتلال داهمت عدة بلدات في المحافظة، واعتقلت ثمانية فلسطينيين، وهم: مصعب عبد العزيز أبو اجحيشة (24 عاما)، ووضاح عبد الجبار أبو اجحيشة (24 عاما) من بلدة إذنا غربا، ومهدي محمود أحمد بدوي (20 عاما)، وعماد خالد الجندي (18 عاما)، ومحمد سعدي حسنية (18 عاما) من مخيم العروب جنوبا، وزياد وحيد أبو فارة (20 عاما) من بلدة صوريف شمال غرب الخليل، ومحمد يعقوب اشريتح (22عاما) من بلدة يطا جنوبا، ومحمد كساب أبو دية (16 عاما) من بلدة بيت أمر شمالا. وأوضح منسق اللجنة الإعلامية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلدة بيت أمر محمد عوض، أن قوات الاحتلال داهمت منطقة صافا شمال البلدة، واقتحمت منزل الفلسطيني كساب علي أبو دية وفتشته، قبل اعتقال نجله محمد، مع العلم أن شقيقه سيف (18 عاما) تم اعتقاله قبل عدة أشهر. وأشار منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلدة يطا راتب الجبور، إلى أن قوات الاحتلال داهمت قرية جنبا شرق يطا، وفتشت الخيام والكهوف، وأخرجت عائلتي الجبارين وأبو عرام إلى العراء. وفي وقت لاحق من صباح امس الأربعاء، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فتى بالقرب من الحرم الابراهيمي الشريف. وقال شهود عيان لمراسلنا، بأن جنود الاحتلال اوقفوا الفتى بالقرب من احدى البوابات المؤدية للحرم الابراهيمي الشريف، وقاموا بتفتيشه وتكبيله، ونقله الى جهة مجهولة بحجة حيازته على سكين، دون التمكن من معرفة هويته. وفى السياق، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملة تفتيش واسعة طالت عشرات المنازل في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية. واقتحم جنود الاحتلال وفتشوا منزل الأسير شادي مطاوع، إضافة لعدة منازل في جبل الرحمة، ووادي الهرية، وشارع بئر السبع بمدينة الخليل، تعود لعائلات: حسونه، واسعيد، والمدبوح، والدويك، وسدر، والبكري، وغانم، وأبو اسنينه، والسيد، وأبو عيشة، والتميمي، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات مروحية في أجواء المدينة. وذكر عدد من أصحاب المنازل، أن جنود الاحتلال عاثوا بمحتويات منازلهم خرابا عقب احتجازهم في غرف مغلقة، وسرقوا مبالغ مالية منهم، في حين أفاد آخرون بأن جنود الاحتلال أجبروهم على الخروج للعراء برفقة أطفالهم. وأضافوا أن جنود الاحتلال اعتلوا أسطح منازلهم، واستجوبوهم وسجلوا الأسماء وأرقام البطاقات الشخصية والهواتف الخلوية، مع توجيه الشتائم لهم، وإطلاق القنابل الصوتية، الأمر الذي بث الرعب في نفوس الأطفال. وهدد جنود الاحتلال عددا من الصحفيين الذين تواجدوا في المكان لتغطية عملية المداهمة بالاعتقال وتحطيم الكاميرات الخاصة بهم، عرف منهم الصحفي أمجد شاور. الى ذلك، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الأربعاء ، منزل الأسير المحرر عمر البرغوثي في قرية كوبر شمال رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، واعتقلت نجليه، لإجباره على تسليم نفسه. وأفادت مصادر فلسطينية بأن الاحتلال داهم المنزل بصورة وحشية، واعتقل نجلي البرغوثي عاصف وصالح، بعد أن أحدث خرابا ودمارا كبيرا في المنزل، وأقدم على تحطيم الأثاث والمقتنيات. وأشارت المصادر إلى أن الاحتلال هدد باقتحام المنزل مرارا في حال لم يقدم البرغوثي على تسليم نفسه لقوات الاحتلال، علما بأن الاحتلال اقتحم منزله عدة مرات خلال الأسابيع الماضية. وأمضى البرغوثي في سجون الاحتلال ما يزيد على 20 عاما، وهو شقيق عميد الأسرى الفلسطينيين الذي أعيد اعتقاله نائل البرغوثي.
وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة فلسطينيين على حاجزي زعترة وحوارة جنوب نابلس. وافادت مصادر أمنيه بأن قوات الاحتلال اعتقلت الفلسطينيين هاني أكرم قنبع (25 عاما) ومحمد أحمد عمران (24 عاما ) وكلاهما من سكان مدينة جنين، فيما أعتقلت الفلسطيني أيمن ابراهيم حمزاوي (17 عاما) على حاجز حوارة’.

إلى الأعلى